أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

ماهي الفروق الإدارية بين المديرين في المستويات الإدارية المختلفة ؟


الفروق الإدارية بين المديرين في المستويات الإدارية المختلفة
الفروق الإدارية بين المديرين في المستويات الإدارية المختلفة 

تناولنا فى المقالات السابقة 
  1. تعريف الإدارة ، ما هى اهمية الإدارة ؟ من الذي يمارس الإدارة ؟ متى ظهر علم الادارة ؟ مقالة منفصلة )
  2. تعرف على وظائف الإدارة التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة   مقالة منفصلة )
  3. وظيفة التوجيه الإداري ، ما الفرق بين الإتصلات والقيادة والتحفيز فى الإدارة ؟    مقالة منفصلة )
  4. ما هى السلسلة الادارية ؟ و هل الرقابة تكمل عملية التخطيط والتظيط والتوجيه ؟    مقالة منفصلة )
  5. الهرم الإدارى ، تعريف مستويات الادارة ، طبقة الإدارة العليا ،طبقة الإدارة الوسطى ، طبقة الإدارة المباشرة    مقالة منفصلة )

مقدمة  


تناولنا فى المقالة السابقة ما هو الهرم الإدارى و تعريف مستويات الادارة وتناولنا مفهوم طبقة الإدارة العليا و طبقة الإدارة الوسطى و طبقة الإدارة المباشرة ، وفهمنا إن جميع المديرين مهما اختلفت المسميات الإدارية لهم أو المستويات الإدارية التي يشغلوها فهمم يقومون بممارسة الإدارة – العلمية الإدارية بمكوناتها الأربعة ( التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة  )–ولكن

 هل يتساوى هؤلاء المديرون في اهتمامهم بهذه الوظائف الأربعة ؟ ، هل يعطى هؤلاء المديرون نفس القدر من المجهود لهذه الوظائف الأربعة ؟ ، هل يوزع هؤلاء المديرون وقتهم الإداري بنفس الكيفية بين هذه الوظائف الأربعة بمعنى إذا فرضنا أن وقت المدير عبارة عن 200 وحدة هل المدير في مستوى الإدارة العليا وفي مستوى الإدارة الوسطى وكذلك في مستوى الإدارة المباشرة يقوم بتخصيص 50 وحدة للتخطيط ، 50 وحدة للتنظيم ، 50 وحدة للتوجيه ، 50 وحدة للرقابة . يلاحظالرغم من أن هؤلاء المديرون يمارسون نفس الوظائف وهي التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة   إلا أن هناك اختلافات في هذه الممارسات من حيث :


أ -  درجة التركيز على وظائف الإدارة


1 -نظراً لأن الإدارة العليا مسئولة عن الأهداف الرئيسية وتركز على النظر المستقبلية بعيدة الأمد للشركة فإنها تخصص وقتا أكبر ، مجهودا أكبر وكذلك اهتماماً أكبر للتخطيط . وبالتالي فإن وظيفة التخطيط تحتل جزءاً كبيراً  من وقت ومجهود واهتمام الرؤساء يفوق ما يخصصه كل من المديرين في طبقة الإدارة الوسطى وكذلك الإدارة المباشرة .2 -نظراً لاحتلال التخطيط أهمية لدى المديرين في مستوى الإدارة العليا فإنهم يتركون كثيراً من المسائل التنظيمية لكي تتولاها طبقة الإدارة الوسطى وبالتالي فالإدارة  الوسطى تعطى وقتاً ، مجهوداً ، اهتماماً أكبر لوظيفة التنظيم بالمقارنة بممارستها للوظائف الإدارية الأخرى . 
3 -نظراً لأحتلال وظيفة التنظيم أهمية قصوى لدى المديرين  في مستوى الإدارة الوسطى فإنهم  يتركون كثيراً من المسائل المتعلقة بالتوجيه لكي تمارس بواسطة الإدارة  المباشرة ، كما أن الإدارة المباشرة هي أقرب إلي خطوط التنفيذ  ،  وبالتالي فإنهاا تعطى لوظيفة التوجيه وقتاً أكبر  و اهتماماً أكبر وكذلك مجهودا أكبر يفوق المخصص  للوظائف  الإدارية الأخرى .
4-نظراً  لدور الرقابة الحيوي في تحديد مدى تحقيق الأهداف وكذلك الانحرافات وجمع المعلومات الأساسية التي تمكن المدير من ممارسة وظائف التخطيط ، التنظيم ، التوجيه فإن جميع المستويات الإدارية تتساوى في كمية الوقتت المخصص لوظيفة الرقابة ، كمية المجهود الذي يبذل  في أداء وظيفة الرقابة وكذلك الاهتمام الذي يوجه للرقابةة  ويظهر ذلك في شكل يوضح: مقدار التركيز  على وظائف الرقابة


مقدار التركيز عللى وظائف الادارة
مقدار التركيز عللى وظائف الادارة

ب - درجة الشمول في هذه الممارسات


يقصد هنا عندما يمارس المدير في مستوى إداري معين وظيفة من الوظائف الأربعة للإدارة ما هو نطاق تأثير هذه الوظيفة ، هل يختلف نطاق تأثير الوظيفة الإدارية باختلاف المستوى الإداري للمدير ؟
 عندما يخطط في مستوى الإدارة العليا فإنه يضع أهدافاً عامة وخططاً عامة تؤثر في جميع نواحي العمل داخل الشركة وتشمل  الجوانب العمومية للشركة 
بينما المدير في مستوى الإدارة الوسطى يضع برامج يقل نطاق تأثيرها عن نطاق تأثير خطط وقرارات الإدارة العليا . فهي تؤثر فقط على الإدارة المتخصصة أو القسم الذي يشرف عليه هذا المدير ، بالإضافة إلي أن الخطة تصبح أكثر تخصصاً وتقل عموميتها وكذلك تزداد تفصيلاتها وتصبح قريبة من التنفيذ
 وكذلك بالنسبة للمدير في مستوى الإدارة المباشرة فإن جداول التنفيذ التي يضعها يكون نطاق تأثيرها محدوداً وأكثر تخصصاً في حدود القسم أو الوحدة التي يشرف عليها ونفس المنطق ينسحب على ممارسات وظائف التنظيم والتوجيه  والرقابة . 

كلما صعدنا إلي أعلى وصولاً لقمة الهرم الإداري فإن نطاق  تأثير قرارات وممارسات المدير يزداد العمومية في هذه الممارسات وكذلك عندما نقترب من قاعدة الهرم الإداري الملاصق لخطوط  التنفيذ نجد زيادة درجة التخصص والتفصيل للممارساتت المختلفة  للتخطيط والتنظيم والرقابة وكذلك يقل نطاق تأثير هذه الممارسات فتأخذ صفة التخصصية ، والتفصيل و محدودية نطاق التأثير .
الوظائف الادارية - المستويات الادارية
الوظائف الادارية - المستويات الادارية 

مما سبق يتضح أن هناك فروقاً إدارية بين المديرين في المستويات الإدارية المختلفة . ويمكن  تلخيصها في هذا الجدول :
الفروق الإدارية بين المديرين في المستويات الإدارية المختلفة
الفروق الإدارية بين المديرين في المستويات الإدارية المختلفة


و فى النهاية هل يوجد عزيزى القاريء فرق أخر لم أذكره  ؟ 
بأنتظار معرفة الإجابة فى التعليقات 



  1. تناولنا فى المقالات القادمة 
    1. أين تمارس الإدارة ؟ و تعريف المنظمة و ما هى علاقة الفرد بالمنظمة وانواع المنظمات ؟      مقالة منفصلة )
    2. ما هى العلاقة بين الإدارة والمنظمات ؟ هل نحن نعيش في عالم المنظمات ؟      مقالة منفصلة )
    3. ما هى أهمية المنظمات ؟ هل حياة وسعادة ورفاهية الإنسان تتوقف على فاعلية المنظمات التي يرتبط بها ويتعامل معها؟     مقالة منفصلة )
    4. تعريف الكفاءة والفاعلية و الفرق بينهما ، ومثال على الكفاءة والفاعلية       مقالة منفصلة )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع