أين تمارس الإدارة ؟ و تعريف المنظمة و ما هى علاقة الفرد بالمنظمة وانواع المنظمات ؟

أين تمارس الإدارة؟ 

تمارس الإدارة في أي موقف تتوافر فيه عدة شروط:-

1. أن يكون هناك أكثر من فرد.
2. يسعى هؤلاء الأفراد لتحقيق هدف معين.
3. أن يتوافر لدى هؤلاء الأفراد النية والرغبة في العمل معا تجاه هذا الهدف بشكل جماعي تعاوني .

ولذلك عندما يكون هناك أكثر من فرد يرغبون في العمل بشكل تعاوني وبشكل جماعي في تحقيق هدف معين فإن الأمر يستلزم بل يتطلب وجود الإدارة التي توفر القيادة اللازمة لتوجيه الجهود نحو الهدف و تمارس وظائف الإدارة وهى التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة والتي تعمل باستمرار على تحقيق الهدف بأقل تكلفة وبأقل مجهود وفي أقل وقت ممكن.

تعريف المنظمة

يطلق لفظ منظمة Organization على أي مجموعة الأفراد التي تعمل بشكل منظم  تعاوني تجاه هدف ما وفى هذة الحالة تكون الإدارة مطلوبة. ويوجد في أي مجتمع عدد لا نهائي من المنظمات. إذا تتبعنا وصول أي منا في هذه الحياة من طفل رضيع إلي طالب في المدرسة إلي شاب ثم إلي رجل ناضج ثم إلي رب عائلة وفي النهاية كهل وشيخ فإننا يمكن أن نسرد الأنواع المختلفة للمنظمات التي يرتبط بها بشكل أو بآخر في الجدول  التالي :

الانواع المختلفة للمنظمات التى يمر بها الانسان
الأنواع المختلفة للمنظمات التى يمر بها الإنسان

الأنواع المتعددة للمنظمات

أنظر فيما تقدم من أنواع المنظمات المتعددة التي يرتبط بها الفرد خلال حياته ونشأته. فمن استعراض هذه المنظمات نجد أن هناك أنواعاً متعددة من المنظمات كما يلي :-

منظمة اجتماعية مثل الأسرة، النادي
منظمة تعليمية مثل المدرسة والجامع
منظمة دينية مثل الجامع والكنيسة
منظمة رياضية مثل النادي
منظمة عسكرية مثل الوحدات العسكرية
منظمة ثقافية مثل السينما، المسرح
منظمة حكومية مثل مصلحة المرور – مصلحة الشهر العقاري
منظمة اقتصادية مثل بنك – شركة مصر حلوان لإنتاج الحرير الصناعي
منظمة غير رسمية مثل جماعة الأصدقاء

أوجه للتشابه بين المنظمات 

تتشابه جميع هذه المنظمات في أن لكل منها هدفاً، قد تهدف المنظمة إلي تحقيق الربح أو قد يكون للمنظمة هدف تقديم خدمات للمواطنين وقد تكون المنظمة رسمية أو غير رسمية.

أيضاً تتشابه جميع المنظمات في أن المنظمة تتكون من عدد من الأفراد وبالتالي فإن شخصاً بمفرده لا يكون منظمة، فإذا كان هناك فرد له هدف معين ويسعى إلى تحقيق هذا الهدف دون الاستعانة بأفراد آخرين بأي صفة من الصفات فإن هذا الفرد لا يطلق عليه منظمة. ولكن إذا استعان هذا الفرد بفرد آخر في شكل مساعد أو شريك أو عامل … الخ فهنا المنظمة تبدأ في الظهور .

وهناك وجه آخر للتشابه بين المنظمات وهي أن أفراد المنظمة يسعون للوصول إلي الهدف عن طريق مجهودات جماعية تعاونية، أي أن هناك إطاراً يعمل على التنسيق والتربيط بين مجهودات الأفراد نحو الهدف أما إذا لم يكن هناك هذا الإطار أي أن كل فرد يسعى للوصول للهدف بطريقته الخاصة وحسب رؤيته الخاصة للأمور فطبيعي تنتفي صفة المنظمة عنهم وبعد هذا مجرد تجمع عفوي لهؤلاء

لاحظ مثالً

عندما ينضم أحد طالب كلية الأعمال إلي إحدى أسر الكلية فإنه في هذه الحالة ينضم إلي أسرة رسمية حيث هذه الأسرة أو الجمعية تنشأ بقرار إداري – من عميد الكلية – وتقوم باتباع تعليمات اتحاد الكلية في شأن انتخاب مجلس إدارة الأسرة وكذلك تعتمد أنشطتها المختلفة من رائد اتحاد الكلية، أما إذا قامت مجموعة من الطلاب بالتفكير في عمل جماعي منظم يتيح لهم تبادل المحاضرات الجامعية والكتب الجامعية  وكذلك يتجمعون مرتين أسبوعياً لمراجعة دروسهم ثم الذهاب إلي السينما فهنا في هذه الحالة قاموا بتكوين منظمة غير رسمية.

ملحوظة : المنظمة قد تكون دائمة وقد تكون مؤقتة

و فى النهاية هل يوجد عزيزي القاريء شيء كان يجب ان أذكره فى هذة المقالة ؟

بانتظار معرفة الإجابة في التعليقات 

تكملة هذه المقالة 

ما هى أهمية المنظمات ؟ هل حياة وسعادة ورفاهية الإنسان تتوقف على فاعلية المنظمات التي يرتبط بها ويتعامل معها؟     ( مقالة منفصلة )

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية