هرم الحاجات لماسلو

تعريف الإدارة 

الإدارة هى وظيفة تنفيذ الأعمال عن طريق الآخرين باستخدام التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة و ذلك من أجل تحقيق أهداف المنظمة بكفاءة و فاعلية مع مراعاة المؤثرات الداخلية و الخارجية على بيئة العمل.

ولكن اولا نتعرض لمعنى الكفاءة والفاعلية والفرق بينهما:-

الكفاءة (Efficiency): هي فعل الأشياء الصحيحة بطريقة صحيحة وبالتالى تنخفض التكاليف، فيتم استخدام أقل كم ممكن من المدخلات والموارد كالوقت والجهد والمال للحصول على أكبر منفعة.

الفاعلية (Effectiveness): هي المتعلقة في مدى تحقيق أهداف المنظمة.

مقالة منفصلة  تعريف الكفاءة والفاعلية و الفرق بينهما ، ومثال على الكفاءة والفاعلية

يتضح من التعريف السابق أن هناك أربع وظائف أساسية تمارسها الإدارة ويطلق عليها العملية الإدارية (عناصر الإدارة) وهي التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة.

تعريف الدافعية 

يمكن تعريف الدافعية بأنها تلك الظروف والعوامل التي تخلق لدى الفرد الرغبة لكي يتحرك في اتجاه معين، الدافعية تشمل التعرف على حاجات (Needs) ورغبات (Desires) واهتمامات (Interests) المرؤوس ثم محاولة إشباعها حتى يمكن تحريك وتحفيز المرؤوس لاستخدام كل طاقاته وقدراته في أداء ما هو مطلوب منه.

لكي يمارس المدير وظيفة التوجيه، يجب أن يكون قادراً على توصيل أفكاره للمرؤوسين وكذلك قادراً على إيجاد خطوط اتصالات بينه وبينهم لمعرفة استجاباتهم لتعليماته، أي أن يكون موصلاً جيدا Communicator Good وهذا ما شرحناه بالتفصيل في مقالات سابقة عن الاتصالات الإدارية.

الجزئية الثانية التي يتكون منها التوجيه هي قدرة المدير على القيام بعملية القيادة Leadership وهي تتعلق بكيفية قيادة الفريق وتوجيهه نحو الهدف وهكذا… وهذا ما شرحناه بالتفصيل في مقالات سابقة عن القيادة 

ولكي تكتمل وظيفة التوجيه يجب أن يكون المدير قادراً على التعرف بشكل دقيق على ماذا يحرك الفرد وماذا يدفعه على العمل وبذل مجهودات ضخمة، وفي نفس الوقت ماذا يدفع الفرد إلي عدم العمل والتكاسل وبذل مجهودات محدودة، وهذا ما سنقوم بعرضه ويندرج تحت مفهوم الدافعية والشكل التالي يوضح المكونات الأساسية لوظيفة التوجيه:

هرم الحاجات لماسلونظريات الدافعية

ولكي نفهم الدافعية، سوف نعرض النظريات المختلفة للدافعية وذلك للتوصل إلي نموذج متكامل يمكن أن يعتمد عليه المدير في ممارسته لهذه المهام ويمكن تقسيم نظريات الدوافع إلي مجموعتين:-

المجموعة الأولى – ماذا يدفع الفرد إلي أداء سلوك معين؟

التي ركزت على توصيف ما يوجد في داخل الفرد أو في داخل العمل الذي ينشط سلوك الفرد ويدفعه على بذل مجهود إضافي و العمل بجدية  وأيضاً الاستمرار في ذلك. أي أن وهذه المجموعة تحاول الإجابة عن ماذا يدفع الفرد إلي أداء سلوك معين؟ ?What specific things that motivate people.

يأتي في هذه المجموعة إبراهام ماسلو Maslow و هيرزبيرج Herzberg.

مقالة منفصلة   هرم الحاجات لماسلو
مقالة منفصلة   نظرية هيرزبـيــرج

المجموعة الثانية – كيف يتوجه السلوك؟

التي تصف وتشرح كيف يتوجه السلوك وكيف يستمر الأداء المتميز وكيف أيضاً يتوقف هذا الأداء، أي تحاول هذه المجموعة الإجابة على السؤال: كيف يتوجه السلوك؟ ?How behavior is energized , directed ….. etc.

يأتي في هذه المجموعة فروم Vroom، سنكر Skinner

مقالة منفصلة   نظرية التوقع لفروم ونظرية التعضيد لسنكر

والشكل التالي يوضح ذلك.

نظريات الدوافع
نظريات الدوافع

هرم الحاجات لماسلو

قام ابراهام ماسلو بترتيب احتياجات الفرد في شكل هرمي Hierarchy:-

1. يتأثر سلوك الفرد فقط بالحاجة غير المشبعة أما الحاجة المشبعة فلا تأثير لها على السلوك ولا يمكن أن تدفع الفرد ولا تعد محركاً له Motivator.

2. حاجات الفرد مرتبة في شكل هرم أو سلم يأتي في قاعدة السلم الحاجات الأساسية، المادية ثم يتدرج إلي الحاجات النفسية والمعنوية.

3. لا تظهر حاجة لدى الفرد إلا إذا تم إشباع الحاجات التي تسبقها في الأهمية والأولوية وبالتالي لا يتحرك الفرد على سلم الحاجات إلي أعلى إلا إذا تم إشباع الحاجات التي تقع في الأدوار السفلى للسلم.

4. عندما يتم إشباع حاجة معينة فإن الفرد يتحرك إلى أعلى ولكن عندما يتم تهديد هذه الحاجة مرة أخرى تصبح غير مشبعة فإنه يعود إليها مرة أخرى لأنها تسيطر على كل سلوكياته. والشكل التالي سلم الحاجات لماسلو

هرم الحاجات لماسلو
هرم الحاجات لماسلو

في الشكل السابق يتضح ترتيب الحاجات الخمس للفرد العادي حسب الأولوية والأهمية. ويأتي في قاعدة الهرم الحاجات الأساسية التي تقوم بإشباع الحاجات الفسيولوجية التي يحتاجها الجسم لكي يعمل فسيكولوجيا وهي تتمثل في المياه، الهواء، الطعام، المأوى، تجنب الألم. ومن خلال العمل يمكن لإدارة عن طريق الأجر وكذلك ظروف العمل المادية أن تشبع هذه الاحتياجات بعد أن يتم إشباع الحاجات الأساسية.

تظهر حاجة الأمان Safety وتصبح لها الأولوية وتسيطر على الفرد في شكل وظيفة ثابتة مستقرة ” عقد طويل الأجل ” معاش وضمان اجتماعي وما شابه.

تصبح الحاجات الاجتماعية مسيطرة على سلوك الفرد عند الإشباع التام لحاجات الأمان وهي تشمل الجماعات التي ينتمي إليها الفرد، ففي داخل العمل تتكون مجموعات العمل Career Groups من بين الأفراد الذين ينتمون لمهنة معينة أو لديهم مؤهل معين أو يقومون بتأدية عمل معين، أيضاً داخل العمل تتكون مجموعة على أساس المهنة أو العمل وإنما على أساس المصلحة Political groups والتي تهدف إلي الدفاع عن مصالح الأعضاء والدخول في منافسة مع الجماعات الأخرى إما المنافسة على كسب موقف مادي معين أو كسب موقف أدبي معين أو التنافس على موارد محدودة.

تأتي بعد ذلك حاجات الاحترام وتقدير الآخرين لقدراته ومهاراته، ويحصل الفرد على الاحترام من مصدرين من نفسه أولاً ويسمي احترام النفس Self respect، وثانياً من الغير وإشباع هذه الحاجة يحقق للفرد الفخر ويشعر بأن لـه قيمة وأهمية وكذلك تتوافر لديه الثقة.

وأخـيـراً يـأتـي عـلـى قـمـة الهرم حاجات تحقيق الذات Self actualization وهي تتعلق بأن الفرد حقق ذاته واستخدم كل إمكانياته وطاقاته إلى أقصى استخدام.

كل منا ولد وفي مخيلته لنفسه صورة Picture وأى شخص من خلال حياته والوظيفة التي يمارسها يحقق هذه الصورة فهو يحقق ذاته.

كيف تؤثر الإدارة في إشباع حاجات الفرد

وفي الشكل التالي يتضح كيف يمكن للتصرفات الإدارية أن تساهم في إشباع حاجات الفرد.

الحاجات

التصرفات الإدارية لإشباع هذه الحاجات

تحقيق الذات

وظيفة بها عوامل التحدي
فرص التقدم والترقي
فرص للابتكار والتفكير الخالق
تحقيق إنجازات

الاحترام

تقدير العمل المتميز
وظيفة هامة لها مكانتها
مسمى محترم للوظيفة
وظيفة تحتوى على مسؤوليات جسيمة

الاجتماعية

فرص للتدخلات الاجتماعية
عضو في جماعة مستقرة دائمة
فرص للعمل الجماعي

الأمان

ظروف عمل آمنة خالية من الأخطار

وظيفة مستقرة دائمة مميزات عينية (علاج – معاش – … الخ)

الفسيولوجية

مرتب عادل
ظروف عمل مريحة (مكيف هواء – إضاءة ، مكان مناسب للعمل .. الخ)

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية