أسود البيزنس

موقع يهتم بكل ما له علاقة بالبيزنس

البدائل الإستراتيجية - إستراتيجية النمو والتكامل والإنكماش

البدائل الإستراتيجية - إستراتيجية النمو والتكامل والإنكماش

سوف نتناول فى هذة المقالة البدائل الإستراتيجة وأنواعها وكيفية الأختيار بينها وهذة المقالة سوف تستفيد منها إن شاء الله عزيزى القاريء ولكن أولاً يجب ان نلقى الضوء على الإدارة الإستراتيجية

تعريف الإدارة الإستراتيجية


إن الإدارة الاستراتيجية


هي التي تجعل منظمة ما تأخذ زمام المبادرة والمبادأة، بدلا من أن تكون في حالة من مجرد رد الفعل في تشكيل مستقبلها.

وفي هذة المقالة والمقالات القادمة عن الإدارة الإستراتيجية سوف نحاول بإذن الله تعالى أن نتعرف معاً على نموذج إدارة الاستراتيجية، وكيف يمكن تطبيقه في أنواع المنظمات المختلفة، وأهم المصطلحات والتعريفات التي تتعلق بموضوع دراسة وتطبيق الاستراتيجية.
ما هي الإدارة الاستراتيجية؟

مما لا شك فيه أن الوصول إلى تعريف واحد ومتفق عليه لمعنى الاستراتيجية يعتبر أمراً صعب المنال، كما هو الحال - تقريباً - في سائر العلوم الاجتماعية بصفة عامة والإدارية بصفة خاصة؛ لذا نجد كل من حاول الكتابة في هذا المجال له مفهومه وتعريفه الخاص به، فهناك من ينظر إليها باعتبارها:

"مجموعة التصرفات والقرارات التى تعمل على إيجاد استراتيجيات فعالة لتحقق أهداف المنظمة "

ورغم أن هذا التعريف يميل أكثر إلى العمومية والتوصيف لطبيعة العمل الاستراتيجي الإداري، فإن هناك من عرّف إدارة الاستراتيجية من منطلق الأدوار والمراحل الضرورية لإتمامها، ومن هؤلاء (Fred R David) فريد داوود الذي عرفها بقوله:

"فن وعلم صياغة، وتطبيق، وتقويم التصرفات والأعمال التي من شأنها أن تمكن المنظمة من وضع أهدافها موضع التنفيذ"


البدائل الإستراتيجية - إستراتيجية النمو والتكامل والإنكماش


أولاً - استراتيجية الاستقرار - استراتيجية الإبقاء على الوضع الحالي


هذة الإستراتيجية تعنى ان تقوم المنظمة بالحفاظ على وضعها الحالى وتقوم بعمل تغيرات طفيفة ولكن مهمة فى نفس الوقت كزيادة الحصة السوقية او تقليل تكاليف إنتاج المنتج او تحسين جودة المنتج.. وتعمل المنظمة وفق هذة الإستراتيجية على التركيز على مميزاتها عن غيرها من المنظمات و الحفاظ على وضعها الحالى وما حققته من نجاحات .

الأسباب التى تدعو الى إساخدام إستراتيجية الإستقرار هى عدم تواجد موارد مالية كافية لتحقيق الأرباح فتلجأ الشركة الى هذة الإستراتيجية او ان تكون المنظمة فى مرحلة الإنحدار وفى هذة الحالة تحاول ان تحافظ على ما بقى لها فى السوق. 

ومن الأسباب الأخرى التى تدعو إلى إستخدام إستراتيجية الإبقاء على الوضع الحالي عندما يكون إتجاه الإدارة العليا هو عدم التعجل لكى يقوموا بالتخطيط الجيد لتحقيق أرباح عالية فى المستقبل او محاولة تجنب الإصتدام والتحدى مع المنظمات المنافسة حالياً او وجود عوائق حكومية مثل الضرائب العالية او عوائق إقتصادية كعدم إستقرار سعر الصرف او عوائق تكنولوجية او اى نوع من أنواع العوائق فى البيئة المحيطة.

هذة الإستراتيجية تعمل في صناعة مستقرة نسبيا وفي بيئة خارجية غير مضطربة وتستخدم في منظمات النشاط الواحد ، أو المنظمات الصغيرة ، وكذلك في المنظمات الكبيرة ذات الأنشطة المتعددة والمتنوعة . 

وتضم إستراتيجية الإستقرارإستراتيجيات فرعية ، هي إستراتيجية الثبات النسبي ، وإستراتيجية التمركز ، وإستراتيجية الربح ، وإستراتيجية ، وإستراتيجية الحركة البطيئة .

ثانياً - استراتيجيات النمو والتوسع 


تقوم المنظمة بتكثيف كل جهودها لكى تنموا وتتوسع فى كل إتجاه، فللنمو فواد عديدة منها ما يلى:

- زيادة الإنتاج وبالتالى زيادة الأرباح. 

- دعم العلامة التجارية للمنظمة وإكساب شهرة أيضاً للمديرين فيها.

- دعم فرص نجاح المنطمة فى الأجل البعيد.

ويمكن أن يتم النمو من خلال عدة استراتيجيات ، وذلك على النحو التالي :

(أ) استراتيجية التركيز :


وتشير هذه الاستراتيجيات إلى تركيز إمكانيات المنظمة في مجال واحد لكى تتخصص فيه المنظمة مثل: صناعة محركات الطائرات او صناعة سلوك الكهرباء ..إلخ. ولكن من المهم تتخذ المنظمة مجال واحد وتتخصص فيه بدل من ان تتخصص فى أكثر من مجال مثل صناعة سلوك الكهرباء وصناعة اللمبات الموفرة.

ومن فوائد استراتيجية التركيز لأى منظمة تستخدمها :

1– الاستفادة بمزايا التخصص ، وذلك فيما يتعلق بتخفيض التكاليف ، وإتقان الأساليب الدعوية ومتابعة التطورات في هذا المجال والاستجابة لها ، وإشباع حاجات ومتطلبات الجمهور .. وغيرها .

2 – القدرة على التجديد والتطوير ، فغالباً ما تسمح استراتيجية التركيز لمن يتبعها بالقدرة على الإبداع والابتكار في مجال تخصصها.

3 – اكتساب الخبرة العالية فى المجال الذى تتخصص فيه المنشأة 

ولكن من الممكن ان تكون هذة الإستراتيجية نقمة ومشكلة للمنظمة التى تستخدمها وذلك بسبب :
1- التغير السريع فى البيئة بالإضافة الى ان احياناً تحصل تغيرات مفاجئة فى المتغيرات البيئة الخارجية مثل تشريعات جديدة او تحرير سعر الصرف وهذا بالطبع يوثر تأثيراً شديداً على المنظمة و المستهلكين.

2- التطور التكنولوجى ، فعدما تكون المنظمة فى حالة تركيز على منتج معين ويأتى منتج جديد بتكنولوجيا أفضل فهذا قد يؤدى الى خروج المنتج من السوق مثل ما حدث لشركة نوكيا.

3-ظهور منافسين جدد فى السوق مما يؤدى الى زيادة المنافسة والتأثير على الحصة السوقية 

4- سياسة وضع البيض كله فى سلة واحدة لها كثير من المخاطر على اى منظمة مهما كانت.

(ب) استراتيجية التنويع 

إستراتيجة التنويع تعمل على فتح فرص للمنظمة وميادين عمل جديدة ويساعد على إنتشارها مثل: شركة أسلاك كهربية تفتح مصنع لمبات موفرة او إن كان نطاق عملها فى الخليج تفتح فروعا فى شمال إفريقيا وهكذا..
عندما تتوسع المنظمة وعملياتها بشكل يتماشى مع خطوط عملياتها الحالية فهي بذلك تتبع استراتيجية التنويع المرتبط ، أما إذا لم تكن هناك علاقة بين عملياتها الجديدة ومثيلتها القديمة فإنها تتبع استراتيجية التنويع غير المرتبط .

التنويع المرتبط والتنويع غيرالمرتبط

التنويع المرتبط هو إنتاج منتجات لها علاقة بنشاط المنظمة الحالى.
التنويع غيرالمرتبط هو إنتاج منتجات ليس لها علاقة بنشاط المنظمة الحالى.


التنويع الداخلى والتنويع الخارجى

التنويع الداخلى هو عندما تعتمد المنظمة على نفسها وعلى مواردها الداخلية مثل التوسع الجغرافى.
التنويع الخارجي : وقد يأخذ أحد شكلين :
أ – الاندماج :  ويعنى  انضمام منظمتين أو أكثر ومزج أعمالهما لتكون منظمة واحدة، ربما باسم جديد أو باسم أحدهما ، وعادة ما تكون تلك المنظمة ذات حجم صغير.

ب – التنسيق والمشاركة، في تحديد نقاط العمل المشترك والتعاون فيما اتفق عليه بين منظمتين أو أكثر .

التنويع الأفقي والرأسي 
– التنويع الأفقي :
ويمكن للشركة اتباع هذه الاستراتيجية عندما تضيف خدمات جديدة ( سواء مرتبطة وغير مرتبطة ) مستفيدة من مركزها ومواردها الحالية ، ولهذا تتعدد أشكال التنويع الأفقي على النحو التالي :

* تنويع أفقي مرتبط :
1 – يتم داخلياً : وذلك إذا تم إضافة مجالات وأنشطة جديدة للجمهور الحالي .

* تنويع أفقي غير مرتبط :
1 – يتم داخلياً : عند الاتجاه لدخول ميادين جديدة ليس لها علاقة بالنشاط الدعوي (سواء في المجال الاقتصادي والاجتماعي وللدخول بها لنفس المجتمعات الحالية ) كما قد يأخذ صورة أخرى تتمثل في إضافة أنشطة جديدة والدخول بها إلى أقطار جديدة .

2 – يتم خارجياً : عند الاتجاه للاندماج مع جماعة أو منظمة أخرى تمارس نشاطاً مختلفاً، كما قد يتم أيضاً عند انضمام منظمة أخرى تدعم موقف المنظمة الأصلية وتساعدها على دخول قسم جديد من أقسام النشاط السياسي والدعوي .

(ج) إستراتيجية المشاركـة - إستراتيجية التكامل


تشير هذه الاستراتيجية إلى النمو والتوسع عن طريق الاندماج المؤقت بين منظمتين وذلك لتحقيق أهداف معينة.

ومن أهم الأسباب الإعتماد على هذة الإستراتيجية :
1- توزيع التكاليف بين الشركات والإستفادة من موارد الشركات الذى حدث بينهم اإتحاد.

2-الإستفادة من خبرات الموارد البشرية فى الشركات التى حدث بينها تكامل وإتحاد.

3- التكامل يساعد على الإستفادة من مزايا كل منظمة وما تتمتع به من نقاط قوى وياعد على تجنب نقاط الضعف عندما تكمل كلمنظمة الضعف عند الأخرى.

4- يساعد التكامل على دخول دول جديدة، فعندما تتكامل المنظمةمع منظمة من دولة أخرى فيفتح ذلك سوق لكلتا المنظمتين فى دول جديدة.

إستراتيجية التكامل 
التكامل الرأسى للخلف للتوضيح هو عندما يتحد أحد مصانع إنتاج السيارات مع أحد موردين مستلزمات الإنتاج  للمصنع.
التكامل الرأسى للأمام للتوضيح هو عندما يتحد أحد مصانع إنتاج السيارات مع أحد معارض السيارات.
التكامل الأفقى هو عندما يقوم مصنع إنتاج سيارات بشراء مصنع اخر ويكون المصنع الذى تم شراؤه فى نفس مرحلة إنتاج المصنع والهدف من عملية الشراء هذة تعزيز وضع المصنع فى السوق و فى هذة الحالة يسعى المصنع للإحتكار فى صناعة السيارات.

التكامل

ثالثا – إستراتيجيات الانكماش 


عندما يكون أداء المنظمة فى إنخفاض وتبدأ الخسائر فى الظهور تتبع المنظمات إستراتيجية الإنكماش لأن إذا أستمر هذا الوضع قد يؤثر ذلك على حياة المنظمة فتقوم المنظمة مثلاً بــ إستراتيجية التخفيض وإعادة التأهيل (للعمال)، وإستراتيجية التجرد أو التخلي (عن سوق معين او منتج معين )، و إستراتيجية التحول (فتح سوق ديد او منتج جديد)، وإستراتيجية التصفية (إنهاء المنتجات والحصول على أكبر منفعة ممكنة).

رابعاً :الإستراتيجية المركبة 


عندما تكون المنظمة جديدة تتبع إستراتيجيات تكون فى الغالب مجبرة عليها بسبب قلة الأموال او قلة الخبرة او قلة .. إلخ. ولكن عندما تكبر وتتوسع المنطمة تستطيع ان تتخذ ما يناسبها من إستراتيجيات وما يناسب رسالتها وأهدافهاـ فتستطيع فى هذة الحالة تتبع إستراتيجية مركبة تضم أكثر من إستراتيجية او تعمل مزيج يناسبها ويناسب أهدافها ورسالتها.

ولذلك أنصح بالإطلاع على وسائل وأدوات التحليل الإستراتيجى التى تناولناها فى موقعك أسود البيزنس.

أدوات وأساليب التحليل الإستراتيجى


إطار عام لتحليل صياغة الاستراتيجية


إن الأساليب التحليلية لصياغة الاستراتيجية يمكن أن تتكامل في إطار ذي ثلاث مراحل؛ لاتخاذ القرارات كما يوضحه الشكل التالى.

وإن كانت هناك بعض الأدوات قد لا تجد من المعلومات ما يكفي لاستخدامها في بعض المواقف، فليس من الضروري أن تستخدم جميع هذه الأدوات في جميع المواقف، وبصفة عامة سوف يعتبر هذا الإطار مفيدا فى التعرف على الاستراتيجيات وتقويمها لاختيار أفضلها.

وكما هو واضح من الشكل التالى فإن المرحلة الأولى مرحلة المدخلات تتكون من:



وتسمى هذه المرحلة بمرحلة المدخلات؛ حيث تلخص الأدوات الثلاث معلومات المدخلات الأساسية المطلوبة؛ لإيجاد بدائل استراتيجية ملموسة.

أما المرحلة الثانية هى مرحلة المقارنة المواءمة فإنها تركز بالفعل على إيجاد البدائل الاستراتيجية الملموسة، وتسمى ب بمرحلة المواءمة "Matching" وذلك لأنه يتم عمل مواءمة بين العوامل الداخلية والعوامل الخارجية الرئيسية، وتتكون من خمسة أساليب تحليلية مما يوضحها الشكل التالىوهى:


أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة اتخاذ القرار، وتتكون من أسلوب واحد فقط هو مصفوفة التخطيط الاستراتيجي الكمي(QSPM)، وتستخدم هذه المصفوفة المعلومات المتدفقة إليها من المرحلة الاولى؛ لتعمل على تقويم الاستراتيجيات البديلة التي طرحتها المرحلة الثانية.

ولذلك فإن هذه المصفوفة توضح الجاذبية النسبية لكل بديل من هذه البدائل الاستراتيجية المطروحة، ومن ثم فإنها توفر - إلى حد كبير - أساساً موضوعيا لاختيار الاستراتيجيات المحددة التي سوف تتبناها المنظمة.

اطار عام لأدوات التحليل الاستراتيجي

وقبل أن نمضي في تقاصيل دراسة هذه الخطوات نود أن نشير إلى أننا يجب أن ننظر إلى جميع هذه الأدوات ونضعها في موضعها الصحيح دون مغالاة أو تهوين، فالنتائج التي يمكن الحصول عليها من الأساليب الكمية تتوقف قيمتها وجدواها على قدر الحكم الشخصي التقديري الذي يكملها ويسد جوانب النقص التي بها، فهي ليست نهائية ولا منزهة من أي عيب أو نقص.

ومن هنا فعلينا أن نأخذ نتائج هذه الأدوات بحذر، ولا يعني هذا أنها غير مفيدة، ولكن بالعكس فهي أدوات مهمة وضرورية إذا ما تضافر معها التقدير السليم.

فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

هناك تعليق واحد:

  1. انا ابحث عن البدائل الاسترايتيجية لاعادة التموقع ان وجدت ؟؟

    ردحذف

اعلان اول الموضوع

اعلان وسط الموضوع

إعلان اخر الموضوع