أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

السلطة السياسية - تعريفها وخصائصها وأنواعها وأشكالها

السلطة السياسية - تعريفها وخصائصها وأنواعها وأشكالها

يسأل الكثير من الأصدقاء عن مفهوم السلطة السياسية، وعن خصائص السلطة السياسية وانواعها واشكالها، وهذا ما سنتناوله فى هذة المقالة، ولكن يجب ان نلقي الضوء اولاً على تعريف السياسة.

تعريف «السياسة»:


لغويا، توحي لفظة سياسة ، بشيء يتعلق بالشؤون العامة للبشر. وفي اللغة العربية، اشتقت كلمة «سياسة»، من كلمة «سوس» بمعنى: رئاسة. و«ساس» الأمر، أي قام به، والسياسة تعني القيام بأمر من أمور الناس بما يصلحه. (وكلمة أمر شائعة الاستعمال بمعنى حكم ودولة).
وفي الأصل اللاتيني، تعني لفظة «سياسة» تدبير شؤون الدولة أو المدينة. وأصبحت الآن تعني كل ما يتعلق بشؤون الدولة، والعلاقات بين الدول، وخطط الأفراد والجماعات، الهادفة إلى تحقيق أهداف معينة.
ويمكن تعريف «السياسة» أيضا، بأنها: الأهداف التي تسعى جهة، (أو حكومة) ما، لتحقيقها تجاه جهة أو جهات معينة، والوسائل التي تتبعها، أو تفكر في إتباعها، تلك الجهة، لتحقيق تلك الأهداف.

فالسياسة التعليمية مثلاً لجهة ما، هي الأهداف التعليمية التي تسعى تلك الجهة لتحقيقها، تجاه جهة أوقطاع معين، والوسائل التي تستخدمها تلك الجهة، لتحقيق أهدافها. ويلاحظ هنا، أن كلمة «سياسة»، استعملت بمعنى الخطة، "الخطة التعليمية" وهكذا. وتكتسب كلمة «سياسة» المعنى السياسي (السلطوي) ، إذا تعلقت - بشكل أو بآخر بظاهرة السلطة السياسية.
فسياسة حكومة (أ) نحو البلد (ب) مثلاً، يمكن تعريفها بأنها: الأهداف التي تسعى حكومة (أ) لتحقيقها قبل أوتجاه البلد (ب)، والوسائل التي تتبعها (أو تفكرفي اتباعها حكومة (أ))، لتحقيق تلك الأهداف. 

تعريف علم السياسة :


يختلف تعريف «علم السياسة» بالطبع، باختلاف الزاوية التي ينظر منها المعرف إلى هذا العلم. لذلك، توجد حاليا عشرات التعريفات ل «علم السياسة».  وحاليا أكثرالتعريفات قبولاً وانتشارا  لعلم السياسة هو تعريف "ديفيد إيستون"، والذي ينص على أن:

"علم السياسة هو: دراسة عملية التوزيع السلطوي للقيم المختلفة، من أجل المجتمع."

"القيمة السياسية political value": هو اعتقاد كل شخص بكيفية ادارة الحكومة وكيفية انفاق اموال الضرائب علي الخدمات، بمعني اوضح "الصالح العام".
مثلا المواطنين يختلفون فى كيفية انفاق اموال الضرائب هل نجعل الأولوية هي تطوير التعليم ام  تطوير الصحة ام بناء مصانع، فيوجد مواطنين لديهم المال الكافي للحصول علي التأمين الصحي الخاص والتعليم الخاص وستجدهم مع بناء المصانع وستجد من لديه ابناء صغار يفضل الانفاق علي التعليم لانه لا يملك المال الكافي للتعليم الخاص ومن لديه امراض او احد من الاسرة مريض يريد التوسع فى خدمات التامين الصحي العام وبناء المستشفيات لعلاج المرضي.
فالقيمة السياسية لاي شخص باختصار هي رؤيته فى كيفية انفاق اموال الضرائب والصالح العام.

وعرف «هارولد لاسويل» علم السياسة، بأنه:

"دراسة النفوذ وأصحاب النفوذ. أو أنه: دراسة السلطة التي تحدد من يحصل على ماذا (من القيم المختلفة) ، ومتى، وكيف."

تعريف علم السياسة لـ " دورثي بيكلز" :

إن دراسة السياسة " علم السياسة " تنشأ عندما يتساءل الباحثون عن الأسس التي يحكم بموجبها أو التي حكم بناء عليها فى السابق وكذلك عندما يتساءل الباحثون ما إذا كانت تلك الأسس يتبغي قبولها الآن أم لا؛ ولماذا تسوس بعض المجتمعات أسسا مختلفة؛ وما إذا كان بالإمكان إيجاد أسس ومبادئ للحكم بالنسبة لمجتمع معين أو اكتشاف أسس عامة للحكم يمكن تطبيقها علي كل المجتمعات.


تعريف السلطة السياسية


يمكن تعريف «السلطة» بأنها:

قدرة (أ) على جعل (ب) يعمل، أولا يعمل، ما يريده (أ)، سواء أراد ( ب) ذلك أولم يرد.

ويمكن بالتالي، تعريف السلطة السياسية بأنها: 

القدرة على جعل المحكوم يعمل أولا يعمل، أشياء معينة، سواء أراد المحكوم أو لم يرد، إنها علاقة طاعة فيها يعترف الفرد بحق آخر أو آخرين في ممارسة تنظيم وإدارة حياته العامة، أو بعض جوانبها. 

السلطة السياسية (Political Authority) هي نوع من أنواع «السلطات» المختلفة. كسلطة الأب على أبنائه، وسلطة المدير (الإداري) على مرؤوسيه...إلخ.

خصائص السلطة السياسية


 السلطة السياسية تتميز عن غيرها من السلطات الأخرى، بأنها:-

أ. عامة


السلطة السياسة قراراتها عامة وتلزم كل المجتمع.

ب. تحتكر وسائل الإكراه الرئيسية في المجتمع.


السلطة السياسية تحتكر وسائل الإكراه الرئيسية في المجتمع كالجيش والشرطة والسجن... إلخ.

ولو خالف شخص ما، قاعدة قانونية معينة، فعند ذلك يبرز احتمال قيام السلطة بمعاقبة ذلك الشخص. فالسلطة مستمدة (أساسا) من القدرة الضمنية والصريحة، على معاقبة الخارجين على القوانين. وتكون السلطة ( ممثلة في الحكومة مثلاً) مدعمة أكثر، كلما تزايدت قدرتها على معاقبة الخارجين على القانون، وفرض النظام. وإن الاحتمال الضمني بمعاقبة الخارجين على القانون، لا يصبح قائما أو كبيرا، إذا لم  يقترن بوجود قدرة فعلية، على فرض القانون والنظام.
وهذا لا يعني أن معظم الناس يطيع القانون لأنه يخشى عقاب مخالفته فقط، بل يمكن القول بأن معظم أفراد الشعوب وخاصة المتحضرة يتمشى بالقانون ويحترمه، لأنه يعتقد ويؤمن بأن القوانين التي وضعت لتنظيم الحياة العامة، للمجتمع- ورغم ما قد يكون بها من"قصور" في رأيه - إنما هدفها هو منع الفوضى وسيادة قانون الغاب... حيث يسيطر القوي على الضعيف.

ج. تحظى بـ  الشرعية Legitimacy


السلطة السياسية تحظي بالشرعية أي قبول المحكومين واعترافهم بها، كمرجع أعلى، سواء كان ذلك عن رضاء، أو كراهية واضطرار.

إن الشرعية تعني (في كثير من الحالات) خضوع المحكومين وقبولهم بالحكومة القائمة، سواء كان ذلك القبول نابعا من رضا فعلي، أو أنه رضا المضطر والمكره. وعنصر «الشرعية»، بذلك، يصبح عنصرا مهما، من عناصر «السلطة السياسية»، كما تتمثل في «الحكومة».
لذلك، تسعى كل حكومة للحفاظ على شرعيتها وتدعيمها، بشتى الوسائل الممكنة، وفي مقدمة هذه الوسائل: استخدام القوة لفرض الشرعية، أو محاولة إرضاء رغبات الشعب، وترجمة تطلعاته إلى سياسات وسلوكيات حكومية فعلية لكسب رضاه وقبوله الطوعي.
وفي كلتا الحالتين، نجد أن الشرعية هي عنصر أساسي، لوجود الحكومة، وأن أساس «الشرعية» هذه هو قبول المحكومين بـ "الحكومة".
 ويمكن أن يكون هذا القبول مفروضا أو طوعيا، اعتمادا على طبيعة ونوع الحكومة القائمة. ف « قبول» المحكومين هو، إذا، المصدر الرئيس لشرعية الحكومة. ويشيع استخدام لفظي «السلطة السياسية» (Political Authority) و «القوة السياسية» (Political power) كلفظين مترادفين، لهما معنى واحد. ولكن لفظ «السلطة السياسية» يقترن بغطاء قانوني معين، بينما القوة السياسية يمكن أن تكون قانونية، ويمن أن لا تكون كذلك.

أشكال السلطة السياسية


1. سلطة اجتماعية مباشرة


تكون السلطة فى يد جميع الأفراد ولا يمارسها أحد بمفرده وجميع الأفراد يتبعون العادات والتقاليد، وهذا السلطة يتبعها الأفراد ليس خوفا من عقاب ولكن بشكل غريزي ارضاء للجماعة لان العقاب فيها هو اما الابعاد عن الجماعة او عقوبات الهية.

2. السلطة فى يد شخص 


تكون السلطة غالبا فى يد شخص، ويكون من الواجب طاعة هذا الشخص بصفته الحاكم وحكمه للناس يكون امتياز له وليس وظيفة يؤديها.

3. السلطة في يد مؤسسة


تكون السلطة بيد الشعب كصاحب سيادة يمنحها الشعب برضاه لفترة زمنية معينة لشخص كوظيفة وليس كامتياز، وهنا تظهر السلطة كمؤسسة وتظهر القوانين ويستقر النظام بسبب الاعتماد علي القوانين التي سنها الشعب او ممثلي الشعب التي تعبر عن رغبة الشعب. 

ويوجد تقسيم اخر للسلطة السياسية:-


1. القائد الكاريزمي الذي يجذب التابعين بسبب شخصيته أو القيام بأعمال بطولية أو بسبب خطاباته وقدرتها على الارتباط بالمشاعر.
مثال جيد غاندي وكمثال سئ هتلر.
2. السلطة المستمدة بسبب الوراثة، كشخص ملك لأن ابيه كان ملك.
3. السلطة المستمدة بسب الشعب عن طريق الانتخاب.

انواع السلطات السياسية


السلطة التشريعية


السلطة التشريعية متمثلة في البرلمان وهو المسؤول عن تشريع القوانين وتقوم أيضا بدور الرقيب على الحكومة (السلطة التنفيذية).

السلطة التنفيذية 


متمثلة في الحكومة وهي المسؤولة عن تنفيذ القوانين التي اقرها البرلمان وإدارة شئون البلاد الداخلية والخارجية.

السلطة القضائية


متمثلة في القضاء وفصل النزاعات بين الناس أو المؤسسات او السلطات بينها وبين بعضها.

مقالة منفصلة    الفصل ين السلطات

المصادر

(الأستاذ الدكتور فوزى عبد الغني الناشر دار النهضة العربية)

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع