أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

نموذج إدارة الاستراتيجية مع التوضيح بالصور

نموذج إدارة الاستراتيجية مع التوضيح بالصور

تعريف الإدارة الإستراتيجية


إن الإدارة الاستراتيجية

هي التي تجعل منظمة ما تأخذ زمام المبادرة والمبادأة، بدلا من أن تكون في حالة من مجرد رد الفعل في تشكيل مستقبلها.

وفي هذة المقالة والمقالات القادمة عن الإدارة الإستراتيجية سوف نحاول بإذن الله تعالى أن نتعرف معاً على نموذج إدارة الاستراتيجية، وكيف يمكن تطبيقه في أنواع المنظمات المختلفة، وأهم المصطلحات والتعريفات التي تتعلق بموضوع دراسة وتطبيق الاستراتيجية.
ما هي الإدارة الاستراتيجية؟

مما لا شك فيه أن الوصول إلى تعريف واحد ومتفق عليه لمعنى الاستراتيجية يعتبر أمراً صعب المنال، كما هو الحال - تقريباً - في سائر العلوم الاجتماعية بصفة عامة والإدارية بصفة خاصة؛ لذا نجد كل من حاول الكتابة في هذا المجال له مفهومه وتعريفه الخاص به، فهناك من ينظر إليها باعتبارها:

"مجموعة التصرفات والقرارات التى تعمل على إيجاد استراتيجيات فعالة لتحقق أهداف المنظمة "

ورغم أن هذا التعريف يميل أكثر إلى العمومية والتوصيف لطبيعة العمل الاستراتيجي الإداري، فإن هناك من عرّف إدارة الاستراتيجية من منطلق الأدوار والمراحل الضرورية لإتمامها، ومن هؤلاء (Fred R David) فريد داوود الذي عرفها بقوله:

"فن وعلم صياغة، وتطبيق، وتقويم التصرفات والأعمال التي من شأنها أن تمكن المنظمة من وضع أهدافها موضع التنفيذ"



نمودج إدارة الاستراتيجية:



إن إدارة الاستراتيجية تركز على المنشأة ككل:

فهي تخرج من أمر العمليات اليومية، والمشكلات والأزمات المتكررة، وتركز على التطوير والنمو الكلى للمنظمة.

وهي تهتم بطبيعة الغابة ككل وليس الأشجار!

ولذلك فإن مهمة صنع القرارات الاستراتيجية تكون من مسئولية صاحب المنشأة أو المدير العام لها.

ومثل هذه القرارات الاستراتيجية تحدد:

٠ ما هي الأعمال الجديدة التي سوف ترتادها المنشأة؟

٠ ما هي الأعمال التي سوف تتخلى عنها؟

٠ كيف يجب أن تخصص مواردها؟

٠ هل سوف توسع في عملياتها أو تنوع فيها؟

٠ هل سوف تدخل أسواق جديدة؟

٠ وما إذا كانت سوف تندمج أو تكون نشاطا مشتركا مع شركة أخرى؟

وحتى يمكن لنا أن نحسن من دراسة وتطبيق إدارة الاستراتيجية فإننا سوف نقترح نموذجاً يمثل إطارا عاماً وشاملا ومترابطاً لعملية إدارة الاستراتيجيةكما فى الصورة القادمة ليكون بمثابة مرشد لنا في دراسة أو تطبيق الاستراتيجية، مع التنكير بأننا سوف تتناول جزئياته المختلفة بالدراسة التفصيلية على مدى المقالات القادمة عن إدارة الإستراتيجية فى موقعك أسود البيزنس.

النموذج العام لإدارة الاستراتيجية

ويمكن تلخيص نموذج أو عملية إدارة الاستراتيجية في ثلاث عشرة خطوة، وهي:

١- مراجعة الرسالة، والأهداف، والاستراتيجيات الحالية.
٢- وضع رؤية ورسالة الشركة.
٣ - وضع قيم ومباديء الأعمال بالشركة.
٤- إجراء البحث الداخلي للتعرف على نقاط القوة ونقاط الضعف المشتركة.
٥ - إجراء البحث الخارجي للتعرف على الفرص والتهديدات البيئية.
٦- وضع الأهداف الأساسية Objectives.
٧- وضع الاستراتيجيات.
٨- وضع الأهداف التشغيلية Goals.
٩- وضع السياسات.
١٠ - تخصيص الموارد.
١١ - التأكد من توافر كافة متطلبات التطبيق الفعال للاستراتيجية المختارة.
١٢ - مراجعة الأسس الداخلية والخارجية للأستراتيجيات الراهنة.
١٣ - قياس الأداء، واتخاذ الإجراءات التصحيحية الضرورية في ضوء المعايير السابق وضعها.

إن عملية إدارة الاستراتيجية بهذا الشكل تسمح لأية منظمة باستخدام جوانب القوة فيها بفعالية لتحقيق أقصى استفادة من الفرص الخارجية المتاحة وتقليل أثر التهديدات الخارجية إلى أقل درجة ممكنة، كما أنها تمكن المنظمة من تطوير استراتيجيات هجومية أو دفاعية حسب الأحوال.

ومن المهم أن ندرك أن عملية إدارة الاستراتيجية تعتبر عملية ديناميكية ومستمرة؛ فأي تغيير في أي مكون رئيسي من مكوذات النموذج سيستتبعه بالضرورة تغييراً في كل أو بعض النموذج؛ ولذلك فمن الضروري أن يتم باستمرار إعادة النظر في تحليل كل من مكوذات البيئة الداخلية والبيئة الخارجية للمنظمة من وقت لآخر، فهي عملية لا تنتهي، لذا قد يطلق عليها بعملية "إدارة التغيير الاستراتيجي".

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع