أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

أهمية وأهداف التخطيط الإستراتيجى

أهمية وأهداف التخطيط الإستراتيجى

التخطيط الإستراتيجى


بدأ ظهور التخطيط الأستراتيجى فى منتصف الخمسينيات من القرن العشرين حيث اتساع الأسواق وزيادة أحجام المنظمات وتعقدها مما أدى إلى ضرورة البحث عن مدخل منتظم لإدارة الوحدات التنظيمية المختلفة.
وكذلك العمل نحو توسيع أفق التخطيط بما بجعله يتخطى مرحلة التحطيط السنوى ويتصل بفترة أبعد من الاثنتا عشر شهرا وأيضا يتخطى القيام بعمليات التخطيط المالى فقط لأنه لا يعطى إطارا كاملا للادارة.

وهذا ما أدى إلى البحث عن مدخل استراتيجى يأخذ فى اعتباره كل من عمليات التخطيط الأستراتيجى وتنفيذ الاستراتبجية وايضاً تكوين الاستراتيجية.

ولقد تنوعت اهتمامات الكتاب والباحثين فيما يخص التخطيط الأستراتبجى فنجدهم فى اوائل الثمانينات من القرن العشرين انتقدوا تطبيقات التخطيط الاستراتيجى وبدأوا يقيمون حالات النجاح والفشل التنظيمى ثم تحول تركيزهم من العمليات إلى الأساليب التخطيطية حيث لاحظ الممارسون للتخطيط أن قيمته فى تنفيذه ولذا قيمة المستقبل تأتى من الأستخدام للأدوات والأساليب العلمية له لتحسين القدرات والمهارات التحليلية والتشخيصية للمديرين وأيضا المساهمة فى تحسين التفكير الأستراتيجى لمواجهة المستقبل وإدارته.

مفهوم التخطيط الإستراتيجى - تعريف التخطيط الإستراتيجى


توجد تعاريف متعددة للتخطيط الاستراتيجي منها ما يلى:

١ -عرف أحد الكناب التخطيط الاستراتيجى بأنه:
"عملية مستمرة لصنع القرارات المنتظمة اليوم لاعداد المنظمة لان تكون قادرة على ادارة احداث المستقبل التى سوف تتأثر بها"


٢-كما تم تعريفه بأنه:
"قيادة وارشاد عمليات تكوين وتنفيذ الاستراتيجيات لتحقيق النجاح التنظيمى فى الأجل الطويل"

٣ -كما عرف بأنه:
"تحديد الاهداف الرئيسية للمنظمة واتخاذ مسارات التصرف وتخصيص الموارد الضرورية لتحقيق هذه الاهداف"

٤-جهود منظمة لانتاج قرارات وتصرفات تشكل وتقود ما سوف تكون عليه المنظمة واعمالها واسباب قيامها بهذه الاعمال مستقبلا"

ه-"عمليات تقييم بيئة المنظمة وقوتها الداخلية ومن ثم تحديد الأهداف الطويلة الاجل وبعدها تنفيذ خطط التصرف لبلوغ هذه الاهداف"

٦-"عمليات تتم نحو مراجعة ظروف السوق وحاجات المستهلك والقوة والضعف التنافسى والبيئات السياسية والاقتصادية والتشريعية والتطورات التكنولوجية ومدى توافر الموارد لمساعدة الشركة فى التخطيط لإقتناص الفرص وتجنب التهديدات "

٧- "عمليات منتظمة بعدد من الخطوات تمكن من تحديد الوضع الحالى للمنظمة شاملة رسالتها ورؤيتها وقيم التشغيل وحاجتها(القوة و الضعف والفرص والتهديدات) والأهداف والتصرفات ذات الاولوية والاستراتيجيات وخطط التصرف وخطط المتابعة"


٨- تم تعريف التخطيط الأستراتيجى بأنه:
"عمليات نظامية لإتخاذ القرارات الرئيسية والتى تتفق مع التصرفات التى سوف تشكل وترشد المنظمة إلى ماسوف نفعله ولماذا تفعله"

خصائص التخطيط الإستراتيجى


ومن خلال التعاريف السابقة يتبين خصائص التخطيط الأستراتيجى على النحو التالى:

أ-إنه مجموعة من العمليات أو الخطوات.
ب-موجه مباشرة نحو تحديد الأهداف العامة طويلة الأمد.
ج-التفكير على مستوى المنظمة ككل.
د- الاهتمام بكل الاطراف المتعاملة مع المنظمة وهم الأطراف الداخلية والخارجية النين يتعاملون بصورة مباشرة أو غير مباشرة مع المنظمة وتربطهم معها مصالح مشتركة.
هـ-الارتباط مع رسالة المنظمة ورؤيتها.
و-الاستجابة لمتطلبات البيئة.
ز-الأهتمام بالأولويات.
ح- الإهتمام باستراتيجيات وخطط الوصول للأهداف بلوغا للرسالة والرؤية.


هذة المقالة هى جزء من مقالة سابقة منفصلة بعنوان   التخطيط الإستراتيجى - المفهوم والأهمية والمراحل والأهداف

أهمية وأهداف التخطيط الإستراتيجى



أهمية التخطيط الاستراتيجي:



إن التخطيط الاستراتيجى 
ينشئ مساهمة حقيقية نحو زيادة عمليات الفهم الإدارى وتحسين ممارسات أعمال القرارات ومن مزاياه ما يلى;
١-عمليات التخطيط الاستراتيجي تساعد فى توحيد توجهات المنظمات
إن عمليات التخطيط الاستراتيجى تبدأ من نقطة انطلاق مناسبة لفلسفة أو رسالة المنظمة وهذا يؤدى إلى تحديد كل عمل من الاعمال مع تمييز القدرات الوظيفبةالمتاحة.كما أن كل المديرين سوف يعملون نحو التطلع للمشاركة فى تحقيق الاهداف وهذا التوحيد يستلزم توافر أنظمة ووضع عمليات منظمة للوصول لهذه الأهداف

٢-تحسين قطاعات العمل فى المنشأة
إن عمليات التخطيط الاستراتيجى اثرت عمليات تقسيم المنشأة إلى قطاعات وذلك بزيادة الادراك الاستراتيجى وتوحيد الأنظار إلى أن هناك عدة أبعاد وهى المنظمة والأعمال والوظائف وإلى ضرورة تمثيلهم فى الهيكل التنظيمى.

كذلك ركزت عمليات التخطيط الأستراتيجى على ضروية البحث نحو التوجية باستقلالية الأعمال فى الأسواق الخارجية المخدومة وضرورة وجود التكامل الأفقى والرأسى وذلك وصولا إلى التنظيم المرتقب المطلوب

٣-عمليات التحطيط الاستراتيجى تقدم نظاما للتفكير طويل الامد للمنظمة
إن التخطيط الاستراتيجى يحسن من رؤية كبار المديرين ويشجعهم على الخلق والابتكار فى التوجهات الأستراتيجية للأعمال

٤-عمليات التخطيط الاستراتيجى تعد وسيلة تعليمية وفرصة متبادلة للتفاعل الشخصى والتفاوض على كل المستويات:
إن عمليات التخطيط الاستراتيجى تعمل على السماح بتطوير القدرات الادارية لكبار المديرين فى المنشأة وإثراء الفهم للأهداف الاستراتيجية والأعمال وأيضا الطريق لتحويل هذه الأهداف إلى شئ حقيقى.

٥- تمكن عمليات التخطيط الاستراتيجى المديرين من التنبؤ بالمشاكل قبل حدوثها والتعامل معها قبل استفحالها

٦-يعمل التخطيط الأستراتيجى على مساعدة المديرين فى التمييز بين الفرص المواتية الآمنه وتلك المحفوفة بالمخاطر والاختيار فيما بينها كما يمكنهم من تدنية فرص الأخطاء والمفاجأت غير السارة.

٧-يمكن التخطيط الأستراتيجى من دراسة الماضى والتنبؤ بالمستقبل ودراسة العلاقات المختلفة فيما بين العمليات محل البحث وعلى ذلك قالتخطيط وسيلة للتفكير الإدارى من خلال ما هو مرغوب وما يراد تحقيقه.

كما أضاف أحد الكتاب الفوائد التالية للتخطيط الأستراتيجى:
١-التخطيط الاستراتيجى يحدد الاختيارات المستقبلية عن مستقبل الاعمال حيث أن زيادة هذه الاختيارات يزيد من فرص اتخاذ القرارات الخاطئة ولذا فالتخطيط الأستراتيجى يتطلب نوع من الادارة تتسم بالانتظاميه وهى التى تختار بين البدائل وتوزع الموارد التى تعظم فرص النجاح.

٢-التعامل مع ظاهرة التعقد والمثال على ذلك إذا كان هناك شركة ذات أسواق مركبة حيث يوجد لديها ستة منتجات وثلاثة فئات من المستهلكين فانها تتعامل مع ثمانية عشر سوق متباينة وهذا يتطلب ضرورة توافر أدوات لجعل المنظمة تتخذ أفضل استراتيجية وأفضل توزيع للموارد المتاحة وهذا كله لن يتحقق إلا من خلال التخطيط الاستراتيجى باعتباره السبيل الوحيد نحو تحقيق هذه الأهداف.

٣- التخطيط الأستراتيجى طريق لتطوير المهارات الجديدة الفعالة لإدارة مستقبل الأعمال. 

٤-التخطيط الأستراتيجى طريقة لتوزيع الموارد المحدودة فى علاقتها بمستقبل الأعمال.

ه-التخطيط الأستراتيجى طريق لإدارة التغيير.

٦-التخطيط الاستراتيجى يظل السبيل أمام الأدارة لتحقيق مبزة نتافسيبة وتحسين الربحية.

٧- التخطيط الأستراتيجى هو طريقة للتعامل مع الأسواق الخارجية المتزايدة التعقد وأيضا إيصال توجهات الشركة لعامليها.

أهداف التخطيط الاستراتيجي:


يسعى التخطيط الاستراتيجى نحو تحقيق الأهداف التالية:

١- تحديد التوجه الاستراتيجى للمنظمة Provide Strategic Direction

أ- بحدد التخطيط الاستراتيجى الأهداف إلى أين يفضل التنظيم أن يتوجه اليها.
ب-إنه بوضح كيف يجب تخصيص وتوزيع الموارد
ج- إنه يوضح الاولويات ويوجه الانتباه نحو الأهداف الاستراتيجبية


٢-مرشد لاولويات استخدام الموارد Guide Priority of Resource

إن الموارد محدودة أو نادرة والتخطيط يحدد ويوجه بتخصيص الموارد المالية والمادية والبشرية

٣-يحدد معايير التميز Set Standards Of Excellence

يسمح التخطيط الاستراتيجى للمنظمة باستصدار القيم المشاركة ومعايير التميز

٤ - التكيف مع التغير وعدم التأكد البيئى Cope with Environmental Uncertainty and Change 

يهدف التخطيط الاستراتيجى أن يكون هناك مرونة وحسن تصوف فى حالة عدم التأكد والتغيير.

٥ -إنه يقدم اساس للرقابة والتقييم  Provide Objective Basis for Control and Evaluation 

إن التخطيط الاستراتيجى يرسم النجاح أو الفشل. ونجد قياس الاداء و تتبع الاهداف الاستراتيجية وخطط التصرف كلها دلالة واسس للرقابة.


فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع