أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

الانظمة الانشائية - شرح النظم الانشائيه في العمارة

الانظمة الانشائية - شرح النظم الانشائيه في العمارة


انواع المباني



يمكن تقسيم المباني من حيث الاستخدام وطرق الإنشاء إلى عدة أنواع .

أولأ: أنواع المباني طبقا للاستخدام:

1. مباني سكنية :

مثل العمارات والفلل والوحدات السكنية، وهي المباني التي يكون فيها نسبة اشغال الأفراد فيها بسيطة، بمعنى أن الأحمال الحية ( أقصى كثافة لأحمال الأفراد والأثاث /م2 للسقف ) تكون قليلة حيث تكون تقريباً:

للوحدات السكنية 300 كجم / المتر المسطح.

للفلل 200 كجم / المتر المسطح.

2. مباني تجارية:

مثل المكاتب والمحلات والأسواق التجارية المتوسطة والكبيرة وغيرها من المنشآت الي يكون فيها أقصى نسبة لتواجد الأفراد وقت الزحام متوسطة، بمعنى أن الأحمال الحية فيها تتراوح بين (300 - 400) كجم / المتر المسطح.

3. مباني عامة:

مثل المدارس والمستشفيات والوزارات والمساجد والمسارح وغيرها والتي يكون فيها أقصى نسبة لتواجد الأفراد وقت الزحام عالية، بمعنى أن الأحمال الحية فيها تتراوح (400 -500) كجم / المتر المسطح.

4. مباني صناعية:

مثل المصانع بمختلف أنواعها والورش وغيرها وتكون الأحمال الحية فيها تتراوح بين (400 - 500) كجم / المتر المسطح

أنواع وأجزاء المباني وأنظمتها


تنقسم أنظمة المباني الإنشائية إلي ثلاثة أقسام هي:




1. نظم مباني الحوائط الحاملة


فالحوائط الحاملة هي حوائط تستعمل عادة لحمل ضغوط المباني الرأسية ونظم منشآتها تتمثل في نقل جميع أحمال الأرضيات وأسقف الطوابق المختلفة للمبنى إلى جميع حوائطه الداخلية والخارجية المرتكزة عليها ومنها إلى التربة.

لذلك فإن حوائط الدور الأرضي للمبنى يرتكز عليها أكبر الأحمال ونتيجة لذلك تكون أكثر سمكاً من الدور الذي يليه وتقل سماكة الحائط كلما اتجهنا لأعلى.
ولذا يتم عمل أساسات مستمرة أسفل جميع حوائط الدور الأرضي وبعرض أكبر من الحوائط حتى نضمن توزيع أحمال المبنى بالتساوي على الترية.

و بناء على ذلك فإن ارتفاع المباني في هذا النظام لا يزيد عن 5 أدوار ويعتمد ذلك على أحمال المواد البنائية وقوة تحمل التربة

ويمكن تقسيم هذه المباني إلى:

1- مباني مقامة على الحوائط الحاملة من الطوب أوالحجر:

وفي هذا النوع من المباني تكون الحوائط الحاملة بمثابة الأعمدة في المباني الهيكلية، ويجب مراعاة الإقلال من الفتحات في الحوائط لأن وجودها يضعف المبنى

 ومن عيوب هذا النوع من الحوائط :

- عدم إمكانية عمل تعديلات بإزالة حوائط.
- الالتزام بتقسيمة الدور الأرضي وعدم إمكانية تعديل ذلك والسبب في أنه لابد أن تكون الحوائط فوق بعضها.

و يتم اللجوء لهذا النوع في الحالات التي يتطلب استخدام المواد المتاحة والمتوفرة .

2- مباني مقامة على حوائط حاملة خراسانية:

وفي هذا النوع من المباني يتم استخدام الخرسانة سابقة الصب للحوائط والأرضيات والأسقف،بينما تصب الأساسات بالموقع.

و يتميز هذا النوع بإمكانية عمل مباني ذات ارتفاعات عالية تتميز بمقاومة الزلازل .

2. منشآت هيكلية:


يتم تنفيذ هذه المنشآت من الخرسانة المسلحة أو من الصلب المغلف بالخرسانة وينقسم هذا النوع من المنشآت إلى عدة أقسام منها.


أولاً: منشآت هيكلية نظام الكمرة والعمود:


1- الهيكل العام لهذا النوع من المنشآت هو البلاطات والكمرات والأعمدة والأساسات.

2- في هذا النوع من المنشأت ينتقل الحمل من الأسقف والحوائط إلى الكمرات ثم إلى الأعمدة ثم إلى الأساسات ثم إلى التربة.

3- الحوائط في هذا النوع من المنشآت تستخدم كستائر أو فواصل بين الغرف بعضها ببعض، كذلك تستخدم لحماية السكان من المؤثرات الخارجية والعوامل الجوية ( الحرارة ،الرطوبة، الضوضاء، الضوء، وغير ذلك ) .

4- هذا النوع من المنشآت يصل ارتفاعه إلى أكثر من 30 دور.

5- يمكن استخدام الخرسانة سابقة الصب في تنفيذ هذا النوع من المنشآت.

6- لا يستخدم هذا النوع من المنشآت في حالة البحور الكبيرة وذلك نظراً لزيادة عمق الكمرات.

وفي هذا النوع من المنشآت ينتقل الحمل من الأسقف والحوائط إلى الكمرات ثم إلى الأعمدة ثم إلى الأساسات ثم إلى الترية.

أجزاء المنشآت هيكلية نظام الكمرة والعمود:

1. الأسقف الخرسانية.
2. الكمرات.
3. الأعمدة.
4. الأساسات ( القواعد + الميد ).
5. الحوائط.

ثانيا: منشآت هيكلية نظام الإطار الحامل:


وفي هذا النوع من المنشآت تتعدد أنواع الإطارات الحاملة (الكمرات) وتتكون من قوائم رأسية وعوارض أفقية أو مائلة تتصل اتصالا قويا بقوائمها الرأسية جيث تعمل كوحدة واحدة ويتم صناعة هذه الإطارات من الخرسانة المسلحة المصبوبة في الموقع أو سابقة الصب أو من الحديد.
و ينتقل الحمل في هذه المنشآت من الأسقف إلى الإطارات الحاملة عن طريق الكمرات العارضة ومنها إلى القواعد ثم إلى التربة.

ثالثا: منشآت هيكلية نظام الجمالون:


يتكون الجمالون من أزواج من العوارض توضع أعلاه يتم ربطها بواسطة دعامات وشدادات مكونة مع بعضها مثلثات أو مستطيلات توصل مع بعضها بواسطة عقد ( وصلات مرنة ) ويتم صناعتها من الحديد أو الخرسانة وينتقل فيها الحمل من الأسقف إلى  الجمالونات عن طريق الكمرات العرضية ومنها إلى القواعد ثم إلى التربة.

3. المنشآت القشرية والخفيفة (الفراغية) Shell - Light Structure


كانت تغطية الفراغات ذات بحور كبيرة عقبة من العقبات الشديدة التي تواجه المهندس المعماري ومع التقدم المعماري أصبحت من أسهل وأسرع التغطيات التي يمكن استخدامها وتنفيذها، وتصمم بدون أعمدة داخلية حيث توجد أعمدة خارجية فقط على المحيط الخارجي للفراغ سواء كان على شكل مستطيل أو مربع، كما يمكن عمل إطارات تتصل فيها الأعمدة و الكمرات كجزء واحد، كما أن طبيعة هذه المنشآت أنها تتحمل الأحمال الكبيرة من أحمال حية و أحمال ميتة كما تسمح بالحصول على ارتفاعات كبيرة تصل إلى ١٠:٦ متر دون حدوث أي إنبعاج للأعمدة، ومن الأمثلة التطبيقية لهذه الفراغات وتصلح لاستخدامها:-

1. صالات الألعاب الرياضية ومدرجات الملاعب.

2. المساجد.

3. قاعات المحاضرات والمسارح.

4. صالات التدريس والمدرجات.

5. صالات المصانع والورش..

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع