أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

تعريف الإدارة العامة وأهميتها ومجالاتها

تعريف الإدارة العامة وأهميتها ومجالاتها

تعريف الإدارة العامة وأهميتها ومجالاتها


تعريف الإدارة العامة 


 معنى الإدارة العامة : تتكــــــــــــون كلمــــــــــــة الإدارة العامــــــــــــة مــــــــــــن كلمتــــــــــــين الأولــى Administration وهــي فــي الأصــل كلمــة لاتينيــة تتكــون مــن جــزئين Ad+minister حيــث Ad بمعنــى To أمــا كلمــة Minster فبمعنـى Serve أي أن الكلمـة تعنـي To Serve والإدارة بـذلك تعنـي الخدمــة علــى أســاس أن مــن يعمــل بــالإدارة العامــة يقــوم علــى خدمــة الآخــرين أو أن يصــل عــن طريــق الإدارة إلــى أداء الخدمــة وهــذا هــو المعنى اللفظي لأصل الكلمة . 
أما الكلمة الثانية فهي Public أي عامة أي أنها تخص عموم الشــعب والحكومــة طرفهــا الثــاني تمييــزاً لهــا عــن أنــواع الإدارة الأخــرى وأهمها الإدارة الخاصة "إدارة الأعمال". ويلاحـظ أن الحكومـة هنـا تعنـي الوظيفـــة التنفيذيـــة فـــي الدولـــة. وبـــالرغم مـــن أن الإدارة العامـــة تـــرتبط بالحكومـة إلا أنهـا أشـمل مـن ذلـك حيـث تعنـي الإدارة العامـة مجموعـة الأشخاص والأجهزة القائمة تحت سلطة الحكومة لأداء المهام التالية : 
 ١ - تنفيــذ مختلــف القــوانين واللــوائح التــي تخــتص بهــا أجهــزة الدولــة التنفيذية .
٢ - إشباع الحاجات الأساسية للمواطنين .
٣ - أداء الخدمات العامة بالجودة المطلوبة وبالتكلفة المناسبة . 

أي أن الإدارة العامــة باختصــار تمثــل مجمــوع النشــاط والعمــل الحكومي الموجه نحو أداء الخدمات العامة والإنتاج الحكومي وذلك في ضوء المصلحة العامة للدولة ووفقاً لاحتياجات طالبي الخدمـة مـن أفـراد الشـعب وعلـى هـذا فخلاصـة العلـم هـو تقـديم خدمـة عامـة Public أي لجميع الناس . 

إذن الإدارة العامة هي فرع من الموضوعات الأكثر شمولاً وهـو الإدارة. فــالإدارة نشــاط يتعلــق بتنفيــذ الأعمــال بواســطة الآخــرين. فــإذا كانت هذه الأعمال عامة أي تتعلـق بتنفيـذ السياسـة العامـة للدولـة أطلـق علـى الإدارة فــي هـذه الحالــة الإدارة العامـة. وبالتــالي فكلمـة عامــة هــي صـــفة تصـــف النشـــاط الإداري بأنـــه عـــام Public أي لجميـــع النـــاس والحكومة طرف. 
والخلاصة: أن التعمق في تعريفات الإدارة العامة وتحليلها، لا يخـرج بنـا بعيـداً عـن هـذا المعنـى المبسـط لأن المصـطلح يوضـح نفسـه بنفسه !!

 الفرق بين الإدارة العامة و ٕدارة الأعمال :


 بالنسبة للفرق بين الإدارة العامة وادارة الأعمال فهناك رأيان الأول يرى أن هناك اختلاف بين إدارة الأعمال والإدارة العامة بينما يرى الرأي الثاني أنه لا يوجد اختلاف بينهما، وقدتناولنا ذلك فى مقالة منفصة بعنوان الفرق بين إدارة الأعمال و الإدارة العامة انصح بالإطلاع عليها.

أهمية الإدارة العامة


 لمـــــاذا نـــــدرس الإدارة العامـــــة؟ ?Why Study public administration ربما يثار تساؤل لدى القارئ وهـو لمـاذا تـدرس الإدارة العامـة فـي كليـات إدارة الأعمال؟ والإجابة أن هناك بعض الأسباب لذلك وهي :

(1) إعداد الأفراد للمناصب الإدارية في المنظمات العامة :

هناك العديد من المجالات الإدارية في المنظمـات العامـة والتـي تؤثر على المجتمع ككل كرئيس الجمهورية أو رئـيس مجلـس الـوزراء أو الــوزير أو المحــافظ أو رئــيس الجامعــة، ويكــون شــاغلي هــذه الوظــائف مسئولون عن قرارات على نطاق واسع وشـامل قـد يشـمل الدولـة كلهـا أو العـالم كلـه مثـل القـرارات التـي يتخـذها رؤسـاء الـدول الكبـرى كالولايـات لمتحدة الأمريكية مثلاً  ، وبالتالي فإن تأثيرها ضخم وتكون مكلفـة وتـؤثر على العالم ككل. ومن هنا فإن هؤلاء الأفراد لابد أن يكون لديهم معرفـة علميـة بـإدارة مـوارد بلادهـم وكـذلك معرفـة بأسـس اتخـاذ القـرارات وعلـى هــذا فلابــد أن ينغمســوا فــي بــرامج إداريــة منظمــة ولمــدد طويلــة حتــى يستطيعوا إدارة مـواقعهم بكفـاءة وفعاليـة واحتـراف. فعلـى سـبيل المثـال لا يصـل رئـيس أي دولـة كبـرى إلـى موقـع الحكـم إلا إذا بـدأ مـن أسـفل أي علـى مسـتوى الوحـدات المحليـة أو الولايـة ثـم بعـد ذلـك إلـى الدولـة حيـث يكون تدرج في المستوى الإداري 

(2) ضرورة امتلاك المهارات الفنية والإدراية :

 قد يرغب أي منا في العمل في إحدى المنظمات الحكومية مثل وزارة الخارجيـــة أو وزارة الســـياحة أو وزارة الصـــحة أو غيرهـــا وبالتـــالي فلابد من امتلاك المهـارات الفنيـة والإداريـة للنجـاح والوصـول إلـى أعلـى منصب في هذه المنظمـات. وبـالطبع يبـدأ الفـرد بممارسـة مهـام فنيـة فـي أي منظمـة يلتحــق بهــا، ثـم يلــي ذلــك تـولي منصــب إداري وعلــى الفــرد الذي سيعمل في هذا المجـال أن يكـون لديـه إلمـام كـافي بظـروف العمـل وأســلوبه وكــذا العــاملين فيــه ومعــايير النجــاح فــي مثــل هــذا النــوع مــن المنظمات، والأهم هو المهارات الإدارية المطلوبة . 

(3) ضرورة التفاعل بين منظمات الأعمال والمنظمات الحكومية :

بالنسـبة للفـرد الـذي لا يرغـب فـي العمـل فـي القطـاع الحكـومي فقـد يضـطر للتعامـل مـع هـذا القطـاع كـي يبيـع لـه منتجاتـه أو خدماتـه. فمــثلاً وزارة الــدفاع الأمريكيــة تشــتري مــن الشــركات أســلحة بمبلــغ ٨٥ مليون دولار سـنوياً. وبالإضـافة إلـى هـذا فـإن الحكومـة تـؤثر فـي المنـاخ الــذي تعمــل فيــه أي منظمــة أعمــال مــن خــلال تشــريعاتها وقوانينهــا. وبالتـالي فمـن مصـلحة رجـال الأعمـال وأصـحاب المشـروعات الصـغيرة التعامل مع الحكومة . 

(4) تأثير المنظمات الحكومية على حياتنا :

هنـــاك هـــدف أساســـي مـــن دراســـة الإدارة العامـــة بالإضـــافة للأهـداف السـابقة ألا وهـو التعامـل مـع الموضـوعات العامـة التـي تـؤثر على حياتنا. فكلنا نتأثر بالقرارات الحكومية من خلال السياسـات العامـة للدولـة كـالتعليم والصـحة والأمـن مـثلاً وعلـى هـذا فمـن المفيـد بـل ومـن الحتمي فهم عمليات المنظمات الحكومية وكيف يمكن تطويرها، والأهـم هو الحرص على تلقي خدمة متميزة تليق بنا كبشر . 

(5) تأثير المنظمات العامة على مواردنا : 

تستهلك المنظمات العامة موارد مالية وبشرية ضخمة أكثـر مـن أي قطاع آخر فمشـروع متـرو الأنفـاق ومجـاري القـاهرة والطـرق السـريعة والكباري ووسائل الاتصال وأوجه الإنفاق الحكـومي علـى الأمـن والـدفاع والجيش.. الخ. كل هـذه المجـالات تسـتوعب قـوى بشـرية ضـخمة وتمثـل أيضاً إنفاق ضخم وهـذا يتطلـب إدارة فعالـة كـي نسـتطيع الحصـول علـى أقصى عائد من استخدام هذه الموارد. 

ومـن الأسـباب والـدوافع السـابقة يظهـر أن دراسـة الإدارة العامـة داخـل كليـات إدارة الأعمـال عمليـة أساسـية وضـرورية كـي يمكـن ضـخ كل ما تم التوصل إليه من مفاهيم وأدوات في علم إدارة الأعمال لخدمة المنظمات العامة وزيادة فاعليتها وكفاءتها .

طرق ومناهج دراسة الإدارة العامة :


 تشـير الإدارة العامـة إلـى إدارة المنظمـات العامـة والحكوميـة فـي الـدول المتقدمـة لكنهـا تتعـدى هـذا إلـى إدارة التنميـة والتطـور فـي الـدول الناميـة ونظـراً لتنـوع الأدوار التـي تلعبهـا الإدارة العامـة، فـإن هنـاك عـدة طرق لدراستها وهي :

1- المنهج القانوني : 

ويعتبـر هـذا المـنهج أول مـنهج درسـت مـن خلالـه الإدارة العامـة منذ أن قامت الحكومة ومنذ أن ظهر التنظيم الحكومي . ولقد اهتم دارسوا الإدارة العامة طبقاً لهذا المنهج بمحاولة إيجاد حدود فاصلة بين السلطات التنفيذية والتشـريعية والقضـائية للدولـة، وبنـوا إطـارهم النظـري لهـذا المـنهج حـول محـور الحقـوق والالتزامـات القانونيـة الخاصــة بــالإدارة العامــة، باعتبارهــا تقــع فــي داخــل الســلطة التنفيذيــة. وبالتالي فقد تركز الاهتمام علـى الجوانـب القانونيـة التـي تحـدد نشـاطات الإدارة العامـة (السـلطة التنفيذيـة)، ودورهـا بالنسـبة للنشـاطات والسـلطات الأخرى.

2- المنهج الوصفي : 

ويعكــس المــنهج الوصــفي الطريقــة التقليديــة فــي دراســة الإدارة العامة، ويعتمد على وصف الإدارة وتحديد شـكلها وهيكلهـا، ولا يتعـرض هذا المنهج لعوامل البيئة والسلوك الإنساني والعوامل الاجتماعيـة وكثيـر من الأمور التي تتناولها المناهج الحديثة .

3- المنهج السلوكي : 

ويركـز المـنهج الســلوكي فـي دراسـة الإدارة العامــة علـى تحليــل الاعتبـارات السـلوكية والاجتماعيـة المتعلقـة بـالتنظيم، مثـل دور التنظـيم الرسـمي والتنظـيم غيـر الرسـمي، كمـا يركـز المـنهج علـى دراسـة وتحليـل الهيكل التنظيمي، والسلوك الإداري، وأدوار الجماعات وبالذات الصغيرة وســلوكها وتفاعلهــا مــع أهــداف التنظــيم، وســائل الاتصــالات وفعاليتهــا وتكــوين القيــادات الإداريــة وانعكــاس التفــاعلات التنظيميــة علــى عمليــة صنع القرارات .

 4- المنهج التحليلي : 

يحـاول المـنهج التحليلـي التغلـب علـى العيـوب الخاصـة بالمنـاهج السـابقة. وهـو يعتبـر منهجـاً حـديثاً فـي دراسـة الإدارة العامـة، حيـث يتنـاول الإدارة العامة مـن جميـع جوانبهـا الرئيسـية. فيتنـاول خصائصـها ومحيطهـا وبيئتهــا ودورهــا وموضــوعها والعوامــل المــؤثرة عليهــا كعلــم مــن العلــوم الاجتماعيـة. وبالتـالي فـإن المـنهج التحليلـي يتعـرض لغالبيـة الموضـوعات التي تتناولها المناهج السابقة مجتمعة.

5- منهج البيئة :

 ويركــز مفهــوم أو مــنهج البيئــة علــى دراســة الإدارة مــن زاويــة الظـواهر المختلفـة التـي يعمـل فيهـا نظـام الإدارة، كـذلك التفـاعلات التـي يتقـاطع فيهـا النظـام الإداري مـع غيـره مـن الـنظم الفرعيـة الموجـودة فـي داخـل الجماعـة السياسـية مثـل الـنظم الاقتصـادية والاجتماعيـة والدينيــة والثقافيـة والتعليميـة وغيرهـا، بمعنـى النظـر إلـى النظـام الإداري للمنظمـة العامــة علــى أســاس أنــه نظامــاً متصــلاً بالتركيــب الاجتمــاعي والثقــافي والعقائدي، وعلى أساس أنه يؤثر في عناصر التركيب ويتفاعل معها .

 6- منهج النماذج أو المنهج المقارن :

 لا يوجـد اتفـاق علـى مضـمون النمـوذج، وانمـا يتحـدد ذلـك وفـق فلســفة واتجاهــات الكاتــب أو الباحــث. فقــد تــدرس الإدارة العامــة علــى أساس المقارنة بين المجتمعات الزراعية والصناعية مـع تحليـل الظـواهر السياسية والاجتماعية والاقتصادية بكل نموذج، وقـد تكـون المقارنـة بـين نظم الإدارة العامة في المجتمعات المتقدمة والنامية .

7- المدخل الإداري للإدارة العامة : 

ويعتمـد المـدخل الإداري لـلإدارة العامـة علـى تقليـل الاختلافـات بــين المنظمــات العامــة والمنظمــات الخاصــة علــى اعتبــار أن المنظمــة العامـة هـي منظمـة خاصـة لكنهـا أكبـر وأضـحم وبالتـالي فلابـد أن تـدار بنفس أسلوب المنظمة الخاصة (نفـس المعـاني والمعـايير التـي تـدار بهـا المنظمات الخاصة) حتى تحقق المنظمات الحكومية الكفاءة في الأداء

وترجع جذور هذا المدخل إلـى بدايـة القـرن التاسـع عشـر عنـدما نادى كثير من المصلحين في الولايات المتحدة الأمريكية إلى تبنـي هـذا المدخل كوسيلة لتنظـيم وإدارة العمـل بعـد سلسـلة الفضـائح والفسـاد وعـدم الكفاءة التي سادت هذا العنصر ولقد أدى اختلاط السياسة بـالإدارة إلـى ظهــور فئــة مــن القــادة العســكريين الغيــر مناســبين Unfit لقيــادة الأمــة وأصبحت وظائف الدولة يحتلهـا أفسـد النوعيـات المرفوضـة مـن المجتمـع. (The Nation's Refuse Garbage (Rainey, 1991) ولقــد نــادى هــؤلاء المصــلحون بــأن العــلاج هــو إدارة المنظمــات الحكوميــة بــنفس المنطــق والأســلوب الــذي تــدار بــه المنظمــات الخاصــة.

 و علــى هــذا فلابــد مــن فصــل الأمــور السياســية عــن أمــور الإدارة وأن يــتم اختيار المديرين في المنظمات العامة علـى أسـاس التميـز والكفـاءة Merit and Fitness بدلاً من الاعتبارات السياسية . ولقد تبلـور هـذا المـدخل أكثـر وأكثـر عنـدما جـاء Wilson عـام ١٨٨٠ ووضـع أسـس علـم الإدارة العامـة علـى أسـاس أن مجـال الإدارة يجــب أن يبعــد عــن السياســة وأن مشــاكل الإدارة العامــة هــي مشــاكل إداريـة وليسـت مشـاكل سياسـية بمعنـى آخـر أن الإدارة العامـة هـي أحـد مجـالات إدارة الأعمال
 .Public Adminstration is a Field of Business .ويرى Wilson أيضاً أن دور الإدارة العامة ينحصر فى :
١- ما الذي تستطيع What الحكومة أن تؤديه بنجاح .
٢- كيف How ستؤدي الحكومة ذلك بأقصى كفاءة وفاعلية .

ولتطبيـــق ذلـــك بنجـــاح، فـــإن الـــذي يتـــولى زمـــام الأمـــور فـــي المنظمـات العامـة هـم طبقـة المـديرين المحتـرفين ولـيس طبقـة السياسـيين وأن تكـون الكفــاءة فــي الإدارة هـي الأســاس ويجــب أن نقلـل مــن تــدخل السياسة لأنها تؤدي إلى انخفاض الكفاءة .

ولقد أدركت المجتمعات التي سبقت إلى تحقيق النهضـة والتقـدم هــذه الحقيقــة. فحينمــا قامــت الثــورة البلشــفية فــي روســيا عــام ١٩١٧ ، وتحقق لها الاستقرار، قال رئيس الولايات المتحدة آنذاك، لقد قام النظـام الشيوعي في الشرق، ولدينا نظامنا الرأسمالي في الغرب، وأي النظـامين سوف يتفوق هو أفضلهما إدارياً . وهكذا اتجه النظر إلى جوهر الأمر ورؤيته فـي إطـاره الصـحيح فليســت النظريــات أو العقائــد التــي يقــوم عليهــا أي النظــامين هــي التــي قــدرت مصــيره النهــائي بقــدر مــا يــرتبط هــذا المصــير بمســتوى كفــاءة وفعالية إدارة كل من النظامين . و تلتقي وجهة النظر هذه مع قـول مـأثور لشكسـبير حيـث يقـول

"دع الحمقــى يتنافســون حــول أشــكال الحكومــات، إن أفضــلها إدارة هــو الذي سيبقى للأبد ".

إن الـــدول القو يـــة هـــي التـــي تعتمـــد علـــى إدارة ناجحـــة ســـواء للأعمــال الحكوميــة أو الأعمــال الدوليــة أو الخاصــة وهــذه تحتــاج إلــى المديرين المحترفين

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع