نسب النشاط فى التحليل المالى

نسب النشاط.فى التحليل المالى

نسب النشاط فى التحليل المالى

النسب المالية:

يمكن تقسيم النسب المالية إلى أربع مجموعات أساسية:

٠نسب  السيولة.



٠نسب النشاط.



٠نسب المديونية – الرفع المالى.



٠نسب الربحية.

ويضاف إليها أيضاً مجموعة من النسب لقياس قيمة السوق.

وقد تناولنا فى مقالة منفصلة بعنوان التحليل المالى بإستخدام النسب المالية تناولنا فيها معلومات مهمة جداً عن التحليل المالى انصح بالإطلاع عليها.


وفى هذة المقالة سوف نتناول نسب النشاط فى التحليل المالى.

 نسب النشاط

تستخدم نسب النشاط لقياس مدى السرعة التي تتحول به البنود المختلفة إلى مبيعات أو نقدية. ويلاحظ أن المقاييس الخاصة بقياس النشاط الكلي تعد بشكل عام غير دقيقة حيث يوجد اختلاف في مكونات بنود الأصول المتداولة والخصوم المتداولة من حيث تأثيرها الحقيقي على سيولة المنشأة.

وفيما يلي بعض من المقاييس الهامة لقياس النشاط:

يعتمد في الحسابات التالية على أن عدد أيام السنة التجارية 360 يوماً وأن عدد أيام الشهر 30 يوماً، والقيم بالألف جنيه.

أ- معدل دوران المخزون:Inventory Turnover

معدل دوران المخزون يعني قدرة المخزون على التحول إلى مبيعات ونقدية خلال فترة زمنية معينة قصيرة الأجل.

                          تكلفة البضاعة المباعة

معدل دوران المخزون = ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                           المخزون

                          2088

معدل دوران المخزون = ———— = 7,2 مرة

                          289

ليس لمعدل دوران المخزون معنى فى حد ذاته، ولكن يظهر مدلوله إذا ما تتم مقارنته، إما مع شركات أخرى بنفس الصناعة أو فى فترة أو فترات سابقة للشركة محل الدراسة. كما يجدر الإشارة إلى أهمية المجال الذي تمارس فيه الشركة نشاطها.

ويعتقد الكثيرون ان معدل دوران مخزون مرتفع يعني مزيد من الكفاءة التي تتمتع بها الشركة فى إدارة مخزونها وهذا صحيح إلى حد ما إذ عند نقطة معينة قد تكون الزيادة في معدل دوران المخزون مؤشر إلى ظهور مشكلات بجب دراستها.

يوجد بكل صناعة مدى معين يجب أن يتراوح خلاله معدل دوران المخزون.

يمكن أن يتحول معدل دوران المخزون إلى العمر المتوسط للمخزون Average age of Inventory.

 العمر المتوسط للمخزون = 360÷ 7.2 = 50 يوماً

ب- متوسط فترة التحصيل:

إن متوسط فترة التحصيل أو متوسط عمر حسابات القبض، تفيد فى تقييم عمليات الائتمان وسياسات التحصيل. ونحصل عليها من خلال قسمة حسابات القبض على متوسط المبيعات اليومية الآجلة. وفي حالة عدم إعطاء بيانات تفيد التفرقة بين المبيعات النقدية والمبيعات الآجلة فإنه لأغراض التبسيط نعتبر جميع المبيعات آجلة، وقد استخدم ذلك فى المثال التالي لأغراض التبسيط:

                            حسابات القبض * 360

متوسط. فترة التحصيل = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                            المبيعات

                             503 * 360

متوسط فترة التحصيل = ————————— = 58,9 يوماً

                             3074

يعني ذلك أنه في المتوسط تستغرق الشركة 58,9 يوماً حتى تستطيع تحصيل حسابات القبض لديها.ويكون لهذه النسبة مدلول فقط في حالة دراستها في ضوء شروط الائتمان بالشركة. فإذا فرضنا أن شروط الائتمان للتعامل مع العملاء ثلاثون يوماً، وإن متوسط فترة التحصيل 58.9 يوماً سيدل ذلك على عدم كفاءة التحصيل أو سوء إدارة الائتمان، أو كليهما والعكس.

يمكن حساب متوسط فترة التحصيل مباشرة على النحو التالي:

                              360 * أوراق القبض

متوسط فترة التحصيل = ___________________________

                              المبيعات اليومية

ج- متوسط فترة السداد:

يمكن حساب متوسط فترة السداد أو متوسط عمر حسابات الدفع على النحو التالي:

                        حسابات الدفعحسابات الدفع * 360

متوسط فترة السداد = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                        متوسط المشتريات اليومية الآجلة         المشتريات الآجلة

ترجع الصعوبة المرتبطة بحساب هذه النسبة إلى عدم توافر بيان المشتريات اليومية في القوائم المنشورة، ولذلك عادة ما يتم حساب المشتريات بشكل تقديري كنسبة من تكلفة البضاعة المباعة. بافتراض أن نسبة المشتريات 70 % من تكلفة البضاعة المباعة وهى 2088000 فإن متوسط فترة السداد بهذه الشركة تكون:

                          382000 * 360

متوسط فترة السداد = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ= 94,1 يوماً

                          0,7 * 2088000


إن هذا المتوسط يكون ذو دلالة فقط عند مقارانته بشروط الشراء الآجل. بافتراض أنه في المتوسط بهذه الشركة هو 30يوماً فإن المحلل المالي في هذه الحالة سيعطي تقدير ضعيف جدًا لعملية السداد للمشتريات الآجلة. وعلى العكس إذا كانت شروط السداد الآجل في المتوسط 90 يوماً فإن النتيجة السابقة تكون في صالح الشركة إذ تعطي موقف مقبول وبالطبع هذه النسبة تلقى اهتمام من الموردين المرتقبين حيث تفيدهم في التعرف على مقدرة الشركة والنمط الذي تسلكه في سدادها لقيمة مشترياتها الآجلة.

يمكن حساب متوسط فترة السداد بطريقة مختصرة على النحو التالي:

                         360 * حسابات الدفع

متوسط فترة السداد = ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                         المشتريات السنوية

* جدولة عمر الحسابات:

جدولة عمر الحسابات هي أسلوب مستخدم لتقييم مكونات الحسابات سواء كانت حسابات قبض أم حسابات دفع. يعطي هذا الأسلوب المحلل المالي المعلومات المرتبطة بنسبة كل مكون لكل نوع من الحسابات الخاصة بكل فترة معينة. ومن خلال إبراز الأرقام غير المنتظمة يمكن تحديد مواطن الضعف ومشكلات إدارة حسابات القبض أو حسابات الدفع أو كليهما ومن خلال تقسيم الحسابات إلى فترات صغيرة نسبياً خلال السنة شهرياً مثلاً يمكن إدراك حقائق معينة أو مقارنة ذلك بعدة شهور سابقة ثلاثة أو أربعة أشهر يفيد ذلك أيضاً في الخروج بنتائج معينة تصلح لأغراض التحليل المالي.

يمكن اتباع الأسلوب السابق أيضاً لجدولة المشتريات الآجلة بالشركة وتحديد توقيت الاستحقاق وبالتالي تحديد توقيت المدفوعات وإدراك أية مشكلات تواجه الشركة في عملية الوفاء بالتزاماتها قبل الموردين وسداد التزاماتها في تواريخ الاستحقاق.

– معدل دوران إجمالى الأصول:Total Asset Turnover

توضح هذه النسبة كفاءة المنشأة فى استخدام أصولها لتوليد المبيعات، وبالتالي النقدية.كلما ارتفع معدل دوران الأصول دل ذلك على كفاءة نسبية أعلى فى استخدام هذه الأصول. وتعد هذه النسبة ذات أهمية كبيرة للإدارة طالما تشير إلى مدى الكفاءة العمالية لعمليات المنشأة. كذلك تحظى هذه النسبة باهتمام كل من الدائنين والملاك الحاليين والمرتقبين.

                        المبيعات

معدل دوران الأصول = ــــــــــــــــــــــــــــ

                        مجموع الأصول

                       3074

معدل دوران الأصول = ———— = 0,85مرة

                       3597

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

مقالات مشابهة

أنواع الشركات - الشركات الفردية وشركات الأشخاص والأموال
الأزمة المالية 2008 - أزمة الرهن العقارى - الأسباب والحلول
فرض الدورية ومبدأ مقابلة الإيرادات بالمصروفات والفرق بينهما
الخصم التجارى والنقدى وخصم الكمية الفرق بينهم مع الأمثلة
الوفر الضريبى وأهميته عند إتخاذ القرارات المالية
الموازنة النقدية التقديرية مع الأمثلة
تحليل القوائم المالية بإستخدام النسب المالية
الفروض والمبادئ المحاسبية GAAP - مبادئ المحاسبة و الفروض المحاسبية
أوراق الدفع - شرح المعالجة المحاسبية لأوراق الدفع مع الأمثلة
التسويات الجردية المتعلقة بالمصروفات - المقدم والمستحق مع الأمثلة
تعريف وأنواع وأهمية المؤسسات المالية - شرح وافى وسهل
التخطيط المالى - المفهوم والأنواع والخطوات - شرح مبسط
الأوراق التجارية - الفرق بين الكمبيالة والشيك والسند الأذنى او لأمره
تعريف وأنواع وشروط ومخاطر ومزايا وعيوب التمويل العقارى
قيود محاسبية المشتريات والمبيعات والمخازن مع الأمثلة
مفهوم كفاءة الأسواق المالية ومستويات كفاءة الأسواق المالية
دورة التشغيل و دورة النقدية - شرح سهل ومبسط مع الأمثلة
المسحوبات الشخصية - معالجتها المحاسبية وقيودها مع الأمثلة
الفرق بين سوق النقد وسوق رأس المال
المحاسبة - كل ما تريد معرفته عن المحاسبة

أسود البيزنس

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

 عالم الأعمال

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

 

1 فكرة عن “نسب النشاط فى التحليل المالى”

  1. مشكوورين ويعطيكم ألف عافية على هذا التبسيط والإفادة مع أن متوسط فترة التحصيل والسداد لا أجد بنودها في القوائم المالية الرئيسية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية