أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

اهمية الادارة الاستراتيجية لمنظمات الاعمال

اهمية الادارة الاستراتيجية لمنظمات الاعمال

تعريف الإدارة الإستراتيجية


إن الإدارة الاستراتيجية

هي التي تجعل منظمة ما تأخذ زمام المبادرة والمبادأة، بدلا من أن تكون في حالة من مجرد رد الفعل في تشكيل مستقبلها.

وفي هذة المقالة والمقالات القادمة عن الإدارة الإستراتيجية سوف نحاول بإذن الله تعالى أن نتعرف معاً على نموذج إدارة الاستراتيجية، وكيف يمكن تطبيقه في أنواع المنظمات المختلفة، وأهم المصطلحات والتعريفات التي تتعلق بموضوع دراسة وتطبيق الاستراتيجية.
ما هي الإدارة الاستراتيجية؟

مما لا شك فيه أن الوصول إلى تعريف واحد ومتفق عليه لمعنى الاستراتيجية يعتبر أمراً صعب المنال، كما هو الحال - تقريباً - في سائر العلوم الاجتماعية بصفة عامة والإدارية بصفة خاصة؛ لذا نجد كل من حاول الكتابة في هذا المجال له مفهومه وتعريفه الخاص به، فهناك من ينظر إليها باعتبارها:

"مجموعة التصرفات والقرارات التى تعمل على إيجاد استراتيجيات فعالة لتحقق أهداف المنظمة "

ورغم أن هذا التعريف يميل أكثر إلى العمومية والتوصيف لطبيعة العمل الاستراتيجي الإداري، فإن هناك من عرّف إدارة الاستراتيجية من منطلق الأدوار والمراحل الضرورية لإتمامها، ومن هؤلاء (Fred R David) فريد داوود الذي عرفها بقوله:

"فن وعلم صياغة، وتطبيق، وتقويم التصرفات والأعمال التي من شأنها أن تمكن المنظمة من وضع أهدافها موضع التنفيذ"


اهمية الادارة الاستراتيجية لمنظمات الاعمال


ما هى أهمية الإدارة الإستراتيجية؟

كثير منا يريد أن بعرف ماهى أهمية الإدارة الإستراتيجية للمنظمة؟

 الإجابة أن أهمية الإدارة الاستراتيجية تنبع من مسئوليتها عن الموضوعات والقرارات الأساسية التى تحسم نجاح أى شركة أو فشلها. وهناك أسباب توضح لماذا يحب أن تمارس المنظمات الإدارة الاستراتيجية وهى أن:

1- تتغير الظروف المحيطة بالمنظمات بسرعة فائقة ويعتبر أسلوب الإدارة الإستراتيجية هو الأسلوب الوحيد الذى يمكن هذه المنظمات من التعامل مع هذه الظروف من خلال توقع المشاكل والفرص المستقبلية.

2- تؤثر الإدارة الاستراتيجية فى المنظمة كلها وليس جزءا منها وبالتالى فهى تغطى وتؤثر فى كل مجالات وعمل المنظمة، وكل جزء فيها، وفى حاضرها ومستقبلها.

3- توفر الإدارة الإستراتيجية أهداف وإتجاهات واضحة عن مستقبل المنظمة لجميع العاملين. وعادة ما يكون أداء الناس أفضل (فى الكمية والنوعية) إذا كانوا يعرفون ما هو متوقع منهم ويعرفون إلى أين تنتجه منظمتهم

4- تربط الإدارة الاستراتيجية المنظمة مع جميع أصحاب المصالح المؤثرين فى نجاحها واستمرارها وكذلك مع البيئة التى تعمل فيها وتقوم على اشباع رغباتهم

5- المنظمات التى تمارس الإدارة الإستراتيجية تتفوق فى أدائها - وهذا هو المهم - على المنظمات التى لا تمارس هذه العملية من خلال مساعدة المنظمات المتفوقة فى بناء ميزة تنافسية تتفوق بها على منافسيها بما يتيح لها كسب عملاء أكبر وحصة سوقية أفضل.

ونخلص من هذا إلى نتيجة هامة وهى إرتباط تطبيق الإدارة الإستراتيجية بنجاح المنظمة وتعظيم أدائها. وإذا كان الهدف الأساسى لــ علم إدارة الأعمال هو تحسين أداء المنظمة فإن الإدارة الإستراتيجية تساهم بشكل فعال فى تحقيق هذا الهدف. وعلى هذا يمكن أن نستنتج أن المنظمات التى لديها نظم فعالة وممارسة حقيقية للإدارة الإستراتيجية سوف تكون أكر فاعلية فى إنجاز أهدافها من المنظمات التى لا تمارس هذه العملية

أنصحك بالإطلاع على مقالات عن الإدارة الإستراتيجية التى تناولناها فى موقعك أسود البيزنس

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع