أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

أثر التكنولوجيا في اختيار أسلوب الإدارة

أثر التكنولوجيا في اختيار أسلوب الإدارة .
أثر التكنولوجيا في اختيار أسلوب الإدارة


أثر التكنولوجيا في اختيار أسلوب الإدارة


بعد ان تعرفنا على النظرية الموقفية فى الادارة وتنص على أن ليس هناك أسلوباً مثالي للإدارة يطبق في جميع الظروف والأحوال.

بدأت جهود المفكرين في الإدارة تتجه إلى البحث عن العوامل التي تجعل المدير يتبنى فكراً إدارياً معيناً ويطبق طرقاً وأساليب إدارية معينة ، ويمكن حصر هذه الأفكار في مجموعتين رئيسيتين .

هناك جانب من الفكر الإداري
 يرى أن التكنولوجيا ( طبيعة ونوع الماكينات والمعدات التي تستخدم في الإنتاج ) هي الأساس الحاكم في اختيار تطبيق فكر إداري معين ، وهذا هو موضوع مقالة اليوم.

بينما هناك جانب آخر من الفكر الإداري يري أن طبيعة البيئة التي تعمل فيها المنظمة من حيث درجة التغير أو الثبات Degree of Variability هي الفيصل في اختيار طريقة الإدارة 


مقالة منفصلة أثر البيئة في اختيار أسلوب الإدارة

تجربة وودوارد 


 قامت وودوارد Ward Wood باختبار لكل من النظرية التقليدية في الإدارة في التطبيق العملي . في ذلك الوقت اتسع انتشار الأفكار السلوكية في الإدارة التي ترى أن طريق تحقيق الإنتاجية هو الاهتمام بالعنصر البشري ودراسة احتياجاته المتعددة والعمل على إشباعها  ، و قد نادى المفكرون تحت مظلة هذه النظرية بعدم تطبيق المبادئ الكلاسيكية في الإدارة بعدم وضع تخطيط تفصيلي للأعمال التي يقوم بها العمال ، بإتاحة الحرية التنظيمية وإتاحة الفرصة للعامل لأن يراقب نفسه بنفسه .

أرادت وودوارد أن ترى إلي أي حد ما هو مذكور في المكتبة الإدارية مطبق عملي فإذا كانت الأفكار الإدارية السائدة في ذلك الوقت صحيحة Valid أي :


1 -الفكر الكلاسيكي يؤدي إلي انخفاض الإنتاجية .


2 -الفكر السلوكي يؤدي إلي زيادة الإنتاجية .


فإننا نتوقع أن :

1-المنظمات التي تطبق الفكر الكلاسيكي منظمات غير ناجحة .

2-المنظمات التي تطبق الفكر السلوكي منظمات ناجحة .


قامت وودوارد باختيار مائة شركة صناعية لكي تقوم بإثبات صحة ما جاء في المكتبة الإدارية وبالتحديد الفروض التي ذكرت أعلاه .

لقد توصلت الدارسة إلى نتائج غير متوقعة ، لقد وجد أنه ليس جميع المنظمات الناجحة تطبق الفكر السلوكي في الإدارة ، فقد وجد أن هناك بعض المنظمات الناجحة تقوم بتطبيق الأفكار التقليدية في الإدارة ، كذلك ليس كل المنظمات غير الناجحة تطبق الفكر التقليدي في الإدارة ، فقد وجد أن هناك بعض المنظمات غير الناجحة تقوم بتطبيق الأفكار السلوكية في الإدارة .



أثر التكنولوجيا في اختيار أسلوب الإدارة .
أثر التكنولوجيا في اختيار أسلوب الإدارة .



تفسير وودوارد Wood Ward 



لكي تفسر وودوارد Wood Ward النتائج غير المتوقعة – في دراستها للمائة شركة صناعية ، قسمت هذه المائة شركة إلي ثلاث مجموعات طبقاً لطبيعة التكنولوجيا المطبقة طبيعة الماكينات والعدد والآلات المستخدمة في الإنتاج Technology adopted

1 -المجموعة التي تشمل الشركات الصناعية التي تستخدم نظام الإنتاج الكبير Mass Production

2 -المجموعة الثانية التي تشمل الشركات الصناعية التي تستخدم نظام الإنتاج المتغير Unit System

3 -المجموعة الثالثة التي تشمل الشركات الصناعية التي تستخدم نظام الإنتاج حسب العمليات Processing.

وجدت وودوارد أن الشركات التي تستخدم نظام الإنتاج الكبير وتقوم بتطبيق نظام الإدارة التقليدية ( الكلاسيكية ) تعد شركات ناحجة بينما تلك التي تقوم بتطبيق نظام الإدارة السلوكية هي شركات غير ناجحة .


 والعكس تماماً في نظم الإنتاج الأخرى التي تتسم بالتغير سواء في عمليات الصنع أو المنتجات النهائية التي تقوم بإنتاجها . فقد وجدت أن ما يطبق منها الفكر التقليدي (الكلاسيكى) في الإدارة تعد شركات غير ناجحة وتلك التي تطبق الفكر السلوكي في الإدارة هي شركات ناجحة .



نتائج نظرية وودوارد وعلاقة التكنولوجيا بأسلوب الادارة



خرجت وودوارد بنظرية جديدة في الإدارة تنادي بعدم وجود فكر إداري لـه صلاحية التطبيق في جميع الظروف والأحوال . بل إن الفكر الإداري يتوقف على طبيعة العدد والآلات التي تستخدمها الشركة (طبيعة التكنولوجيا).

 فإذا اتسمت التكنولوجيا بالثبات والاستقرار في الآلات والماكينات وبالتالي في عمليات الصنع وبالتالي في المنتجات النهائية فإن أصلح نظام لإدارة هذا الموقف هو الفكر التقليدي في الإدارة الذي ينادي بالتخطيط الدقيق والتنظيم الدقيق وكذلك الرقابة الدقيقة. 

وفي حالات الآلات والماكينات عامة الغرض وكذلك تغير عمليات الصنع وبالتالي تغير المنتجات النهائية أي عندما تتسم التكنولوجيا المطبقة بالتغير وعدم الاستقرار فإن أصلح نظام لإدارة هذا الموقف هو الفكر السلوكي في الإدارة الذي ينادي بسيطرة العمال على عمليات التخطيط إلي حد ما ، عدم التحديد الدقيق للمسئوليات والاختصاصات للأفراد ، الإشراف العام من قبل الرؤساء، المراقبة العامة على النتائج وليس على الوسائل والأساليب .
مصفوفة أثر التكنولوجيا في الإدارة
مصفوفة أثر التكنولوجيا في الإدارة

هل التكنولوجيا لها فقط التأثير على اختيار أسلوب الإدارة ام أن للبيئة رأى أخر؟
مقالة منفصلة أثر البيئة في اختيار أسلوب الإدارة

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع