أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

المحاسبة المالية

المحاسبة المالية

المحاسبة المالية Financial Accounting


تهتم المحاسبة المالية بالقياس المالي للاحداث الاقتصادية التاريخية التي تكون المنشأة طرفاً فيها، وتهدف المحاسبة المالية بصفة أساسية إلى توفير المعلومات التي تفي بإحتياجات المستخدمين الخارجيين مثل المستثمرون، العملاء، الموردن، الجهات الحكومية، ...الخ.
 ويتم توصيل هذه المعلومات لمستخدميها من خلال مجموعة من القوائم المالية ذات الغرض العام والتي تشمل قائمة المركز المالي، قائمة الدخل، قائمة التدفقات النقدية، قائمة التغيرت في حقوق الملكية. وتتصف المعلومات التي توفها المحاسبة المالية بأنها معلومات مالية مرتبطة بالماضي، معلومات إجمالية، معلومات تعد بشكل إلزامي، كما أنها نقدم دورياًً وتعد طبقاًً للمبادئ المحاسبية المتعارف عليها GAAP



ملحوظة: المحاسبة المالية هى احد فروع المحاسبة نحن نتناول التعريف بها بشكل من التفصيل فى هذة المقالة ولكن وجب التنويه اننا تناولنا تعريف المحاسبة وفروع المحاسبة فى مقالة سابقة

 المحاسبة المالية تهدف في المقام الأول إلى توصيل المعلومات المتعلقة بالأحداث الأقتصادية التي تقوم بها المنشأة إلى مستخدمي المعلومات لاستخدامها في اتخاذ القرإرت، ويتم توصيل هذه المعلومات إلى مستخدميها من خلال ما يعرف بالقوائم المالية.

 وتعتبر القوائم المالية الناتج النهائي للعملية المحاسبية، وهي تعتبر المصدر الرئيسي للمعلومات المالية التي يحتاجها مستخدمو المعلومات عن المنشأة.

وتفصح القوائم المالية عن المركز المالي للمنشأة Financial Position في تاريخ معين وكذلك نتائج أعمال المنشأة التي تحققت خلال فترة معينة.

وعادة تقوم منشآت الأعمال بإعداد أربعة أنواع مختلفة من القوائم المالية وهي:

1-  قائمة الدخل Income Statement وهي التي توضح نتائج أعمال المنشأة من أرباح أو خسابر خلال فترة زمنية معينة.
2- قائمة المركز المالي وهي ما يطلق عليها الميزانية العمومية Balance Sheet والتى تعرض المركز المالي للمنشأة في تاريخ معين حيث توضح مصادر أموال المنشأة وأوجه استخدامات هذه الأموال٠
3- قائمة حقوق الملكية Statement of Cash owner's Equity وفيها يتم تلخيص التغيرات في حقوق الملكية عن فترة محاسبية معينة
4- قائمة التدفقات النقدية  Statement of Cash Flows وهي نوضح التدفقات النقدية الداخلة والخارجة من الأنشطة الرئييسية التي تقوم بها المنشأة.

 أهداف المحاسبة


في ضوء المفهوم السابق للمحاسبة يمكن القول إن الهدف الأساسي للمحاسبة هو توفير المعلومات المحاسبية التي تفي باحتياجات الأطراف المتعددة التي تتطلع إلى الاستفادة من هذه المعلومات سواء كانت أطرافأ داخلية ممثلة في الإدارة بمستوياتها المختلفة، أو كانت أطرافاً خارجية ممثلة في المستثمرين والدائنين والعملاء والجهات الحكومية... الخ.

 وبصورة مختصرة يمكن إجمالي اهداف المحاسبة فيما يلي:

1- تسجيل عمليات المنشأة ذات القيم المالية وتوفير سجل تاريخي لكافة الأحداث والعمليات المالية التي تكون المنشأة طرفاً فيها.

2- تحديد نتيجة أعمال المنشأة من ربح أو خسارة على مدى فترات زمنية منتظمة.

3- تحديد المركز المالي للمنشأة في نهاية كل فترة محاسبية.

4- إمداد المستويات الإدارية المختلفة بالمعلومات اللازمة لمساعدتها في أداء وظائفها.

وجدير بالذكر أن الأهداف الثلاثه الأولى تمثل بصفة أساسية أهداف أحد فرع المحاسبة والمعروف بالمحاسبة المالية ، حيث تسعى المحاسبة المالية بصفة أساسية إلى توفير المعلومات التي تفي باحتياجات المستخدمين من خلال القياس الدوري لدخل المنشأة وتقديم معلومات عن الموارد الاقتصادية لهذه المنشأة وتدفقاتها النقدية.
 أما الهدف الربع فينصرف إلى فرع أخر من فروع المحاسبة والمعروف بالمحاسبة الإدارية والتي تهدف بصورة أساسية إلى تحديد وقياس وتحليل وإعداد ونفسير وتوصيل المعلومات التي تستخدمها إدارة المنشأة في التخطيط والرقابة وتقييم الأداء واتخاذ القرارات.

 الوظائف الرئيسية الأساسية للمحاسبة


وفي إطار السعي نحو تحقيق الهدف من المحاسبة المالية توجد العديد من الوظائف الرئيسية الأساسية التي يتم القيام بها وتركز هذه الوظائف على ما يلي:

1- حصر وتحديد المعاملات الخاصة بالأحداث الاقتصادية التي تقوم بها المنشأة.

2- قياس هذه المعاملات بمعنى تحديد قيمتها بصورة مالية، وتتضمن وظيفة القياس في المحاسبة المالية قياس ممتلكات المنشأة وحقوقها لدى الغير، قياس حقوق الملكية وحقوق الغير لدى المنشأة، قياس التغيرات التي تطرأ على هذه البنود وأن يتم هذا القياس عن فترت زمنية محددة.

3- تسجيل عمليات المنشأة ذات القيم المالية واثباتها وتبويبها بطريقة علمية سليمة.

4- توصيل المعلومات إلى الأطراف التي تتطلع إلى الاستفادة منها وذلك من خلال إعداد وتقديم القوائم والتقارير المالية.


 مستخدمى المعلومات المحاسبية


يتمثل الهدف الرئيسي لنظم المعلومات المحاسبية في توليد المعلومات وتوفيرها للمسفيدين و مساعدتهم في اتخاذ القررإت، فالمعلومات المحاسبية تعتبر الأساس الذي يعتمد عليه العديد من المستفيدين في اتخاذ قررتهم.
وعلى الرغم من تنوع فئات المستفيدين من المعلومات المحاسبية واختلاف احتياجاتهم من هذه المعلومات، إلا أنه يمكن تصنيف المستفيدين من المعلومات المحاسبية إلى نوعين أساسيين:

1/1 المستخدمون الداخليون Internal Users:


تتمثل هذه الفئة في الإدارة - بمستوياتها المتعددة - التي تتولى تخطيط وتنظيم وتوجيه ورقابة أعمال المنشأة، ويعد نظام معلومات المحاسبة الإدارية المصدر الرئيسي للمعلومات المحاسبية التي تساعد الإدارة في أداء وظائفها المختلفة. لأن نظام معلومات المحاسبة الإدارية أحد فروع نظم المعلومات المحاسبية بما يتضمنه من أدوات وأساليب
فمثلاً:
1-لأداء وظيفة التخطيط تبرز الموازنات التخطيطية كأداة رئيسية تساعد الإدارة في التخطيط والتنسيق والتوصيل
2-لأداء وظيفة الرقابة تظهر الحاجة إلى نظم قياس وتحليل الانحرفات ونظم محاسبة المسؤولين
3-لتقييم الأداء تبرز المداخل المحاسبية التقليدية والمستحدثة التي تساعد الإدارة في قياس وتقييم الأداء
4-لاتخاذ القرارت الإدارية المتعددة تظهر الحاجة جلية إلى معلومات التكاليف ومداخل المحاسبة الإدارية في مجال اتخاذ القرارات.
5-وإلى جانب ذلك فإن ممارسة الإدارة لأنشطة الإنتاج والتسويق والتمويل والموارد البشرية... الخ، يتطلب تدفق مستمر من المعلومات المحاسبية التي تساعد في إدارة هذه الأنشطة بشكل فعال.

2/1 المستخدمون الخارجيون External Users :


تتعدد الفئات الخارجية التي تحتاج إلى المعلومات المحاسبية لمساعدتها في اتخاذ القررت، وتعتبر نظم معلومات المحاسبة المالية المصدر الرئبيسي لإمداد هذه الفئات بما تحتاجه من معلومات، وتتمثل أهم الفئات الخارجية التي تحتاج إلى المعلومات المحاسبية فيما يلي:

أ - المستشمرين:

يقصد بالمستثمرين هنا المستثمرون الحاليون والمرتقبون، فلاتخاذ قرار الاستتمار يسعى المستثمر الرشيد إلى الحصول على معلومات عن المركز المالي للمنشأة ومعرفة مصادر أموالها وأوجه استخداماتها، وهيكلها التمويلي إلى جانب معرفة المقدرة الكسبية للمنشأة، ودرسة تدفقاتها النقدية من مصادرها المتعددة، .. الخ.
 وتعتبر التقارير والقوائم المالية التي ينتجها نظام معلومات المحاسبة المالية مصدراً مهمأ لما يحتاجه المستثمرون من معلومات، ويلاحظ أته في الآونة الأخبرة وإدراكاً من المسؤولين في عديد من الدول بأهمية المعلومات المحاسبية للمستثمرين يتم إلزام منشآت الأعمال بإعداد ونشر تقارير مالية أولية وتقارير قطاعية بجانب التقاريرالمالية السنوية.
هذا بالإضافة إلى استخدام عديد من الدول للغة تقارير الأعمال الموسعة
 (Extensible Business Reporting Language (XBRL كأحد المداخل المستحدثة لنشر الثقارير المالية وتسهيل حصول المستسمرين على المعلومات.

ب - البنوك وحملة السندات:

تحتاج جهات الإقراض التى تنوي تقديم قروض للمنشأة إلى العديد من المعلومات تتعلق هذه المعلومات بمدى قدرة المنشأة على سداد الفوائد والديون وتقييم درجات المخاطرة، الديون والالتزامات الحالية ومؤشرت السيولة وكفاءة الإدارة... الخ.
 وغالبأ ما نكون التقارير والقوائم المالية التي تعدها المنشأة في نهاية الفترة المحاسبية هي المصدر الأساسي لهذه المعلومات.

ج - الدائنون:

في حالة قيام منشات الأعمال بإتباع سياسة شرء الأجل فإن موردي المنشأة يحتاجون إلى معلومات كافية عن المركز المالي للمنشأة وقدرتها على سداد التزاماتها في مواعيد استحقاقاتها وذلك لاتخاذ القرارت المتعلقة بمدى استمرارية التعامل مع المنشأة، ويعتبر نظام المعلومات المحاسبية المالية مصدرإًً هاماًً لتوفير الكثير من المعلومات التي يحتاجها الموردون٠

د - العملاء:
من المؤكد أن عملاء المنشأة خاصة الشركات من الفئات الحريصة على تتبع المنشأة التي يشترون منها، فاستقرإر الوضع المالي للمورد من الأمور الهامة للعميل.
فالعملاء بحاجة مستمرة للمعلومات عن منتجى المنشأة وسياسات البيع، الوضع الائتماني، شروط الخصم، طرق السداد، ... الخ.

ع - العمال ونقابات العمال:

يحتاج العاملون في منشآت الأعمال إلى معلومات عن مستويات الأجور وما يرتبط بها من مكافآت وحوافز، وغيرها من المعلومات المتعلقة بالضرائب والتأمينات، كما تحتاج نقابات العمال إلى هذه المعلومات أيضاًً خاصة في حالات التقاوض بشأن
نظام الأجور.

و - المؤسسات الحكومية:

تمثل المعلومات المحاسبية مصدرا هامأ للمعلومات التي تحتاجها العديد من الجهات الحكومية من أجل أداء وظائفها، ويلاحظ أن بعض الجهات الحكومية ذات علاقة مباشرة بمنشآت الأعمال، ومن ثم فهى نتابع عن قرب نتائج أعمال المنشآت ومراكزها المالية وندفقاتها النقدية مثل الجهات الضريبية وبورصة الأوراق المالية، إلى جانب ذلك هناك بعض الجهات الحكومية تهتم بالمعلومات المحاسبية بشكل غير مباشر مثل وزارة التخطيط.

مبادئ المحاسبة  المالية


1- فرض الوحدة المحاسبية The Accounting Entity Concept
2- فرض الاستمرار The Going - Concern Assumption
3- فرض الفترة المحاسبية (الدورية) (Time-Period Assumption (Periodicity
4- فرض وحدة القياس التقدي Monetary Unit Assumption
5- مبدأ التكلغة التاريخية Historical Cost Principle
6- مبدأ المقابلة Matching Principle
7 مبدأ الاعترإف بالإيراد Revenue Recognition Principle
8- مبدأ الموضوعية The Objectivity Principle
9- مبدأ الثبات The Consistency Principle
10- مبدأ الإفصاح الكامل Full Disclosure Principle

ويرتبط بدراسة وفهم المبادئ المحاسبية المتعارف عليها مجموعة من المحددات أو القيود التي تواجه تطبيق الفروض والمبادئ المحاسبية. ولعل أهم هذه المحددات 

أ - الأهمية النسبية  Materiality
ب- الحيطة والحذر (التحفظ) Conservatism
ج- التكلفة والعائد Cost Benefit 

مقالة منفصلة مبادئ المحاسبة المالية


 المعادلة المحاسبية Accounting Equation


تتضمن المعادلة المحاسبية ثلاثة عناصر رئيسية، يعبر العنصر الأول منها عما تمتلكه المنشأة من موارد اقتصادية (الأصول) ، ويعبر العنصر الثاني عن ديون والتزامات المنشأة للغير (الخصوم) ، أما العنصر الثالث فيعبر عما تبقى من أصول المنشأة بعد استبعاد خصومها ويمثل حقوق الملاكوتأخذ المعادلة المحاسبية الشكل التالي:

الأصول = الخصوم + حقوق الملكية

مقالة منفصلة المعادلة المحاسبية



الدوة المحاسبية


يتمثل الهدف الأساسي للمحاسبة المالية في توصيل المعلومات المالية إلى الأطراف المتعددة التي تتطلع إلى الاستفادة من هذه المعلومات، ولتحقيق هذا الهدف يقوم المحاسب بالعديد من الإجراءات والخطوات المتتابعة، وقد تعارف المحاسبون على تسمية هذه الخطوات بالدورة المحاسبية Accounting Circle فالدوره المحاسبية تتمثل في مجموعة الخطوات المتتابعة التي يقوم بتنفيذها المحاسب فور حدوث العمليات المالية.

مراحل الدورة المحاسبية
1- تحليل العمليات المالية من واقع المستندات إلى أطرافها المدينة والدائنة ( نظرية القيد المزدوج )
2- تسجيل العمليات المالية في دفتر أو دفاتر اليومية
3- الترحيل إلى دفاتر أو دفاتر الأستاذ
4- إعداد ميزان المراجعة
5- القيام بالتسويات الجردية
6- إعداد ميزان المرجعة بعد التسويات الجردية
7- إعداد القوائم المالية
8- إقفال الحسابات وتدويرها.

الطرق المحاسبية


تختلف الطرق المحاسبية التي تعتمد عليها المنشآت تبعاً لحجم أعمال كل منشأة منها، وأيضا تبعاً للإمكانيات البشرية والآلية التي تعتمد عليها إدارات الحسابات بكل منها.

وبصفة عامة فإن هناك أربع طرق للمحاسبة، وهي:
1 — الطريقة الايطالية.
2 — الطريقة الفرنسية (المركزية).
3 — الطريقة الانجليزية.
4 — الطريقة الأمريكية.


فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

هناك تعليق واحد:

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع