أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

المدين والدائن - شرح المدين والدائن مع الأمثلة المبسطة

المدين والدائن - شرح المدين والدائن مع الأمثلة المبسطة


المدين والدائن - شرح المدين والدائن مع الأمثلة المبسطة

يتمثل الهدف الأساسي للمحاسبة المالية في توصيل المعلومات المالية إلى الأطراف المتعددة التي تتطلع إلى الاستفادة من هذه المعلومات، ولتحقيق هذا الهدف يقوم المحاسب بالعديد من الإجراءات والخطوات المتتابعة، وقد تعارف المحاسبون على تسمية هذه الخطوات بالدورة المحاسبية Accounting Circle



مراحل الدورة المحاسبية


1- تحليل العمليات المالية من واقع المستندات إلى أطرافها المدينة والدائنة ( نظرية القيد المزدوج )
2- تسجيل العمليات المالية في دفتر أو دفاتر اليومية
3- الترحيل إلى دفاتر أو دفاتر الأستاذ
4- إعداد ميزان المراجعة
5- القيام بالتسويات الجردية
6- إعداد ميزان المرجعة بعد التسويات الجردية
7- إعداد القوائم المالية
8- إقفال الحسابات وتدويرها.



سوف نتناول فى هذة المقالة الخطوة الأولى من الدورة المحاسبية، يمكنك الضغط على اى خطوة من الخطوات السابقة للإطلاع عليها فى مقالة منفصلة فى موقعك أسود البيزنس.

تحليل العمليات المالية من واقع المستندات إلى أطرافها المدينة والدائنة ( نظرية القيد المزدوج )


قبل البدء: نصيحة للإختصار والتبسيط

المدين والدائن : يعني طرفي القيد المزدوج طرف عاطي للقيمة ويسمي دائن وطرف آخذ للقيمة ويسمي مدين وقد تناولنا مثالين فى هذة المقالة للتوضيح لك صديقى القاريء، وارجو منك قراءة السطور القادمة بعناية.

يشير مصطلح العمليات المالية إلى أي أحداث أو معاملات اقتصادية تقوم بها المنشأة ويمكن التعبير عنها مالياً، ويتم تحليل العمليات المالية التي تقوم بها المنشأة من واقع المستندات المؤيدة لحدوثها والتي تثبت أن العملية تمت فعلاً وانها خاصة بالمنشأة ومتعلقة بالفترة المحاسبية.
 فالمستندات تعد مصدر البيانات في الدورة المحاسبية ونقطة البداية لتدفق المعلومات المحاسبية خلال النظام المحاسبي، ومن أمثلة هذه المستندات فواتير البيع وفواتير الشراء، الشيكات، الكمبيالات، إبصالات استلام نقدية، إيصالات سداد مصروفات.
أهمية تلك المستندات ترجع إلى أنها تعد الدليل المادي على حدوث العملية والأساس الني يعتمد عليه المحاسب في التسجيل بالدفاتر المحاسبية، كما أنها تعتبر أحد أدلة الإثبات الرئبيسية الني يعتمد عليه مراجع الحسابات عند تنفيذ عملية المراجعة.

ويتم تحليل العمليات طبقأ لنظام القيد المزدوج Double-Entry System


والذي وضع أسس نظام القيد المزدوج العالم الإيطالي المعروف لوقا باتشيليو عام ١٤٩٤م، ويعتمد هذا النظام على فكرة أساسية فحواها أن لكل عملية ماليه طرفان أحدهما مدين والآخر دائن، ودائمأ يكون الطرفان متساويان في القيمة، فكما سبق أن أوضحنا أن أي عملية مالية نقوم بها المنشأة  لابد وان تؤثر على حسابين أو أكثر من حسابات الأصول والخصوم وحقوق الملكية أو الإيرادات والمصروفات وطبقاً لنظام القيد المزدوج فإن هناك توازن بين المديونية والدائنية لكل عملية مالية تقوم بها المنشأة.
ويمكن تلخيص قواعد المديونية والدائنية لحسابات الأصول والخصوم وحقوق الملكية والإيرادات والمصروفات في الجدول التالي:

العناصر
طبيعة العنصر
إذا زإد العنصر
إذا انخفض العنصر
الأصول
مدين
مدين
دائن
الخصوم
دائن
دائن
مدين
حقوق الملكية
دائن
دائن
مدين
الإيردات
دائن
دائن
مدين
المصروفات
مدين
مدين
دائن

وعند تحليل العمليات المالية بغرض تحديد الطرف المدين والطرف الدائن، يقوم المحاسب بتحديد الحسابات التي تنطوى عليها العملية المالية، وتحديد المجموعة التي ينتمي إليها كل حساب (أصول، خصوم، حقوق ملكية، ايرادات، مصروفات ) ثم تحديد أثر العملية على الحسابات المتعلقة بها بمعنى تحديد هل العملية أدت إلى حدوث زيادة أو انخفاض ومن ثم تطبيق قواعد المديونية والدائنية لكل حساب.

مثال (١):

في ٢٠١٦/٢/١م بدأت منشأة أسود البيزنس أعمالها برأسمال قدره 200000 جنيه تم يداع نصفه في خزينة المنشأة وأودع النصف الآخر في حساب باسم المنشأة لدى البنك. وخلال شهر يوليو تمت العمليات التالية:

في 2/3 تم شراء أثاث بمبلغ 15000 جنيه نقداً

 في 2/5 تم شراء سياره بمبلغ 40000 جنيه بشيك

في 2/8 تم شراء بضاعة بمبلغ 300000 جنيه على الحساب من محلات السلام

في 2/12 تم شراء بضاعة بمبلغ 40000 جنيه من محلات النور تم سداد نصفها نقداً والباقي على الحساب.

في 2/15 تم بيع بضاعة بمبلغ 10000 جنيه نقدأ

في 2/20 قام صاحب المنشأة بسحب مبلغ 5000 من الخزينة لأغرضه الخاصة

في 2/25 تم سداد مبلغ 12000 جنيه نقداً مرتبات الموظفين

في 2/26 تم بيع بضاعة بمبلغ 200000 جنيه على الحساب

في 2/27 تم سداد نصف المستحق لمحلات السلام بشيك

المطلوب: تحليل العمليات إلى أطرفها المدينة والدائنة

حل المثال:

تاريخ
العملية

بيان العملية

تحليل العملية
الطرف
المدين والدائن

المبلغ

1/2

تكوين رأس مال الشركة
بإيداع نصفه بالخزينه
ونصفه بالبنك
الخزينة > أصل > زاد
البنك > أصل > زاد
رأس المال > حقوق ملكبة > زادت

مدين
مدين
دائن
100000
100000
200000

3/2
شراء اثاث  نقداً
الأثاث > أصل > زاد
الخزينة > أصل > نقص
مدين
دائن
15000
15000

5/2

شراء سيارة بشيك
السياره > أصل > زتد
البنك > أصل > نقص

مدين
دائن
40000
40000

8/2

شراء بضاعه على الحساب
البضاعة > أصل > زاد
الدائنون > خصوم > زادت
مدين
دائن
30000
30000

12/2

شراء بضاعة وسداد
نصف الثمن نقدا
والباقي على الحساب

البضاعة > أصل > زاد
الخزينة > أصل > نقص
الدائنون > خصوم > زادت
مدين
دائن
دائن
40000
20000
20000

15/2

بيع بضاعة نقداً

الخزينة > أصل > زاد
البضاعة > أصل > نقص
مدين
دائن
10000
10000

20/2

مسحوبات شخصية

المسحوبات > حقوق الملكية > نقص
الخزينة > أصل > نقص
مدين
دائن
5000
5000

25/2

سداد مرتبات الموظفين
نقداً
المرنبات > مصروفات > زاد
الخزينة > أصل > نقص
مدين
دائن
12000
12000

26/2

بيع بضاعة على
الحساب
العملاء > أصل > زاد
البضاعة > أصل > نقص

مدين
دائن
20000
20000

27/2

سداد نصف المستحق
للموردين بشيك
الدائنون > خصوم > نقص
البنك > أصل > نقص
مدين
دائن
15000
15000


وجدير بالنكر أنه عند تطبيق نظام القيد المزدوج وتحديد الأطرف المدينة والدائنة ذهب المحاسبون إلى إمكانية استخدام ما يسمى بمدخل الآخذ والعاطي أو نظرية تشخيص الحسابات والتي تعتمد على افترض وجود شخص وراء كل عملية، وهذا الشخص يجعل مدينأ بما يتسلمه ودائنا بما يعطيه.
 فوفقاً لمدخل الآخذ والعاطي فإن كل عملية مالية تضمن اننقال قيمه بين طرفين أحدهما يأخذ هذه القيمة وبالتالي يعتبر مديناً والثاني يعطي هذه القيمة وبالتالي يعتبر دائناً:

مثال (٢):

فيما يلي بعض العمليات التي تمت بمنشأة أسود البيزنس خلال شهر مارس 2016م:

في 3/2 شراء سياره بمبلغ 50000 جنيه نقداً.

في 3/5 شراء بضاعة بمبلغ 16000جنيه من محلات السلام على الحساب.

في 3/7 سحب مبلغ 20000 جنيه من البنك وأودع الخزينة.

في 3/10 الحصول على قرض من البنك بمبلغ 50000 جنيه أودع الخزينة.

في 3/15 تم تحصيل دين مستحق على أحد العملاء وقدره 100000 جنيه نقداً.

في 3/20 سداد مصروفات الكهرباء والتليفون مبلغ1500 جنيه نقدأ.

في 3/25 سداد مبلغ 6000 جنيه لأحد الموردين بشيك.

في3/27 بيع بضاعة بمبلغ 60000 جنيه ثلثها بشيك والباقي على الحساب.

 المطلوب: تحليل العمليات وفقا لمدخل تشخيص الحسابات (الأخذ والعاطي). 

حل المثال :

تاريخ
العملية

بيان العملية

الطرف الآخد (المدين)
الطرف
العاطى (الدائن)

المبلغ
2/3
شراء سياره نقدا
السباره
الخزينة
50000
5/3
شراء بضاعة على الحساب
البضاعه
محلات السلام   (الدائنون)
16000
7/3
السحب من البنك والايداع بالخزينة
الخزينة
البنك
20000
10/3
الحصول على قرض وابداعه بالخزينة
الخزينة
القرض
50000
15/3
تحصيل دين من عميل نقدا
الخزينة
العملاء (المدينون)
10000
20/3
سداد مصروفات
مصروفات الكهرباء  والتليفون
الخزينة
1500
25/3
سداد دين لمورد بشيك
المورد ( الدائنون)
الخزينة
6000
27/3
بيع بضاعة ثلثها بشيك والباقي بالآجل
البنك ، المدينون
بضاعه
60000


قراءة كشف حساب البنك

عندما تقوم بإيداع مبلغ 10000 دولار فى البنك فهذة العملية تسجل من وجهة نظر البنك ( فى دفاتر البنك) بأنك دائن للبنك بملغ 10000 دولار و تسجل من وجهة نظرك (فى دفاتر المنشأة الخاصة بك ) بأن البنك مدين لك بملغ 10000 دولار

وعندما تقوم بسحب 300 دولار من حسابك لدى البنك فإن هذة المعاملة تسجل فى سجلات البنك على انك مدين للبنك بملغ 300 دولار وفى سجلات المنشاة تسجل على ان البنك دائن لك بملغ 300 دولار

فعندما تستلم كشف حساب من البنك وتجد الرصيد دائن بملغ معين من المال فهذا يعنى انك تملك هذا المبغ لدى البنك وتستطيع سحب هذا المبلغ فى اى وقت وإذا استملت كشف الحساب ووجدت الرصيد مدين فهذا يعنى ان البنك سيطالبك بهذا المبغ عندما يحين موعد الإستحقاق.

هذة المقالة هى الأساس لمقالة قادمة سنتكلم فيها عن كيفية التسجيل فى دفتر اليومية.

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع