مراحل التخطيط الأدارى – التخطيط فى الإدارة

يمكن حصر مراحل التخطيط في المراحل الستة الآتية:-

1. تحديد الأهداف

من الطبيعي أن تكون أول مرحلة في التخطيط هي تحديد الأهداف حيث أن الأهداف هي التي تتوجه إليها الجهود وتخصص لها الموارد. يتم استنباط أهداف Objectives المنظمة من أغراضها وكذلك من رسالتها (والمقصود برسالة المنظمة مجموعة من الجمل والعبارات Statements التي تبين أسباب وجودها Why it exists). وطبيعي أن تختلف أهداف المنظمة كما أن أهداف نفس المنظمة قد تختلف حسب الظروف الاقتصادية السائدة.

مقالة منفصلة      وظيفة التخطيط في المستويات الإدارية المختلفة

ففي أوقات الرخاء الاقتصادي يكون الهدف الرئيسي للمنظمة هو تحقيق النمو. أما في أوقات الركود والكساد فتصبح أهداف المنظمة هي تحقيق البقاء Survive.

أيضاً تختلف أهداف المنظمة باختلاف اتجاهات وفلسفة طبقة المديرين، فهناك بعض المديرين الذين لديهم درجة عالية من المخاطرة، هؤلاء المديرون يرغبون في تحقيق مركز القيادة Leadership في السوق، بينما في حالة المديرين الذين ليست لديهم القدرة على تحمل المخاطرة فإنهم يفضلون أن يكونوا في مركز التبعية في السوق Followers.

2. مجالات الأهداف

هناك على الأقل ثمانية مجالات للأهداف:-

1. أهداف تسويقية.
2. أهداف التطوير والتجديد.
3. أهداف إنتاجية.
4. أهداف تمويلية.
5. أهداف تتعلق بالربحية.
6. أهداف تتعلق بأداء المديرين.
7. أهداف تتعلق بأداء العمال واتجاهاتهم.
8. أهداف تتعلق بالمسؤوليات الاجتماعية للمنظمة.

وفيما يلي تفصيل بعض هذه الأهداف :

أهداف الربحية

وهي تشمل:-

1. نسبة الربح للمبيعات.
2. نسبة الربح إلى إجمالي الأصول.
3. نسبة الربح إلى قيمة رأس المال.

مقالة منفصلة تحليل القوائم المالية بإستخدام النسب المالية

أهداف التسويق

1. الحصة السوقية.
2. حجم المبيعات.
3. عدد المنتجات الجديدة

أهداف الإنتاجية

1. نسبة المخرجات إلى المدخلات.
2. نسبة القيمة المضافة إلى المبيعات.
3. نسبة القيمة المضافة إلى صافي الربح.

الأهداف المالية

1. نسبة التداول.
2. معدل دوران رأس المال.
3. نسبة السيولة السريعة.
4. نسبة الديون إلى حقوق الملكية.
5. معدل دوران أوراق القبض.
6. معدل دوران المخزون السلعي.

ويمكن النظر إلى الأهداف حسب المستوى الإداري الذي يقوم بتحديدها فيما يلي أمثلة لذلك:-

المستوى الإداري

الأهداف

الإدارة العليا

تحقيق 10 %عائد على الاستثمار ، تقديم أعلى خدمة طبية للمجتمع.

الإدارة الوسطى

إنتاج أعلى جودة ممكنة بأقل تكلفة

الإدارة المباشرة

تقليل معدل دوران العمل بمقدار 10%

الأهداف المتعارضة

وقد يكون للمنظمة أكثر من هدف في نفس الوقت، لذا يتطلب ترتيب هذه الأهداف حسب الأولوية Priority، كذلك قد يكون هناك تعارض بين الأهداف لذا يجب على الإدارة أن تقوم باختيار الأهداف الأكثر ملاءمة للظروف والإمكانيات الداخلية للمنظمة.

وهنا أمثلة لهذه الأهداف المتعارضة:- 

1. تحقيق أرباح في الأجل القصير أو تحقيق معدلات نمو في الأجل الطويل.
2. تحقيق هامش ربح مرتفع أو تحقيق مركز تنافسي قوي.
3. التوسع في المبيعات أو التركيز على تنمية السوق.
4. التغلغل في الأسواق الحالية أو تنمية وفتح أسواق جديدة.
5. تحقيق معدلات نمو في ميادين الأعمال الحالية أو تحقيق معدلات نمو في ميادين أعمال جديدة.
6 . تحقيق أرباح مرتفعة أو تحقيق أهداف اجتماعية.
7. النمو أو تحقيق الاستقرار .
8. العمل في ميادين أعمال ذات مخاطرة عالية أو العمل في ميادين أعمال لا توجد فيها أية مخاطرة.

شروط يجب أن تتوافر في الأهداف

وأخيرا يجب أن يتوافر في الهدف بعض الشروط ليكون مفيداً للتخطيط والرقابة :-

1. أن يكون الهدف واقعياً Realistic أي يكون نابعاً من إمكانيات وظروف المنظمة.
2. أن يكون الهدف قابلاً للتحقيق حيث أنه ليس من المفيد تحديد أهداف مغالي فيها ولا يوجد لدى المنشأة الإمكانيات المطلوبة لتحقيقه أو أن الهدف ليس له أهمية أو لا تقابله فرصة في السوق.

2. تحليل وتقييم الظروف البيئية

تتضمن هذه المرحلة تحليل الظروف البيئية الخارجية سواء كانت (الاقتصادية، الاجتماعية، السياسية، القانونية، الفنية، الثقافية، …. الخ ) وتحديد الظروف التي تؤثر في تحقيق الأهداف بالسلب وتلك التي تؤثر بالإيجاب.
في هذه المرحلة يتم تحديد الفرص Opportunity التي يكمن استخلاصها من الظروف البيئية وأيضاً التهديدات والمعوقات Threats تحديد التي تفرضها الظروف البيئية سواء كانت المحلية، القومية، الدولية.

بعد ذلك يتم تحليل ظروف المنظمة الداخلية متمثلة في إمكانيات وسياسات وقدرات في مجال الإنتاج، التسويق، التمويل، الأفراد …. الخ، ومن هذا التحليل يمكن تحديد عناصر القوة Elements of strength وكذلك عناصر الضعف . Elements of weakness.

كما يلى:

بيئة المنظمة الخارجية

إمكانيات المنظمة الداخلية

فرص

تهديدات

نقاط قوة

نقاط ضعف

ثم تبدأ الإدارة في تحديد الاستراتيجية التي تمكن من الاستفادة من الفرص البيئية وكذلك التغلب على التهديدات البيئية.

3. تحديد البدائل

والمقصود بذلك تحديد الطرق Ways الممكن اتباعها لتحقيق الأهداف وكلما كان لدى الإدارة عدد كبير من البدائل كلما دل ذلك على جودة التخطيط وجودة التفكير الخلاق Creative thinking لدى المدير ، وتعد مرحلة حصر البدائل من الأهمية بمكان حيث عدم أدائها بشكل جيد قد يؤدي إلي تجاهل بعض البدائل –التي لم يتم حصرها– ويثبت أن هذه كانت هي أفضل البدائل. وتعتمد هذه المرحلة على أن تحقيق الهدف يمكن أن يتم بعدة طرق.

فمثلاً إذا كانت المنظمة تهدف أن يكون لديها أكفأ المعدات فهذا يتحقق عن طريق :

3. شراء أكفأ آلات في السوق.
4. تأجير أكفأ آلات في السوق.
5. الشراء التأجيري للآلات.

كل من هذه الطرق يحقق الهدف . . ولكن المطلوب هو تحديد أفضل هذه الطرق؟.

4. تـقـييـــم البـدائـــــــل

لتحديد أفضل الطرق يتطلب الأمر تحديد المزايا والعيوب لكل بديل، المنافع والتكاليف لكل بديل، ويتطلب الأمر تحديد مجموعة العوامل التي بناء عليها يتم تقييم البدائل Criteria في شكل عوامل مالية، عوامل خاصة بالقوة العاملة، عوامل خاصة بالمسؤولية الاجتماعية للمنظمة وهكذا.

5. اختيار البديل الأمثل

حيث يتم اختيار البديل الذي يحمل المنظمة أقل أعباء، تكاليف ومشكلات ويحقق أعلى وفورات ممكنة، وفي حالة عدم وجود بديل أمثل يمكن عمل توليفة combination من عدة بدائل لاستنباط البديل الأمثل.

6. تقييم النتائج والتعديل

بعد أن يتاح تطبيق البديل الأمثل فإنه يتم جمع بيانات عن مدى تحقيق هذا البديل للأهداف المحددة وعما إذا كان الأمر يتطلب إجراء بعض التعديلات فيه حتى يمكن التغلب على المشكلات التي صاحبت تطبيق هذا البديل.

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية