منهجية لين Lean: ما هي، مبادئها، تطبيقاتها، فوائدها، نصائح لتنفيذها

تبحث المنظمات دائمًا عن طرق لزيادة أرباحها. وهذا هو السبب في أن العديد من الشركات تستخدم إطار منهجية لين Lean، والتي تركز على تقليل الهدر مع توفير المزيد من القيمة للعملاء. فإذا كنت تدير فريق عمل ينتج منتجات أو يقدم خدمة، فإن التعرف على فوائد منهجية لين Lean قد يساعدك على تحسين عملياتك وزيادة كفاءاتك وتعزيز إنتاجية الموظفين. 

في هذه المقالة، نوضح ما هي منهجية لين Lean، ونستكشف تطبيقاتها المختلفة، ونتشارك فوائد منهجية لين Lean ونسرد مبادئها الأساسية و نصائح لتنفيذها ونوضح أيضاً ما هي منهجية لين للشركات الناشئة  Lean Startup.

ما هو التحسين المستمر؟

يمكن تعريف التحسين المستمر على أنه تغيير تدريجي لا ينتهي أبدًا يركز على زيادة فعالية مهام المنظمة لتحقيق أهدافها. بكلمات أبسط، التحسين المستمر يعني التحسن طوال الوقت.

التحسين المستمر هو التحسين المستمر للمنتجات أو العمليات أو الخدمات داخل المنظمة. فمع التحسين المستمر، تسعى للوصول إلى هدف بمرور الوقت. ويمكن أن يحدث هذا إما بشكل تدريجي أو دفعة واحدة من خلال تحسين كبير.

مقالة ذات صلة: التحسين المستمر: ما هو، اهميته، فوائده، نماذجه، كيفية تنفيذه

نماذج التحسين المستمر

يمكن للشركات البحث عن طرق أفضل لإدارة الأعمال التجارية من خلال نماذج التحسين المستمر المختلفة، مثل ما يلي:

  1. كايزن Kaizen
  2. 6 سيجما Six Sigma
  3. الأجايل Agile
  4. اللين Lean (موضوع هذه المقالة)

ما هي منهجية لين Lean؟

منهجية لين Lean هي نهج تجاري يعزز تدفق القيمة للعملاء من خلال تبني عقلية التحسين المستمر واحترام الأفراد. إليك كيفية توجيه هذين المفهومين الأساسيين لإطار منهجية لين Lean:

  • التحسين المستمر: يعتقد القادة الذين يتبعون منهجية لين Lean أن هناك دائمًا طريقة لتحسين العمليات.فقد يدمجون برامج حاسوبية تساعدهم على تتبع التحسين المستمر لشركتهم من خلال تنظيم المبادرات والأنشطة اللينة Lean وقياسها وإعداد التقارير عنها. وغالبًا ما يتبع هؤلاء القادة دورة تحسين improvement cycle قابلة للتطبيق مثل دائرة PDCA (التخطيط ، والقيام ، وتحقق ، وصحح) أو DMAIC (التحديد والقياس والتحليل والتحسين والتحكم) لهيكلة عملياتهم.
  • احترام الناس: تدرك الشركات التي تتبنى منهجية لين Lean أن أفضل الأفكار تأتي عادة من الموظفين المسؤولين بشكل مباشر عن إنتاج منتج أو خدمة. إنهم يستمعون إلى موظفيهم ويقدرون آرائهم بقدر ما يقدرون رأي عملائهم. ومن خلال تشجيع الموظفين على مشاركة رؤاهم وأفكارهم، يمكن للشركات الخالية من الهدر تحديد مجالات التحسين بكفاءة أكبر.

تتطور منهجية لين Lean باستمرار مع تغير الصناعات والمنتجات واحتياجات المستهلك، ولكن في جوهرها، تستمر في تعزيز اتخاذ القرارات الرشيدة وزيادة الوصول إلى المعلومات والتركيز القوي على توفير قيمة للعملاء. تبحث الشركات التي تتبنى منهجية لين Lean دائمًا عن طرق لتحسين موظفيها ومواردها وجهودها وطاقتها. وهذا يسمح لهم بإنتاج السلع والخدمات بشكل أكثر استدامة مع بناء منظمات أكثر صحة ومرونة.

مبادئ منهجية لين Lean

منهجية لين Lean: ما هي، مبادئها، تطبيقاتها، فوائدها، نصائح لتنفيذها
مبادئ منهجية لين Lean

هناك خمسة مبادئ أساسية تشكل إطار عمل منهجية لين Lean. هذه المبادئ هي:

1. القيمة Value

تتمتع الشركات التي تمارس منهجية لين Lean بفهم جيد للقيمة التي يعطيها عملاؤها لمنتجاتهم أو خدماتهم. وهم يدركون أيضًا أن عملائهم هم من يحددون القيمة الكلية للمنتجات أو الخدمات التي ينتجونها. لذلك، يعتمد سعر سلع الشركة على ما يشعر العملاء بالراحة عند دفعه. ويمكن للشركات التي تبحث عن عملائها وتكتسب هذه المعرفة أن تحدد التكلفة القصوى المسموح بها لإنتاج منتج أو خدمة. ثم يمكنهم التركيز على التخلص من الهدر حتى يتمكنوا من تسليم البضائع التي يريدها عملاؤهم بأعلى ربح ممكن.

2. تدفق القيمة The value stream

تخطيط تدفق القيمة Value-stream mapping هو أسلوب لعرض خارطة مصورة لسير عملية الإنتاج (مواد وعمليات ومعلومات) ابتدءا من المواد الأولية اللازمة لعملية الإنتاج وصولا إلى السلع أو الخدمات المنتجة في يد المستهلك النهائي، والهدف من تخطيط تدفق القيمة Value-stream mapping هو تحديد كل خطوة لا تخلق قيمة ثم إيجاد طرق للتخلص من تلك الخطوات المهدرة.

منهجية لين Lean: ما هي، مبادئها، تطبيقاتها، فوائدها، نصائح لتنفيذها
مثال على خريطة تدفق القيمة

ويمكن القول ان تدفق القيمة يمثل مجموع دورة حياة المنتج بأكملها، وتبدأ دورة الحياة هذه عادةً في مرحلة البحث والتطوير وتمتد إلى استخدام العميل للمنتج. وتقوم الشركات التي تتبنى منهجية لين Lean بفحص كل عملية تحدث طوال دورة حياة المنتج لفحص ما يضيف القيمة وأين يوجد مجال للتحسين. ويمكن أن يساعد هذا المستوى العميق من الفهم الشركات على التخلص من الهدر وزيادة القيمة إلى أقصى حد وزيادة هوامش إيراداتها.

3. الانسياب Flow

يشير الانسياب Flow إلى مدى كفاءة عمل تدفق القيمة the value stream. وتقوم الشركات التي تستخدم منهجية لين Lean بتقييم كل عملية من عمليات تدفق القيمة بشكل مستمر للتأكد من أن كل خطوة متزامنة. وعندما يعمل التدفق بسلاسة، يتم استيفاء جميع الشروط اللازمة ويمكن للشركة تسليم المنتجات في الموعد المحدد.

4. سحب Pull

في منهجية لين Lean، يشير السحب Pull إلى فكرة أن الشركات تنتج فقط ما يحتاجه عملاؤها عندما يحتاجون إليه، فبدلاً من أن يعمل الموظفون مسبقاً بناءً على توقعات أو جدول زمني، ينتظر الموظفون ولا يقومون بإنتاج البضائع إلا عندما يطلبها العملاء الداخليون أو الخارجيون. ويمكن أن تزيد هذه الطريقة من مرونة الشركة وتقليل أوقات دورات التسليم delivery cycle times. والمقصود بوقت دورة التسليم Delivery Cycle Time هو الفترة الزمنية بين قبول الطلب من العميل إلى التسليم النهائي للمنتج إلى العميل.

تستخدم العديد من الشركات أدوات إدارة المشاريع الرشيقة agile، مثل لوحة كانبان، لتزويد فرقهم بوسيلة مرئية توضح تدفق العمليات، ويسمح هذا للشركات بدمج فكرة السحب Pull في عملياتها.

5. الكمال Perfection

الشركات التي تتبنى منهجية لين Lean تتبنى أيضًا التحسين المستمر. إنهم يبحثون دائمًا عن طرق جديدة لتقليل الهدر وزيادة الإنتاجية وتحسين المنتجات وتوفير قيمة إضافية للعملاء. ويقود هذا السعي لتحقيق الكمال الشركات إلى تطبيق مؤشرات أداء رئيسية KPIs دقيقة. كما أنها تشجعهم على تحليل تدفق القيمة The value stream وإجراء تغييرات تدريجية تعزز الإنتاجية ..

الهدر في منهجية لين Lean

أحد أكبر أهداف منهجية لين Lean هو التخلص من الهدر. عادةً ما تقوم الشركات التي تتبنى إطار منهجية لين Lean بالتخلص من ثمانية أنواع من الهدر لمساعدتها في تقليل التكاليف. فيما يلي الأنواع الثمانية للهدر التي تم تحديدها بواسطة إطار منهجية لين Lean:

  1. هدر الحركة: يحدث الهدر المشار إليه بالحركة في أي وقت تكون فيه حركة المواد أو الأشخاص أو الآلات أكثر تعقيدًا أو تحدث بشكل متكرر أكثر من اللازم.
  2. هدر المخزون: يتضمن المخزون المهدر أي منتجات لا يحتاجها العميل على الفور. وذلك لأن المخزون الزائد يتطلب تخزينًا وإدارة إضافية. ويمكن أن يفقد المخزون أيضًا قيمته بمرور الوقت.
  3. هدر الانتظار: الانتظار هو عدم كفاءة باهظ الثمن يحدث عندما تصبح العمليات غير متزامنة ويتم مقاطعة انسياب تدفق القيمة the flow of the value stream. وغالبًا ما ينتج عن ذلك أشخاص أو معدات عاطلة أثناء انتظارهم لإكمال المهام الجديدة.
  4. هدر العيوب: تسعى الشركات التي تتبع إطار منهجية لين Lean دائمًا إلى تحسين جودة منتجاتها. وذلك لأن العيوب هي إهدار للمواد والوقت والجهد البشري.
  5. هدر الإفراط في الإنتاج: عند حدوث الإفراط في الإنتاج، غالبًا ما يؤدي إلى أنواع أخرى من الهدر، مثل هدر المخزون وهدر الحركة و هدر النقل. يؤدي الإنتاج المفرط إلى تعطيل انسياب تدفق القيمة the flow of the value stream. ويمكن للشركات مكافحة الإفراط في الإنتاج من خلال تبني فكرة السحب Pull وإنتاج المنتجات التي يحتاجها عملاؤهم فقط عندما يحتاجون إليها.
  6. هدر النقل: تقوم الشركات التي تتبع منهجية لين Lean بتقييم طرق النقل الخاصة بها للتأكد من أنها تنقل البضائع فقط من مكان إلى آخر عندما يكون ذلك مفيدًا لعملائها.
  7. هدر المعالجة الزائدة: تحدث المعالجة الزائدة عندما يتم وضع المزيد من العمل أو الميزات أو التكاليف في المنتج أكثر من ما يريده العميل او يكون العميل مستعد لدفعه. وتركز الشركات التي تتبع إطار منهجية Lean على تزويد العملاء بما يحتاجون إليه فقط.
  8. هدر الإمكانات البشرية: يحدث هدر الإمكانات البشرية عندما تكون مهارات الشخص وأفكاره وقدراته غير مستغلة بشكل كافٍ. ويولي قادة المؤسسات الصغيرة اهتمامًا وثيقًا لموظفيهم لتحديد المجالات التي تتطلب إمكانات متزايدة.

تطبيقات منهجية لين Lean

تبنت مجموعة متنوعة من الصناعات منهجية لين Lean. فيما يلي بعض الصناعات التي تطبق إطار منهجية لين Lean:

1. التصنيع Manufacturing

التصنيع هو أحد المجالات الأكثر شيوعًا التي تتبنى منهجية لين Lean. يمكن للمصنعين الاستفادة من تحديد القيمة التي يخصصها عملاؤهم لمنتجاتهم والقضاء على الهدر في كل مجال من المجالات الثمانية للهدر المحددة في إطار منهجية لين Lean. من خلال التحسين المستمر لعملياتهم، يمكن للمصنعين خلق المزيد من القيمة لعملائهم مع تقليل تكاليف الإنتاج. ويمكنهم أيضًا استخدام منهجية منهجية لين Lean لزيادة معدل الاحتفاظ بالموظفين من خلال احترام العاملين في الخطوط الأمامية ومساعدة فريقهم على الوصول إلى إمكاناتهم الكاملة.

2. المبيعات والتسويق

قد تستخدم شركات المبيعات والتسويق إطار عمل منهجية لين Lean لتحسين الإنتاجية وزيادة القيمة التي يخصصها العملاء لخدماتهم. يفعلون ذلك باستخدام البيانات والتحليلات والأبحاث لتقييم ما يحتاجه عملاؤهم ويريدونه. ثم يستخدمون هذه المعلومات لتحسين عملياتهم وتحسين خدماتهم وتوفير تجربة عملاء أفضل. يمكن أن يساعدهم ذلك في التركيز على أهم المهام أو ميزات الخدمة التي يقدمونها، مما قد يزيد الإنتاجية ويقلل من حجم العمل الذي يتعين القيام به.

3. رعاية صحية

يمكن لمرافق الرعاية الصحية استخدام إطار منهجية لين Lean لتقليل الهدر من خلال التحسين المستمر لعملياتها لزيادة رضا المرضى وتقليل التكاليف العامة. وغالبًا ما يتم استخدام إطار منهجية Lean جنبًا إلى جنب مع منهجية Six Sigma في الرعاية الصحية. منهجية Six Sigma هي نظام قائم علي المقاييس يستخدم لتقليل الأخطاء الطبية والقضاء على العيوب في العمليات التي تتضمن تقديم رعاية صحية للمرضى. 

وبعض الطرق التي يستخدمها القادة الذين هم في مجال الرعاية الصحية لهذه المنهجيات معًا هي من خلال:

  • تقليل وقت انتظار المريض
  • تنفيذ تحديثات تقنية منتظمة لزيادة الكفاءة
  • تقليل المخزون، مثل فائض الإمدادات أو المعدات القديمة أو البيانات غير الضرورية
  • تقليل حركة المرضى من غرفة أو منشأة إلى أخرى
  • القضاء على الاختبارات والإجراءات غير الضرورية

فوائد منهجية لين Lean

قد تواجه الشركات التي تتبنى إطار منهجية لين Lean مجموعة متنوعة من الفوائد. وبعض الفوائد الأكثر شيوعًا لمنهجية Lean هي:

1. تقليل الفاقد 

عندما يتم إنتاج المنتجات وفقًا لطلب العميل، تحتاج الشركات فقط إلى استخدام الموارد الضرورية للغاية لإنتاجها. وتساعد منهجية Lean الشركات على تحديد طرق أفضل لتخصيص مواردها حتى تتمكن من تقليل الفاقد وتوفير المزيد من القيمة لعملائها وزيادة أرباحهم.

2. زيادة الإنتاجية

يمكن أن يساعدك اعتماد إطار عمل منهجية Lean على تحسين إنتاجية مؤسستك وكفاءتها من خلال القضاء على عوامل التشتيت وتزويد الموظفين بالإرشادات التي تسمح لهم بالتركيز على المهام الأكثر أهمية.

3. عمليات محسّنة

 يمكن للشركات التي تتبنى منهجية لين Lean تحسين عملياتها من خلال دمج فكرة السحب Pull وإنتاج المنتجات فقط عندما يكون هناك طلب عليها. يساعد هذا الشركات على ضمان أن كل مرحلة من مراحل تدفق القيمة The value stream الخاصة بها تعمل بشكل فعال.

4. زيادة التركيز

يمكن أن يساعد دمج منهجية لين Lean في تحسين تركيز المؤسسة بأكملها عن طريق تقليل أنشطة الهدر مثل وقت التوقف عن العمل والمخزون الزائد والمهام غير الضرورية. ويتيح ذلك للموظفين التركيز على الأنشطة التي تحقق قيمة أكبر لعملائهم.

5. انخفاض التكلفة

يركز إطار منهجية Lean على تعظيم الأرباح عن طريق تقليل الهدر وفهم الحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن للعملاء تبرير دفعه مقابل منتج.

6. تحسين الجودة

 من خلال التركيز فقط على ما يقدم قيمة للعملاء، يمكن للشركات تحسين الجودة الشاملة لمنتجاتها. ويمكنهم أيضًا القيام بعمل أفضل لتلبية احتياجات عملائهم وتقديم حلول جديدة ومبتكرة لهم.

مقالة ذات صلة: إدارة الجودة الشاملة: ما هي، أهميتها، أهدافها، مبادئها، وظائفها

نصائح لتنفيذ إطار منهجية لين Lean

فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك في تنفيذ إطار منهجية لين Lean في مؤسستك:

  • تقديم تدريب الموظفين: ركز على التحسين المستمر للقوى العاملة لديك من خلال توفير فرص تدريب للموظفين لتعلم مهارات جديدة والتقدم في حياتهم المهنية. يمكن أن يؤدي الاستثمار في موظفيك أيضا إلى جعلهم يشعرون بالتقدير، مما قد يزيد من معدل الاحتفاظ العام بالموظفين.
  • إنشاء خريطة تدفق القيمة: توضح خريطة تدفق القيمة value stream map كيفية تدفق المواد والأجزاء والعمليات عبر المؤسسة وإلى العميل. يمكنك إنشاء خريطة تدفق القيمة لتحديد مناطق الهدر التي يمكن تقليلها أو التخلص منها. ويمكن أن يساعدك ذلك في تحسين عملياتك وزيادة أرباحك.
  • تواصل مع فريقك: بمجرد تحديد مناطق الهدر، اعمل مع فريقك لاتخاذ الخطوات اللازمة لتقليل الهدر أو القضاء عليه. اجعل كل خطوة عمل واضحة ووضح لموظفيك سبب قيامك بهذه التغييرات. ويمكن أن يساعد ذلك في ضمان ان فريقك متوافق ويعمل نحو نفس الهدف.

منهجية لين للشركات الناشئة  Lean Startup

نشأ مفهوم منهجية لين للشركات الناشئة Lean Startup في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين وتطور إلى منهجية في حوالي عام 2010. وقد تم تطويره من قبل رواد الأعمال في وادي السيليكون ستيف بلانك وإريك ريس وتم الترويج له من قبل المتبنين الأوائل بما في ذلك الشريك المؤسس لـ Sharethrough و CTO Rob Fan.

تتعارض الأفكار الواردة في منهجية لين للشركات الناشئة Lean Startup مع المبادئ التقليدية الراسخة حول كيفية تعامل رواد الأعمال مع بدء عمل تجاري جديد. حيث يعتقد الفكر التقليدي أنه يجب على رواد الأعمال أن يضعوا خطة عمل متعددة السنوات ثم استخدام تلك الخطة لجمع الأموال لتمويل أنشطة تطوير المنتجات.
علاوة على ذلك، تنصح المبادئ التقليدية رواد الأعمال بتطوير منتجاتهم في “سرية تامة”، وبالتالي إبقاء أفكار منتجاتهم غير معروفة لأي شخص بخلاف الموظفين في شركاتهم الناشئة ومستثمريهم.

تدعو منهجية  Lean Startup رواد الأعمال إلى بدء مشاريعهم التجارية من خلال البحث عن نموذج عمل ثم اختبار أفكارهم. ثم يتم استخدام التغذية الراجعة الواردة من العملاء المحتملين لتعديل أفكارهم وهم يمضون قدما.
في هذه المنهجية، تبدأ الشركة بالوصول إلى السوق لطلب رأي العملاء المحتملين حول جميع عناصر نموذج العمل: ميزات المنتج والسعر وقنوات التوزيع والاستراتيجيات الاقتصادية.

مع جمع هذه البيانات، تقوم الشركة الناشئة بإنشاء الحد الأدنى من المنتج القابل للتطبيق (MVP) وتطلب التغذية الراجعة من العملاء في أسرع وقت ممكن. واستنادا إلى الإجابات التي تم الحصول عليها، فإن الشركة تهدف إلى إصدارات جديدة وتعديلات حتى تجد المنتج المثالي.

يقول مؤيدو منهجية  Lean Startup انها تضمن أن يطور رواد الأعمال المنتجات التي يريدها العملاء بالفعل، بدلاً من محاولة بناء أعمال تجارية بناءً على أفكار غير مختبرة. ويصف المؤيدون هذه العقلية أيضًا بأنها “تفشل بسرعة، تفشل بثمن بخس” لأن عملية  Lean Startup مصممة للحد من الوقت والمال المستثمر في أفكار المنتجات قبل أن يضطر رواد الأعمال إلى اختبار قيمتها المحتملة وإثباتها.

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *