هرم ماسلو للحاجات: ماهو، إستخداماته، الإنتقادات، كيفية تطبيقه

تسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات او ما يعرف بـ هرم ماسلو للحاجات هو نموذج لفهم دوافع السلوك البشري. إنه يرسم الدوافع المختلفة على شكل هرم، حيث يمثل كل مستوى حاجة إنسانية مختلفة. وهذه الاحتياجات هي الاحتياجات الفسيولوجية، وحاجات الأمان، والاحتياجات الاجتماعية، والحاجة للتقدير، والحاجة لتحقيق الذات.

في هذه المقالة، نوضح ما هو هرم ماسلو للحاجات، واستخدامات هرم ماسلو للحاجات، ونقد نظرية ماسلو، وكيف يتم تطبيق هرم ماسلو للحاجات في مكان العمل.

تعريف الإدارة

الإدارة هى وظيفة تنفيذ الأعمال عن طريق الآخرين باستخدام التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة، وذلك من أجل تحقيق أهداف المنظمة بكفاءة وفاعلية، مع مراعاة المؤثرات الداخلية والخارجية.

مقالة منفصلة     ما هي الإدارة؟ – تعريف الإدارة وأهميتها ووظائفها ومستوياتها

تعريف التحفيز

يمكن تعريف التحفيز Motivation بأنه تلك الظروف والعوامل التي تخلق لدى الفرد الرغبة لكي يتحرك في اتجاه معين، التحفيز يشمل التعرف على حاجات (Needs) ورغبات (Desires) واهتمامات (Interests) المرؤوس ثم محاولة إشباعها حتى يمكن تحريك وتحفيز المرؤوس لاستخدام كل طاقاته وقدراته في أداء ما هو مطلوب منه.
وعند ترجمة كلمة Motivation يتم ترجمتها إلى التحفيز او الدافع، ولذلك عندما ترى كلمة الدافعية او التحفيز أعلم أنهما كلمة واحدة.

مقالة ذات صلة: التحفيز – التعريف والأنواع والأهمية والخصائص والنظريات

نظريات التحفيز

نظريات التحفيز

ولكي نفهم التحفيز، سوف نعرض النظريات المختلفة للتحفيز وذلك للتوصل إلي نموذج متكامل يمكن أن يعتمد عليه المدير في ممارسته لهذه المهام ويمكن تقسيم نظريات التحفيز إلي مجموعتين:-

المجموعة الأولى – ماذا يدفع الفرد إلي أداء سلوك معين؟

هذه المجموعة ركزت على توصيف ما يوجد في داخل الفرد أو في داخل العمل الذي ينشط سلوك الفرد ويدفعه على بذل مجهود إضافي و العمل بجدية  وأيضاً الاستمرار في ذلك. أي أن وهذه المجموعة تحاول الإجابة عن ماذا يدفع الفرد إلي أداء سلوك معين؟ ?What specific things that motivate people.

يأتي في هذه المجموعة إبراهام ماسلو Maslow و هيرزبيرج Herzberg.

هرم ماسلو للحاجات (موضوع هذه المقالة)
مقالة ذات صلة: نظرية هيرزبرج – ما هي، كيفية إستخدامها،الإنتقادات

المجموعة الثانية – كيف يتوجه السلوك؟

هذه المجموعة تصف وتشرح كيف يتوجه السلوك وكيف يستمر الأداء المتميز وكيف أيضاً يتوقف هذا الأداء، أي تحاول هذه المجموعة الإجابة على السؤال: كيف يتوجه السلوك؟ ?How behavior is energized , directed ….. etc.

يأتي في هذه المجموعة فروم Vroom، سنكر Skinner

مقالة ذات صلة: نظرية التوقع: ماهي، عناصرها، كيفية تطبيقها، الإنتقادات
مقالة ذات صلة:
نظرية التعزيز لسكينر: ما هي، أنواعها، كيفية تطبيقها

والشكل التالي يوضح ذلك.

نظريات الدوافع
نظريات الدوافع (التحفيز)

هرم ماسلو للحاجات

تسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات أو هرم ماسلو للحاجات هو نظرية في التحفيز تنص على أن هناك خمس فئات من الاحتياجات البشرية تحدد سلوك الفرد. تقسم نظرية ماسلو و التي يشار إليها أيضا باسم نظرية ماسلو للدافعية (التحفيز)، الاحتياجات الإنسانية الأساسية إلى خمسة مستويات:

1. الاحتياجات الفسيولوجية (الجسدية)
2. حاجات الأمان
3. الاحتياجات الاجتماعية
4. الحاجة للتقدير
5. الحاجة لتحقيق الذاتهرم ماسلو للحاجات: ماهو، إستخداماته، الإنتقادات، كيفية تطبيقه

وكما هو موضح بالصورة السابقة، قام ابراهام ماسلو بترتيب احتياجات الفرد في شكل هرمي Hierarchy، ومن هذا الشكل يتضح ما يلي:-

1. يتأثر سلوك الفرد فقط بالحاجة غير المشبعة أما الحاجة المشبعة فلا تأثير لها على السلوك ولا يمكن أن تحفز الفرد ولا تعد محركاً له Motivator.

2. حاجات الفرد مرتبة في شكل هرم أو سلم يأتي في قاعدة السلم الحاجات الأساسية، المادية ثم يتدرج إلي الحاجات النفسية والمعنوية.

3. لا تظهر حاجة لدى الفرد إلا إذا تم إشباع الحاجات التي تسبقها في الأهمية والأولوية وبالتالي لا يتحرك الفرد على سلم الحاجات إلي أعلى إلا إذا تم إشباع الحاجات التي تقع في الأدوار السفلى للسلم.

4. عندما يتم إشباع حاجة معينة فإن الفرد يتحرك إلى أعلى ولكن عندما يتم تهديد هذه الحاجة مرة أخرى تصبح غير مشبعة فإنه يعود إليها مرة أخرى لأنها تسيطر على كل سلوكياته.

وللعلم، قدم أبراهام ماسلو مفهوم التسلسل الهرمي للاحتياجات لأول مرة في بحثه عام 1943 بعنوان “نظرية التحفيز البشري”، ومرة ​​أخرى في كتابه اللاحق “الدافع والشخصية”. والشكل التالي يوضح تدرج الإحتياجات عند ماسلو او ما يطلق عليه سلم الحاجات لماسلو

هرم الحاجات لماسلو
ترتيب الحاجات عند ماسلو

المستويات الخمسة للاحتياجات عند ماسلو

لفهم تسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات أو هرم ماسلو للحاجات بشكل أكبر وكيف يمكن تطبيقه في مكان العمل أو في أي مكان آخر، تحتاج إلى فهم الاحتياجات وكيفية تأثيرها على الدافع (التحفيز).

1. الاحتياجات الفسيولوجية

تشير الاحتياجات الفسيولوجية إلى أبسط احتياجات الإنسان للبقاء على قيد الحياة. يحتاج جميع الأشخاص إلى الحصول على الطعام والماء والملبس والمأوى – بما في ذلك الوصول الكافي إلى دورات المياه ودرجات الحرارة المريحة. الاحتياجات الفسيولوجية هي الأهم للبقاء، وحتى يتم تلبيتها، لا يوجد دافع لتلبية الاحتياجات الأخرى.

2. حاجات الأمان

حاجات الأمان هي الحاجة الأساسية الثانية، حيث يحتاج الناس إلى الشعور بالأمان والنظام ليشعروا بالراحة والأمان في محيطهم. على سبيل المثال، قد تكون إحدى أولوياتك توفير مساحة معيشية آمنة لعائلتك، ولهذا السبب تعمل بجد لتوفير هذه الحاجة. وفي العمل، من المهم أيضًا الشعور بأن سلامتك الجسدية تحظى بالتقدير والأولوية.

توفير مكان عمل آمن يمكن أن يشمل أثاثًا مكتبيًا مريحًا يقلل من خطر الإصابة، إلى جانب تأمين المبنى لمنع الأشخاص الخطرين من الدخول. ويوفر الأمن الوظيفي والموارد المالية المستقرة أيضًا شعورًا بالأمان.

3. الاحتياجات الاجتماعية

المستوى الثالث من التسلسل الهرمي لماسلو هو الاحتياجات الاجتماعية، ويشمل احتياجات الحب والشعور بالتواصل مع الآخرين، والانتماء إلى مجموعة ، ووجود علاقات آمنة. ويلبي الناس هذه الاحتياجات من خلال:

  • تكوين صداقات
  • إعطاء وتلقي المودة
  • الحميمية العاطفية
  • الشعور بالقبول من قبل أحبائهم

ولكن أيضًا الاحتياجات الاجتماعية يتم تلبيتها في مكان العمل، عندما تشعر بأنك تنتمي إلى فريق وتتوافق معه، فمن السهل أن تشعر بالتحفيز للعمل بجد لتحقيق أفضل النتائج.

4. الحاجة للتقدير

يحصل الإنسان علي الإحترام والتقدير من مصدرين من نفسه أولاً ويسمي احترام النفس Self respect، وثانياً من الغير، والأشياء التي يحتاجها الشخص ليحظى باحترام النفس Self respect تشمل:

  • تقدير الذات، أي عندما يشعر الشخص أن له قيمة
  • الكفاءة، والتي تنطوي على الشعور بالمهارة أو المعرفة
  • الكرامة، والتي هي شعور الشخص بأنه يستحق الاحترام
  • الاستقلالية، والتي تعني في هذا السياق، أن يشعر الشخص أنه بإمكانه القيام بأشياء من أجل نفسه

قد ينطوي تقدير الآخرين على اكتساب:

  • الاحترام من الأقران
  • الاعتراف بإنجازات المرء
  • المكانة أو الهيبة
  • الشهرة أو السمعة

فالتقدير هو الإيمان بأنك تساهم في تحقيق هدف أعلى وأن المساهمات التي تقدمها معترف بها. وفي مكان العمل، من المهم أن تشعر أنك تتطور وتتقدم وتحقق النتائج، وأن من حولك يدركون هذه النتائج. فعندما تثق بنفسك وقدراتك، وكذلك تتلقى تغذية راجعة إيجابية وتشجيع، فمن المرجح أن تنجح.

5. الحاجة لتحقيق الذات

إن أعلى احتياج في هرم ماسلو هو تحقيق الذات، والذي يتضمن معرفة الشخص لنفسه، وفهم إمكاناته الكاملة، والوصول إليها.

والأشخاص الذين يحققون ذواتهم هم على دراية بأنفسهم، ويهتمون بالنمو الشخصي، وأقل اهتمامًا بآراء الآخرين، ومهتمين باستغلال إمكاناتهم.

الحاجة لتحقيق الذات تختلف عن الحاجة للتقدير (الحاجة السابقة). فوفقًا لماسلو، فإن الأشخاص الذين ينجحون في تحقيق ذواتهم يرون الأشياء التي يمكنهم تحقيقها، ويلاحقونها، سواء أدى ذلك إلى مكافأة خارجية أم لا.

استخدامات هرم ماسلو للحاجات

طبق الناس هرم ماسلو للحاجات في العديد من المجالات. فيما يلي بعض الأمثلة:

1. التعليم

يستخدم خبراء التعليم أحيانًا هرم ماسلو لمساعدة الأطفال على الوصول إلى إمكانات التعلم الخاصة بهم.

على سبيل المثال، في عام 2020 طبقت معاهد علوم التربية نظرية ماسلو على الأطفال الذين يتلقون تعليمًا في المنزل.

يواجه الأطفال في هذه الحالة تحديات فريدة وقد يشعرون بعدم الأمان بسبب التغييرات التي تحدث من حولهم. يشرح المؤلفون كيف يمكن لمقدمي الرعاية تلبية احتياجات الأطفال الفسيولوجية، وحاجات الأمان، والاحتياجات الاجتماعية، والحاجة للتقدير، والحاجة لتحقيق الذات، حتى في المواقف الصعبة.

2. الرعاية الصحية

في دراسة قديمة أجريت عام 2014، يجادل الباحثون بأن تطبيق نظرية ماسلو على رعاية الأشخاص في وحدة العناية المركزة (ICU) قد يكون له فوائد.

الأشخاص في وحدات العناية المركزة يكونوا مخدرين ولايتحركون، ولذلك يؤكد أصحاب الدراسة أنه على الرغم من أن هذه التدابير ضرورية لعدد قليل من المرضى، إلا أنها ليست ضرورية للأغلبية. وفي الواقع، قد يكون لها تأثير سلبي على الصحة العقلية والوظائف الإدراكية.

لمنع ذلك التأثير السلبي، يقترح أصحاب الدراسة تغيير رعاية وحدة العناية المركزة بحيث تأخذ في الاعتبار الجودة الشاملة للحياة وليس مجرد التعافي الجسدي. فهم يدعون إلى استخدام قدر أقل من التخدير وتعزيز الحركة حيثما أمكن ذلك.

نقد نظرية ماسلو

فيما يلي بعض الانتقادات لنظرية ماسلو:

1. السلوك البشري ليس عالميا

أحد الانتقادات الرئيسية لنظرية ماسلو هو أنه يفترض أن السلوك البشري عالمي. على الرغم من وجود اتجاه عالمي تقريبا حين يتعلق الأمر بالغرائز البشرية الأساسية ، إلا أن جميع الأفراد لا يفكرون بنفس الطريقة.

على سبيل المثال، مع بعض الأفراد تعد المودة الاجتماعية والاحترام والوضع الاجتماعي أكثر أهمية من احتياجات السلامة. وكانت هناك أيضًا حالات عُرف فيها عن بعض الأفراد بوضع القيم الدينية، وحتى بعض القيم الأخلاقية، قبل الاحتياجات الفسيولوجية.

2. لا تأخذ في الاعتبار الاختلافات الثقافية

من نقاط الضعف الرئيسية الأخرى في هرم ماسلو للحاجات أنه تم تصميمه بناءً على المراقبة لأفراد من العالم الغربي (الولايات المتحدة). ومشكلة هذا التصور هي أن الثقافة الأمريكية فردية للغاية.

لهذا السبب، لم تؤخذ في الاعتبار الثقافات المختلفة مثل أساليب الحياة الأفريقية والهندية والعربية، والتي هي أكثر مجتمعية. على سبيل المثال، عند العرب، تعتبر الروابط العائلية مهمة جدًا، وقبل أن يلبي الفرد احتياجاته الفردية، يتعين عليه التفكير في احتياجات عائلته.

3. جميع الاحتياجات تحتاج إلى اتصال اجتماعي ليتم الوفاء بها

في هرم ماسلو، تعتبر الاحتياجات الفسيولوجية والاحتياجات المتعلقة بالسلامة والأمان هي الأكثر أساسية، والتي يجب تلبيتها قبل أن ينتقل الفرد إلى الاحتياجات الاجتماعية. ومع ذلك، فإن هذا النموذج معيب، لا سيما في المجتمع الحديث. من أجل تلبية معظم هذه الاحتياجات، يحتاج الفرد أولاً إلى إقامة روابط اجتماعية.

خذ على سبيل المثال، من أجل بناء مسكن والحصول على الطعام والملابس، تحتاج إلى تعاون الأفراد الآخرين. كان هذا هو الحال حتى في الحضارات القديمة عندما كان البشر يعيشون على الصيد وجمع الثمار؛ كان التعاون والعمل الجماعي حتى موردا حيويا للبقاء على قيد الحياة حتى في ذلك الحين.

4. معظم الاحتياجات بمجرد تلبيتها لا تزول

عيب آخر في نظرية ماسلو هو افتراض أن جميع الاحتياجات البشرية هرمية وأنه بمجرد تلبيتها، فإنها ستختفي. ليست هذه هي القضية؛ معظم احتياجات الإنسان ذات طبيعة تعددية ويمكن أن توجد عبر مستويات مختلفة في وقت واحد.

على سبيل المثال، لا تزال بحاجة إلى تلبية الاحتياجات الأساسية مثل الطعام والمأوى والملابس حتى بعد تلبية احتياجات المستوى الأعلى.

5. من الصعب قياس الرضا الناتج عن تلبية الاحتياجات

تستند نظرية ماسلو على افتراض بسيط مفاده أنه بمجرد أن يستمد الفرد الرضا من تلبية احتياجات المستوى الأدنى، فإنه سينتقل إلى احتياجات المستوى الأعلى.

هذا الشعور بالرضا يعتمد على العقل البشري، وبالتالي يصعب قياسه و / أو التنبؤ به. بصرف النظر عن ذلك، في حين أن بعض الناس قد يكونون راضين عن تلبية حاجة معينة، لن يحصل الآخرون على أي رضا على الإطلاق حتى بعد تلبية جميع مستويات الاحتياجات.

تطبيق هرم ماسلو للحاجات في مكان العمل

وفي الشكل التالي يتضح كيف يمكن للتصرفات الإدارية أن تساهم في إشباع حاجات الفرد.

الحاجات

التصرفات الإدارية لإشباع هذه الحاجات

تحقيق الذات

وظيفة بها عوامل التحدي
فرص التقدم والترقي
فرص للابتكار والتفكير الخالق
تحقيق إنجازات

الاحترام

تقدير العمل المتميز
وظيفة هامة لها مكانتها
مسمى محترم للوظيفة
وظيفة تحتوى على مسؤوليات جسيمة

الاجتماعية

فرص للتدخلات الاجتماعية
عضو في جماعة مستقرة دائمة
فرص للعمل الجماعي

الأمان

ظروف عمل آمنة خالية من الأخطار

وظيفة مستقرة دائمة بمميزات عينية (علاج – معاش – … الخ)

الفسيولوجية

مرتب عادل
ظروف عمل مريحة (مكيف هواء – إضاءة ، مكان مناسب للعمل .. الخ)

مقالة ذات صلة: التحفيز الذاتي: ما هو، اهميته، و 20 طريقة لتحفيز الذات

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.