أهمية التخطيط الاستراتيجي – 10 فوائد يجب ان تعرفها

بينما تدرك العديد من الشركات أهمية التخطيط الاستراتيجي وتنفق قدرًا كبيرًا من الوقت والمال في تطوير الخطة الاستراتيجية، إلا أنها تظل شيئًا تتم مراجعته مرة واحدة فقط في السنة أو ما هو أسوأ – مستند لامع موجود على الرف!

“إذا كنت لا تعرف إلى أين أنت ذاهب ، فمن المؤكد أنك ستنتهي في مكان آخر.” – يوغي بيرا

قد تفكر: هل الأمر يستحق الشروع في عملية التخطيط الاستراتيجي؟، في هذه المقالة سنسرد 10 أسباب توضح أهمية التخطيط الاستراتيجي

أهمية التخطيط الاستراتيجي

1) تحديد الأهداف بوضوح لجميع الموظفين

من المهم جدًا للإدارة وموظفي الشركة إدراك أهمية التخطيط الاستراتيجي وكذلك متابعة تنفيذ الخطة الإستراتيجية، ففي كثير من الأحيان، مع زيادة ضغوط العمل والحاجة إلى تلبية طلبات العملاء والوفاء بالمواعيد النهائية الصارمة، تفقد الشركة تركيزها وتبتعد عن الأهداف والغايات الحقيقية.

ومن خلال اعتماد جانب التخطيط الاستراتيجي، يعرف كل موظف في فريق العمل بوضوح الأهداف المطلوب منه تحقيقها، والأهداف التي تسعى الشركة لتحقيقها. فمن الضروري للغاية أن يكون لديك رؤية طويلة المدى لمستقبل الشركة لكي تنجح في اي صناعة (سوق).

2) الميزة التنافسية في السوق

الشركة التي تضع خطة عمل واستراتيجية في الاعتبار، تحقق أهدافها وغاياتها أمام منافسيها في السوق، وتكتسب ميزة تنافسية.

يتضمن التخطيط الاستراتيجي دراسة ظروف السوق، والبحث عن التحركات التالية للمنافسين، وإنشاء أفكار مبتكرة للمنتج ورضا العملاء.

مقالة ذات صلة: خطة العمل:ما هي، أهميتها، كيفية إعدادها، نموذج مكتوب

3) الابتكار

لتنفيذ الخطة الإستراتيجية، تقوم الشركة بإنشاء منتجات وخدمات مبتكرة لكي تستطيع التغلب على المنافسين. ففي التخطيط الاستراتيجي يبتكر الموظفين طرق لتحقيق أهداف المنظمة مثل فتح أسواق جديدة وزيادة المبيعات وبالتالي الأرباح وتعظيم قيمة العلامة التجارية.

4) جعل الشركة استباقية بطبيعتها

إن إدراك أهمية التخطيط الاستراتيجي يساعد المنظمة على أن تكون أكثر استباقية عند التفاعل مع القضايا والمشاكل المستقبلية بدلاً من التفاعل معها والتفكير فيها بعد حدوثها.

على الرغم من أن تحقيق جميع الأهداف قصيرة وطويلة الأجل سوف ينشأ عنه مشاكل وصعوبات، ولكن طالما أن الشركة تتبع أساسيات التخطيط الاستراتيجي، فإنها تصبح أكثر استباقية في التنبؤ بتلك المشاكل القادمة.

5) يزيد الإنتاجية والكفاءة التشغيلية

مع الإستراتيجية والخطة الصحيحة، هناك زيادة في مستويات الإنتاجية والكفاءة التشغيلية للشركة بأكملها. ففريق العمل سوف يعرف ويفهم جميع المهام المطلوبة منه وكيفية أدائها بأكثر الطرق كفاءة وفعالية.

تعمل الخطة الإستراتيجية المصاغة بشكل صحيح كخارطة طريق للشركة لتحقيق أهدافها. كما أنها تساعد في الحفاظ على الانسجام بين الموظفين والأقسام، فضلاً عن مناخ عمل إيجابي وصحي.

6) ارتفاع المبيعات والأرباح

عندما تتبع الشركة التخطيط الاستراتيجي في كل جانب من جوانب عملياتها التجارية، فإنها تتحرك بسرعة نحو تحقيق هدف زيادة المبيعات والأرباح. على سبيل المثال، إذا لم تحصل الشركة على عملائها المستهدفين، فإن وجود خطة إستراتيجية لتحقيق الأهداف يمكن أن يساعد. قد يقوم الفريق المسؤول عن تحقيق هذه الأهداف بتوظيف شركة لتهيئة موقع الشركة الإلكتروني لمحركات البحث (SEO) التي يمكنها تنفيذ استراتيجيات التسويق الرقمي ومساعدة الشركة على الظهور عبر الإنترنت لقاعدة العملاء المحتملين.

7) يحافظ على تحفيز الموظفين

كما هو مذكور أعلاه، فإن اتباع نهج التخطيط الاستراتيجي يساعد الشركة على أن يكون لديها هدف واضح وان يكون الموظفون على دراية جيدة ومطلعين حول كيفية تحقيق الأهداف المحددة على المدى القصير والطويل. وعندما يتم تكليفهم بالمهام والمسؤوليات وفقًا لمعرفتهم ومؤهلاتهم المهنية، جنبًا إلى جنب مع الحوافز المناسبة، فإنهم يشعرون بحافز كبير ويبذلون قصارى جهدهم.

مقالة ذات صلة: الحوافز – التعريف والأنواع والأهمية والأمثلة والمزايا

8) جذب المستثمرين الماليين

الشركات تواصل طلب الاستثمارات والاعتمادات المالية من أطراف ثالثة، مثل البنوك والمستثمرين، من أجل توسيع قاعدة أعمالها، وتقديم مجموعة مبتكرة من المنتجات والخدمات للعملاء. ولذلك يجب ان تعتمد الشركة على التخطيط الإستراتيجي لكي تقتنع تلك الأطراف الخارجية بأن الشركة لها رؤية واضحة للمستقبل.

9) يقلل من المخاطر

توجد دائماً مخاطر في اي استثمار مهما كان، وفي اي مجال، وفي أي صناعة. ولكن، إذا أدركت الشركة أهمية التخطيط الاستراتيجي وقامت بمتابعة تنفيذ الخطة الإستراتيجية، وقامت بحساب كل خطوة قبل أن تخطوها، فإن عامل المخاطرة يكون ضئيلاً.

10) تعزيز التواصل بين أصحاب العمل والعاملين

الاتصال (التواصل) أمر حاسم لنجاح عملية التخطيط الاستراتيجي. فالاتصال يبدأ من خلال المشاركة والحوار بين المديرين والموظفين، مما يدل على التزامهم بتحقيق الأهداف التنظيمية.

يساعد التخطيط الاستراتيجي أيضًا المديرين والموظفين على إظهار الالتزام بأهداف المنظمة. هذا لأنهم يعرفون ما تفعله الشركة والأسباب الكامنة وراء ذلك. والتخطيط الاستراتيجي يمكن الموظفين من فهم العلاقة بين أدائهم ونجاح الشركة والتعويضات بسهولة أكبر. نتيجة لذلك ، يميل كل من الموظفين والمديرين إلى أن يصبحوا أكثر ابتكارا وإبداعا، مما يعزز نمو الشركة بشكل أكبر.

مقالة ذات صلة: الاتصال – التعريف، الخصائص الأنواع، الأهمية، العناصر، المعوقات
مقالة ذات صلة: التعويضات والمزايا: التعريف والأهمية والأنواع وأمثلة

الخلاصة

لكي تنمو الشركات وتوسع عملياتها، من الأهمية بمكان فهم أهمية التخطيط الاستراتيجي وتنفيذه داخل الشركة. فالتخطيط لمستقبل شركتك هو أفضل طريقة لضمان النجاح. فقد يبدو الأمر غريبًا وصعبًا في البداية، ولكن مع الممارسة، يمكنك تحريك شركتك في الاتجاه الصحيح.

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *