أنواع القرارات – 5 أنواع من القرارات الإدارية

هناك أنواع مختلفة من القرارات التي يتعين على المديرين اتخاذها في جميع المنظمات أثناء العمل اليومي. دعونا نلقي نظرة على بعض أنواع القرارات.

تعريف الإدارة

الإدارة هى وظيفة تنفيذ الأعمال عن طريق الآخرين باستخدام التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة، وذلك من أجل تحقيق أهداف المنظمة بكفاءة وفاعلية، مع مراعاة المؤثرات الداخلية والخارجية.

مقالة منفصلة     ما هي الإدارة؟ – تعريف الإدارة وأهميتها ووظائفها ومستوياتها

تعريف اتخاذ القرار

يمكن تعريف القرار على أنه مسار عمل يتم اختياره عن قصد من بين مجموعة من البدائل لتحقيق الأهداف أو الغايات التنظيمية أو الإدارية.

وفقًا لقاموس Oxford Advanced Learner’s، فإن مصطلح اتخاذ القرار يعني – عملية اتخاذ القرار بشأن شيء مهم، لا سيما في مجموعة من الأشخاص أو في منظمة.

تعرف Trewatha & Newport عملية اتخاذ القرار على النحو التالي: ” اتخاذ القرار ينطوي على اختيار مسار عمل من بين بديلين أو أكثر من البدائل الممكنة من أجل الوصول إلى حل لمشكلة معينة” .

مقالة ذات صلة: خطوات اتخاذ القرار – 7 خطوات مهمة في عملية اتخاذ القرار

أنواع القرارات الإدارية

هناك عدة تصنيفات للقرارات الإدارية:- 

1. قرارات التكتيكية و قرارات استراتيجية

يعد القرار استراتيجيا إذا كان يتعلق برؤية المنظمة Vision، برسالة المنظمة Mission، وأهدافها بعيدة الأمد Objectives، ومجالات عملها Business Domain، وهكذا. أما عن القرارات التكتيكية فهي القرارات التي تتعلق بالأعمال اليومية لإدارة المنظمة Day to day running.

2. قرارات مبرمجة و قرارات غير مبرمجة

تمثل القرارات المبرمجة programmed، القرارات الروتينية، النمطية، المتكررة التي يمكن اتخاذها بالاستعانة باللوائح والقرارات والسياسات والنظم الخاصة بالمنظمة. أما القرارات غير المبرمجة Non programmed فهي تعالج مشكلات لم تتكرر في الماضي وبالتالي تحتاج إلي حلول ابتكارية.

3. قرارات أساسية وقرارات تنفيذية

تختص الإدارة العليا بالقرارات الأساسية التي تؤثر على جميع جوانب العمل في المنظمة وتحدد مستقبل المنظمة أما القرارات التنفيذية فهي تختص بالإجراءات والبرامج لوضع القرارات الأساسية موضع التطبيق العملي.

4. القرارات التنظيمية والقرارات الشخصية

يتخذ المدير قرارات تنظيمية بصفته مسؤول في الشركة، و تعكس مثل هذه القرارات السياسة الأساسية للشركة، ويمكن تفويض هذه القرارات للآخرين. وتتعلق القرارات الشخصية بالمدير كفرد وليس كعضو في منظمة، ولا يمكن تفويض مثل هذه القرارات.

5. القرارات الفردية والجماعية

أي قرار يتخذه فرد بصفته الرسمية هو قرار فردي. وتعتمد المنظمات الأصغر حجمًا والتي لديها أسلوب إداري استبدادي على مثل هذه القرارات.و يتم اتخاذ القرارات الجماعية من قبل مجموعة من موظفي الشركة او من المديرين. وعلى سبيل المثال، القرارات التي يتخذها مجلس الإدارة هي قرارت جماعية.

علاقة المستويات الإدارية باتخاذ القرارات

وعموماً فإن هناك ارتباطاً بين المستوى الإداري للمدير ونوع القرارات التي يتخذها. تختص الإدارة العليا بالقرارات الاستراتيجية، القرارات التي تؤثر على مستقبل المنظمة وتحدد هويتها Identity وشخصيتها personality وعادة ما تكون هذه القرارات غير متكررة، غير نمطية، غير مبرمجة وتحتاج إلي أساليب التفكير الابتكاري الخلاق، أما عن الإدارة المباشرة فإنها تختص بالقرارات التي تتعلق بسير العمل اليومي في المنظمة وعادة ما تكون قرارات مبرمجة روتينية متكررة ويحتاج الأمر لاتخاذها الرجوع إلي لوائح المنظمة، إجراءات العمل لديها والشكل التالي يبين ذلك :

أنواع القرارات - 5 أنواع من القرارات الإداريةمقالة ذات صلة: الهرم الإداري – مستويات الإدارة وتعريف بمسئوليات كل مستوى

طرق زيادة فاعلية عملية اتخاذ القرارات

لزيادة فاعلية اتخاذ القرارات يجب :

1. أن يتم المرور في مراحل اتخاذ القرارات بنفس ترتيب الخطوات التي تم ذكرها، ولا يجب الانتقال من مرحلة إلى أخرى إلا بعد إتقان المرحلة السابقة.

حيث أن عدم إتقان أي مرحلة معناه فشل القرار النهائي، وبالتالي فإن جميع المراحل أساسية ويجب أن تأخذ الاعتناء الكافي من المدير.

2. أن يؤخذ رأي من سيشملهم القرار أو من سيقومون بتنفيذ القرار وذلك لتقليل مقاومة القرار resistance وكذلك لضمان المساعدة والمساندة Support من المتقدمين عند تنفيذ القرار بدلاً من عرقلة التنفيذ بتضخيم وتعقيد المشكلات التي قد تظهر ويكونون قادرين على حلها.

3. العمل على توفير البيانات والمعلومات اللازمة لأتخاذ القرارات وهناك معلومات تتعلق بالماضي والحاضر ومعلومات تتعلق بالمستقبل، ويمكن الاعتماد على طرق التنبؤ والتقدير Forecasting لتقدير صورة عن المستقبل حيث أن القرار سيتخذ في فترة زمنية وسوف ينفذ في فترة زمنية أخرى وطبيعي أن المستقبل غير مؤكد.uncertain

4. لا يجب الاهتمام فقط بالمشكلات الروتينية أو بالأزمات Crises والبحث عن قرارات لحلها حيث أن المشكلات الروتينية وكذلك الأزمات تفرض نفسها على المدير مما يجعله متحمسا لإيجاد قرارات لحلها. وإذا انغمس المدير في هذا النوع من القرارات فإنه لن يكون لديه أي وقت أو مجهود أو اهتمام للتفكير في مشكلات التطوير والتجويد في الأداء وهذه هي القرارات التي تؤدي إلي تقدم المنظمة ونموها واستمرارها.

5. الاستعانة بالحسابات الآلية وذلك لتحليل المعلومات الهائلة المرتبطة بالمشكلات المعقدة والوصول إلى قرارات جيدة وكذلك بالأساليب الكمية في إدارة الأعمال وبحوث العمليات operations research وذلك لتحليل المشكلات واتخاذ القرارات ومن أمثلة هذه الأساليب :

– شجرة القرارات.
– البرمجة الخطية.
– تحليل شبكات الأعمال.
– خطوط الانتظار .
– المباريات الإدارية

مقالة ذات صلة: مهارات اتخاذ القرار – 9 أمثلة عليها و 14 طريقة لتطويرها

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.