إدارة الاستراتيجية في المنشآت الصغيرة

إدارة الاستراتيجية في المنشآت الصغيرة

تعريف الإدارة الإستراتيجية

إن الإدارة الاستراتيجية

هي التي تجعل منظمة ما تأخذ زمام المبادرة والمبادأة، بدلا من أن تكون في حالة من مجرد رد الفعل في تشكيل مستقبلها.

وفي هذة المقالة والمقالات القادمة عن الإدارة الإستراتيجية سوف نحاول بإذن الله تعالى أن نتعرف معاً على نموذج إدارة الاستراتيجية، وكيف يمكن تطبيقه في أنواع المنظمات المختلفة، وأهم المصطلحات والتعريفات التي تتعلق بموضوع دراسة وتطبيق الاستراتيجية.

ما هي الإدارة الاستراتيجية؟

مما لا شك فيه أن الوصول إلى تعريف واحد ومتفق عليه لمعنى الاستراتيجية يعتبر أمراً صعب المنال، كما هو الحال – تقريباً – في سائر العلوم الاجتماعية بصفة عامة والإدارية بصفة خاصة؛ لذا نجد كل من حاول الكتابة في هذا المجال له مفهومه وتعريفه الخاص به، فهناك من ينظر إليها باعتبارها:

“مجموعة التصرفات والقرارات التى تعمل على إيجاد استراتيجيات فعالة لتحقق أهداف المنظمة “

ورغم أن هذا التعريف يميل أكثر إلى العمومية والتوصيف لطبيعة العمل الاستراتيجي الإداري، فإن هناك من عرّف إدارة الاستراتيجية من منطلق الأدوار والمراحل الضرورية لإتمامها، ومن هؤلاء (Fred R David) فريد داوود الذي عرفها بقوله:

“فن وعلم صياغة، وتطبيق، وتقويم التصرفات والأعمال التي من شأنها أن تمكن المنظمة من وضع أهدافها موضع التنفيذ”

مقالة منفصلة   الإدارة الإستراتيجية – النعريف والأهمية والمراحل والكثير

إدارة الاستراتيجية في المنشآت الصغيرة

إذا كانت إدارة الاستراتيجية مصيرية بالنسبة لنجاح المنشآت الكبيرة فهل تعتبر كذلك بالنسبة للمنشآت الصغيرة؟

في الحقيقة تعتبر إدارة الاستراتيجية على الدرجة نفسها من الأهمية للمنشآت الصغيرة، مع ملاحظة أن حجم ونطاق القرار الاستراتيجي هنا قد يختلف عن مثيله في المنشآت الكبيرة، فكل المنظمات يجب أن يكون لها استراتيجياتها من وجهة نظرها، حتى وإن كانت تبنى من عملياتها بوماً بعد يوم.

ولقد أثبتت الأبحاث العلمية فى الولايات المتحدة الأمريكية أن نقص التخطيط يعتبر عقبة كبيرة لكثير من المنشآت الصغيرة؛ لذا فهى فى أشد الحاجة للتعرف على مفاهيم إدارة الاستراتيجية والعمل بها.

كما يتضح أيضاً أن من المشكلات التى تواجه تطبيق إدارة الاستراتيجية فى المنشآت الصغيرة هى عدم وجود رأس المال الكافى لاستغلال الفرص الخارجية المحيطة، وكذلك النظرية الغالبة على إدارتها، والتى تتجه إلى العمليات اليومية والتفصيلية

ولقد أثبتت الأبحاث أيضا:

– أن عملية إدارة الاستراتيجية فى المنشآت الصغيرة تعتبر غير رسمية أكثير منها فى المنشآت الكبيرة.

– أن المنشآت الصغيرة التى اهتمت بالتخطيط الاستراتيجى فاقت تلك المنشآت الصغيرة الأخرى التى لم تهتم به.

سوف نتناول الأن بعذ الأخطاء يقع فيها البعض عند القياد بالتخطيط لكى يتم تجنبها

أخطاء التخطيط

اوضحت إحدى الدراسات التى تمت على مجموعة من المنظمات الامريكية لــ (هيلين م. ميتشل) وما عكستنه الخبرة الطويلة والتخصص الدقيق للمؤلفة وما تم على ارض الواقع من أن 90% من خطط الاستراتيجية لم تنجز بفعالية فضلا عن أن ٣٠% من الشركات التى كانت تتبؤ قمة صناعتها لم تعد كذلك خلال الخمس سنوات الاخيرة. ولقد اتخذت الباحثة موضوع “الاستراتيجية كموضوع بحث لأنها أكثر الموضوعات اهتماما لدى المنظمات المعاصرة كما أن الاستراتيجية هى المولد للميزة التنافسية المستدامة ولقد حددت الدراسة الاخطاء السبعة التالية باعتبارها اخطاء شائعة تمثل فخ للشركات لكونها شهادة وفاة للتخطيط وهى:

١ -الافتقاد للتكامل Lack of Integration

إن التخطيط مجرد خطوة اولى وأنه لكى تكون الاستراتيجية فعالة يجب أن تتوحد وتتكامل مع الخطط البشرية والتنظيمية وخطط العمليات او خطط الاعمال. وأيضا ضرورة دمج التفكير الاستراتيجى فى كل الاعمال التنظيمية.

٢- النطرالى جزء وحيد للاعمال وليس الكل Looking at only a part of the business and not the whole 

يجب تقديم اعتبارات متساوية للوظائف التنظيمية المختلفة حتى تتصرف وتتكيف فالبشر والعمليات والتكنولوجيا هم الآله التى سوف تحرك وتدفع الاستراتيجية للامام وأن التخطيط الجيد هو ما سيزيد من احتمالية النجاح.

٣ -عدم التفكير بما فيه الكفاية Not thinking BIG enough

إن التفكير الجيد يجب أن يكون نتيجة أفكار متميزة عن المنافسين الآخرين فضلا عن تحقيق الميزة التنافسية المستدامة.

إن المديرون يعيدون اختراع صناعتهم بأفكار مبتكرة وجذرية.

٤- التفكير المستقبلى القائم على الواقع الحالى: Limiting future thinking based on current reality

يجب العمل مع ما يمكن أن يكون وليس ماهو قائم ومن ثم لا يجب ترك القيود المفروضة على الواقع الحالى أن تحد المستقبل.

ولذا ضع خطط للعاملين والعمليات لأنها هى التى تدفع وتقود نحو التغيير المطلوب فى المستقبل.

ه-عدم اشراك اصحاب المصالح الرئيسيين. Not including key stakeholders 

إنه لمن الضرورى اشراك جميع الاطراف سواء موردين ام بائعين أو مديرين وغيرهم ليس لجمع الآراء بل لخلق شعور بالملكية والانتشاء.

6 -اهمال البيانات ignoring the data

لابد من العمل وفق بيانات شاملة ودقيقة ويعتمد عليها فى اتخاذ القرارات المختلفة مع الابتعاد عن التخمين أو التحريف والتغيير فى البيانات لرغبة فى الحصول على استنتاجات معينة.

7-عدم قياس الانشطة الرئيسية المرتبطة بالرؤية  Not measuring key activities aligned with the vision 

إن ادارة الأداء والتعويضات والمقاييس المالية وبطاقة الأداء المتوازن كلها تكتييكات تتوجه صوب الخطة الاستراتيجية وأن ما تم قياسه هوماتم الحصول عليه.

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

مقالات مشابهة

دراسة الجدوى المبدئية - تعريفها وأهميتها وطريقة إعدادها
أنواع القرارات الإدارية
وظيفة التمويل - شرح مبسط
تعريف المنافسة وانواع المنافسة وفوائد المنافسة وسلبياتها
علاقة علم السياسة بالعلوم الأخرى بالتفصيل
أين تمارس الإدارة ؟ و تعريف المنظمة و ما هى علاقة الفرد بالمنظمة وانواع المنظمات ؟
تعرف على وظائف الإدارة التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة
مجالات وأدوات واساليب الرقابة
تعريف القيادة وكل المعلومات عن القائد والقيادة
انجازات عمر بن الخطاب - عمر والإدارة الرشيدة
النظرية الموقفية فى القيادة
الرقابة التشغيلية
القوى والعوامل التنافسية التى تؤثر فى اى منظمة
مصفوفة الملامح التنافسية CPM
فريدريك تايلور ونظرية الإدارة العلمية
البيروقراطية - كل مايجب ان تعرفه عن البيروقراطية
معدل العائد على الاستثمار - الشرح مع الأمثلة
معوقات الإتصالات الإدارية - معوقات عملية الإتصال
أساليب وأدوات التنبؤ بالمتغيرات البيئية
تعريف الأتمتة وتأثيرها على المجتمع و الأتمتة الصناعية والإدارية

أسود البيزنس

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

 عالم الأعمال

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية