الهندرة: التعريف، الأهمية، الخطوات، الأهداف، المبادئ

الهندرة (الهندسة الإدارية) او ما تعرف أيضاً بإعادة هندسة العمليات التجارية هي إستراتيجية تسمح لك بتعزيز سير عمل منظمتك عن طريق تحديث إجراءات وأساليب العمل. في هذه المقالة، نوضح ما هي الهندرة، ونوضح أهمية وأهداف الهندرة، وخطوات الهندرة، ومبادئ الهندرة.

ما هي الهندرة؟

الهندرة (الهندسة الإدارية) او ما تعرف أيضاً بإعادة هندسة العمليات التجارية Business process re-engineering هي عملية إعادة تصميم إجراءات وأساليب العمل لتحسين إنتاج المنتجات أو تحسين الجودة أو تحسين السرعة أو تقليل التكاليف. تتضمن الهندرة التخلص من الجوانب غير الضرورية وغير الفعالة لسير العمل أو الجوانب التي لا تضيف أي قيمة. وجانب آخر من عملية الهندرة هو الجمع بين المهام المتشابهة لتقليل عدد الخطوات التي يجب على الموظفين اتخاذها لإكمال الإجراء. يعد التحول من نظام البيانات الورقية إلى خيار التخزين الإلكتروني مثالاً على تحسين عمليات الأعمال ، حيث يؤدي ذلك إلى القضاء على عدم الكفاءة ويجعل العمل أسهل للموظفين.

مقالة ذات صلة: الجودة: التعريف، مراحل التطور، السياسات، الأهداف، التكلفة

أهمية الهندرة

فيما يلي بعض فوائد الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية):

1. انخفاض تكاليف التشغيل

من خلال التخلص من الرسوم غير الضرورية التي قد تكون جزءًا من العمليات القديمة، يمكنك خفض التكاليف التشغيلية لشركتك.

2. تحسين جودة المنتجات أو الخدمات

 تغيير سير عمل الشركة يتيح للموظفين تركيز المزيد من الطاقة على الإنتاج، مما قد يؤدي إلى جودة أعلى.

3. زيادة سرعة العمليات التجارية

من خلال تبسيط العمليات، يمكنك التخلص من الجوانب التي تؤدي إلى إبطاء سلسلة الخطوات والقرارات التي تنطوي عليها الطريقة التي يتم بها إنجاز العمل.

4. خدمة عملاء أفضل

 يمكن أن يؤدي زيادة سرعة العمليات التجارية إلى تقليل وقت انتظار العميل.

5. أرباح أعلى

تتيح لك الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية) إعادة تنظيم شركتك بحيث تظل الكفاءة والإنتاج من الأولويات، مما قد يؤدي إلى زيادة الأرباح.

6. وضوح الهدف

 تسمح لك الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية) بتعريف نفسك مرة أخري برسالة شركتك وتقييم أي تغييرات حدثت بمرور الوقت.

خطوات الهندرة

فيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها لإعادة هندسة العمليات التجارية:

1. توصيل الحاجة إلى التغيير

تتمثل الخطوة الأولى في عملية الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية) في إقناع أصحاب المصلحة المعنيين بأن التغيير ضروري. واعتمادًا على طبيعة المنظمة، قد يشمل ذلك المساهمين أو مجلس الإدارة أو الفريق التنفيذي. ويمكن أن تصبح الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية) صعبة إذا كانت المنظمة تعمل بشكل جيد بالفعل، حيث قد يشعر بعض أصحاب المصلحة بعدم الحاجة إلى التغيير. وطريقة فعالة لإقناعهم هي إظهار ما يمكن أن تحققه الشركة من خلال الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية).

2. إنشاء فريق الهندرة

بعد الحصول على التفويض اللازم، يمكنك إنشاء فريق الهندرة (فريق إعادة الهندسة) الخاص بك. والفريق سيكون مسؤول عن الإستراتيجية والإشراف على تنفيذها، لذا تأكد من اختيارك لهم بعناية. فيما يلي بعض الأعضاء الرئيسين لفريق الهندرة (فريق إعادة الهندسة) :

  • مدير أول: مسؤول تنفيذي رفيع المستوى في الشركة يمكنه العمل كقائد للفريق وجسر التواصل بين الفريق والمديرين التنفيذيين الآخرين. والمدير الأول مسؤول عن الإشراف على عملية الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية) وتمثيل مصالح فريق الهندرة (فريق إعادة الهندسة) إلى المديرين التنفيذيين الآخرين.
  • المدير التنفيذي: المديرون التنفيذيون هم موظفون مسؤولون عن العمليات التجارية الأساسية في المنظمة. ويتمثل دورهم في تقديم نظرة ثاقبة حول العمليات التجارية المختلفة.
  • فريق الهندرة (فريق إعادة الهندسة): هذا هو مجموعة المهنيين المسؤولين عن تنفيذ استراتيجية الهندرة (إعادة هندسة العمليات التجارية). وعادة ما يتألفون من موظفين ذوي مهارات مختلفة، اعتمادًا على الاحتياجات الحالية للمنظمة.
  • اللجنة التوجيهية: اللجنة التوجيهية مسؤولة عن حل أي نزاع أو احتكاك بين الوحدات المتأثرة بعملية الهندرة. وعادة ما يتكون من كبار الموظفين الإداريين الذين هم على دراية بالغرض من الهندرة.

مقالة ذات صلة: إعادة الهيكلة: ما هي، فوائدها، أسبابها، أنواعها

3. تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs)

مؤشرات الأداء الرئيسية هي معايير قابلة للقياس تستخدمها لتقييم أداء عملية الأعمال. ومن المهم أن تحدد مؤشرات الأداء الرئيسية، لأنها تشكل الأساس لتقييم العمليات التجارية وهندرتها (إعادة هندستها). إن أخذ الوقت الكافي لتطوير قائمة شاملة بمؤشرات الأداء الرئيسية يضمن أن عملية إعادة الهيكلة الخاصة بك دقيقة. وتعتمد مؤشرات الأداء الرئيسية المناسبة على إجراءات وأساليب العمل التي تريد هندرتها (هندستها). على سبيل المثال، عند هندرة (إعادة هندسة عمليات) التصنيع، فإن مؤشرات الأداء الرئيسية هي وقت الدورة cycle time ووقت التغيير changeover time ودوران المخزون inventory turnover ومعدل العيب defect rate. في المقابل، تعتبر مؤشرات الأداء الرئيسية مثل متوسط ​​الوقت للإصلاح وتطوير التطبيقات أكثر صلة عند هندرة (إعادة هندسة عمليات) تكنولوجيا المعلومات.

4. تقييم جميع العمليات التجارية

بعد تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية ذات الصلة يمكنك تقييم عمليات الأعمال المختلفة لمعرفة مدى فعاليتها. ويمكنك استشارة رؤساء الأقسام أو مقابلة الموظفين للحصول على مزيد من الأفكار حول العمليات والتحديات المعتادة. ويمكن أن يساعدك إجراء تحليلك بحرص في اكتشاف المشكلات التي لم تكن على دراية بها من قبل. ويتيح لك ذلك حل المزيد من المشكلات في جهد هندرة (إعادة هندسة) واحد، مع الحفاظ على الوقت والموارد. ومن المهم ألا تقصر تقييمك على العمليات التي تنطوي على مشاكل. بدلاً من ذلك، قم بتحليل كيفية تفاعلها مع العمليات الأخرى داخل هيكل المنظمة وكيف يمكن لأي تغييرات أن تؤثر على تلك التفاعلات.

5. هندرة العمليات التجارية

بعد إجراء تحليلك وتحديد التحديات في العمليات التجارية للشركة، يمكنك البدء في تطوير الحلول. ويمكن للفريق عقد اجتماعات عصف ذهني منتظمة لمناقشة الاستراتيجيات المختلفة وتقييم جدواها. ومن المهم أن تقوم بتسجيل جلسات العصف الذهني الخاصة بك حتى تتمكن من مراجعة جميع المناقشات قبل إنشاء حل مفيد. وبمجرد أن يطور الفريق حلًا، يمكنك البدء في التنفيذ. ويمكنك البدء بالتنفيذ ببطء لملاحظة فعالية الحل قبل تطبيقه على العمليات الأخرى. وتأكد من جمع التغذية الراجعة من الموظفين ورؤساء الأقسام وتسجيلها لأغراض الهندرة(إعادة الهندسة) في المستقبل.

مباديء الهندرة

تقوم فكرة الهندرة علي المبادئ التالية:

  1. دمج المهام الفرعية المتكاملة فى مهمة واحدة.
  2. إعادة تصميم العملية الواحدة من بدايتها وحتى نهايتها.
  3. تصميم العملية الواحدة بشكل يمكنها من أداء أكثر من عمل في ن واحد.
  4. تبنى أسلوب فرق العمل والجهد الجماعي.
  5. الاستعانة بنظام معلومات حديث مع تبنى فكرة اللامركزية فى استخدامه.
  6. تقليل عدد مرات المراجعة والتدقيق لتوفير السرعة فى الأداء.
  7. إعطاء الموظفين السلطة الكافية لأداء مهامهم بكفاءة.

أهداف الهندرة

تشمل أهداف الهندرة فيما يلى:

  1. التخلص من التعقيدات والإجراءات المكتبية.
  2. السرعة والتميز فى اداء الخدمات.
  3. استخدام نظم المعلومات فى عمليات التحليل والرقابة والاتصالات ودعم القرارات.
  4. خفض عدد المستويات التنظيمية.. إدارات أقل ٠٠ وظائف أقل .. رقابة أقل.
  5. تحويل المديرين إلى معلمين ومديرين فى أن واحد مع حتمية توافر مهارات عالية فى أساليب التعامل مع الآخرين.
  6. تحويل التنظيم من هرمى إلى أفقي.
  7. تشجيع الابتكار ودعم النتائج المحققة وتحفيز ومكافأة العاملين.
  8. الحد من دور الإدارة الوسطى حيث لم يعد هناك حاجة إلى وسيط بين العمال والقائد في إطار فرق العمل.
  9. إجراءات تحسينات جوهرية وفائقة لخدمة العميل.
  10. التركيز على العمليات ذات القيمة المضافة فى المنظمة.

مقالة ذات صلة: التطوير التنظيمي: التعريف، الأهمية، المراحل، الأهداف، أمثلة عليه

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *