أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

النظريات السياسية

النظريات السياسية

تعريف «السياسة»:


يسأل الكثير من الأصدقاء ما هو تعريف السياسة؟ ما هو مفهوم السياسة؟، وفي السطور القادمة سوف تتعرف علي الإجابة.
لغويا، توحي لفظة سياسة ، بشيء يتعلق بالشؤون العامة للبشر. وفي اللغة العربية، اشتقت كلمة «سياسة»، من كلمة «سوس» بمعنى: رئاسة. و«ساس» الأمر، أي قام به، والسياسة تعني القيام بأمر من أمور الناس بما يصلحه. (وكلمة أمر شائعة الاستعمال بمعنى حكم ودولة).
وفي الأصل اللاتيني، تعني لفظة «سياسة» تدبير شؤون الدولة أو المدينة. وأصبحت الآن تعني كل ما يتعلق بشؤون الدولة، والعلاقات بين الدول، وخطط الأفراد والجماعات، الهادفة إلى تحقيق أهداف معينة.
ويمكن تعريف «السياسة» أيضا، بأنها: الأهداف التي تسعى جهة، (أو حكومة) ما، لتحقيقها تجاه جهة أو جهات معينة، والوسائل التي تتبعها، أو تفكر في إتباعها، تلك الجهة، لتحقيق تلك الأهداف.

فالسياسة التعليمية مثلاً لجهة ما، هي الأهداف التعليمية التي تسعى تلك الجهة لتحقيقها، تجاه جهة أوقطاع معين، والوسائل التي تستخدمها تلك الجهة، لتحقيق أهدافها. ويلاحظ هنا، أن كلمة «سياسة»، استعملت بمعنى الخطة، "الخطة التعليمية" وهكذا. وتكتسب كلمة «سياسة» المعنى السياسي (السلطوي) ، إذا تعلقت - بشكل أو بآخر بظاهرة السلطة السياسية.
فسياسة حكومة (أ) نحو البلد (ب) مثلاً، يمكن تعريفها بأنها: الأهداف التي تسعى حكومة (أ) لتحقيقها قبل أوتجاه البلد (ب)، والوسائل التي تتبعها (أو تفكرفي اتباعها حكومة (أ))، لتحقيق تلك الأهداف. 

تعريف علم السياسة :


يختلف تعريف «علم السياسة» بالطبع، باختلاف الزاوية التي ينظر منها المعرف إلى هذا العلم. لذلك، توجد حاليا عشرات التعريفات ل «علم السياسة».  وحاليا أكثرالتعريفات قبولاً وانتشارا  لعلم السياسة هو تعريف "ديفيد إيستون"، والذي ينص على أن:

"علم السياسة هو: دراسة عملية التوزيع السلطوي للقيم المختلفة، من أجل المجتمع."

"القيمة السياسية political value": هو اعتقاد كل شخص بكيفية ادارة الحكومة وكيفية انفاق اموال الضرائب علي الخدمات، بمعني اوضح "الصالح العام".
مثلا المواطنين يختلفون فى كيفية انفاق اموال الضرائب هل نجعل الأولوية هي تطوير التعليم ام  تطوير الصحة ام بناء مصانع، فيوجد مواطنين لديهم المال الكافي للحصول علي التأمين الصحي الخاص والتعليم الخاص وستجدهم مع بناء المصانع وستجد من لديه ابناء صغار يفضل الانفاق علي التعليم لانه لا يملك المال الكافي للتعليم الخاص ومن لديه امراض او احد من الاسرة مريض يريد التوسع فى خدمات التامين الصحي العام وبناء المستشفيات لعلاج المرضي.
فالقيمة السياسية لاي شخص باختصار هي رؤيته فى كيفية انفاق اموال الضرائب والصالح العام.

وعرف «هارولد لاسويل» علم السياسة، بأنه:

"دراسة النفوذ وأصحاب النفوذ. أو أنه: دراسة السلطة التي تحدد من يحصل على ماذا (من القيم المختلفة) ، ومتى، وكيف."

تعريف علم السياسة لـ " دورثي بيكلز" :

إن دراسة السياسة " علم السياسة " تنشأ عندما يتساءل الباحثون عن الأسس التي يحكم بموجبها أو التي حكم بناء عليها فى السابق وكذلك عندما يتساءل الباحثون ما إذا كانت تلك الأسس يتبغي قبولها الآن أم لا؛ ولماذا تسوس بعض المجتمعات أسسا مختلفة؛ وما إذا كان بالإمكان إيجاد أسس ومبادئ للحكم بالنسبة لمجتمع معين أو اكتشاف أسس عامة للحكم يمكن تطبيقها علي كل المجتمعات.

الفلسفة السياسية 


الفلسفة السياسية هي الفكر السياسي؛ ويمكن تعريف الفلسفة السياسية : بأنها : " البحث الحر الاستدلالي في ظاهرة السلطة السياسية في المجتمع".
و إذا كان علم السياسة: هو عبارة" عن مجموعة من المبادئ التي تم إثبات صحتها بالتجريب والتي تتعلق بالسلطة السياسية؛ فإنه يمكن تعريف "الفلسفة السياسية" : بأنها : مجموعة من "المبادئ" الاستنتاجات؛ التي لم يتم تحديد مدى صحة معظمها حتى الآن؛ لسبب أو أخر؛ والتي تتعلق بالسلطة السياسية.

النظريات السياسية


لم يحدث الانفصال في القرن التاسع عشر الميلادي بين الفلسفة والعلوم فحسب، وإنما انفصلت الفلسفة عن النظرية السياسية أيضا. فضعف تناول الفلسفة السياسية، وحلت محلها توجهات النظرة السياسية إلى الحياة بالإضافة إلى (ما يشبه) الاتصاف بالعلمية من النظريات الاجتماعية. وعايشت العلوم في الزمن المشار إليه هذا زخما هائلاً من التطور.
وكان نموذج المعرفة المثالي السائد آنذاك يتمحور حول استنتاج حقائق وإجراء بحوث بشأنها (المعطيات الوضعية)، كما كان التطبيق العملي (تقنية) يعكس الاهتمام الموجه نحو المعرفة. واعتبر أن التوجه العام نحو التاريخ (جيورج فيلهلم هيجل، التاريخية)، وأن واقع هيمنة التفكير النفعي (Utilitarianism) يشكلان أهمية بالنسبة إلى النظرية السياسية.

علما بأن النظريات السياسية ظهرت في القرن التاسع عشر الميلادي متخدة قبل كل شيء شكل الايديولوجيات، التي تُفهم بأنها نظرات الي الحياه وآراء متمسكة بالأحقية الكاملة لطروحاتها، وذات صلة وثيقة بحركات سياسية معينة (كالاحزاب)، التي بُراد لها الإنطلاق من الفكر الأيديولوجي لتحديد ممارساتها العملية او بالأحري تسويقها.

وتدرج الليبرالية و القومية  و المحافظة (أو المحافظية) والاشتراكية والفوضوية فى عداد أشهر الايديولوجيات.

معروف ان الاتجاه الحالي السائد في دراسة السياسة يسعى للتفريق بين «النظرية السياسية»، التي يجب أن تكون قائمة على منهج البحث التجريبي، و«الفلسفة» السياسية، التي تقوم أساسا على المنهج الاستدلالي (أو التقليدي). لذا، فإن اعتبار كل من النظرية السياسية والفلسفة السياسية بالمعنى الدقيق السائد، لكل منهما شيئا واحدا هوأمر لم يعد مقبولاً من قبل غالبية علماء السياسة المعاصرين.

حتى تلك اللجنة - لجنة اليونسكو. يبدو أنها لا تعني الخلط المطلق، بين الفلسفة السياسية، والنظرية السياسية - بمعناها العلمي. فعلى الرغم من إدراجها الواضح لكل منهما تحت مسمى واحد، إلا أن تلك اللجنة حاولت التأكيد على الفارق بين الاثنين. حيث جاء في تقرير تلك اللجنة أن «النظرية السياسية»، تعني: «دراسة الأساس الفلسفي، والفكري للسياسة، مع الأخذ في الاعتبار، أن النزعة العلمية للدراسة السياسية، تتضح عند التمييز بين الفلسفة السياسية، والنظرية السياسية. فإذا استعملت نظرية مقابل فلسفة، كان القصد من هذا الاستعمال التأكيد على علمية النظرية».
وقد رأت تلك اللجنة. كما يبدو- أن صعوبة التنظير (التجريبي) في مجال السياسة، تستلزم إبقاء النظريات السياسية ضمن الفلسفة السياسية - في الأربعينيات - على الأقل، وقد أيد الكثير من علماء السياسة هذا الإبقاء، بل وإن كثيرا منهم قد أعتبره أمرا حتميا مطلقا وأبدياً.

وانصحك بالاطلاع على هذه المقالة المنفصلة بعنوان الفلسفة السياسية من العصور القديمة حتى الآن

المصادر

الأستاذ الدكتور فوزى عبد الغني الناشر دار النهضة العربية.
أطلس العلوم السياسية الناش المكتبة الشرقية
unesco contemporary political science publication no 426 (paris france) 1950 part 4

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع