الفرق بين القائد والمدير – 15 اختلاف

القائد والمديرون عبارة عن مصطلحات يتم فهمها خطأ على أنها مصطلح واحد. على الرغم من أن القادة والمديرون يشتركان في بعض الصفات، إلا أنهما يختلفان في عدة جوانب. إذا كنت في منصب إداري أو قيادي، فقد ترغب في معرفة المزيد عن الفرق بين القائد والمدير. في هذه المقالة، نوضح تعريف القائد وتعريف القيادة، والفرق بين الإدارة والقيادة، ونوضح 15 اختلاف بين القائد والمدير.

تعريف القيادة 

القيادة تشمل مساعدة المرؤوس على الوصول للهدف، عن طريق إرشاده، إنارة الطريق أمامه، حل المشكلات التي تصادف المرؤوس، نقل خبرات المدير السابقة إلى المرؤوس, بناء جسور من التعاون والثقة بين المدير والمرؤوس لتوجيه جهوده نحو تحقيق الأهداف، ويمكن تعـريـف القيادة بأنها الـقـدرة عـلى اسـتـمـالة الآخـريـن persuade others لتأدية أعمال معينة بشكل إختياري أو الامتناع عن سلوك معين.

و من أشهر التعريفات للقيادة أنها: «القدرة على التوجيه من أجل تحقيق هدف معين عن طريق الآخرين». وهناك من عرف القيادة بأنها «العملية الخاصة بدفع وتشجيع الأفراد نحو إنجاز أهداف معينة». كما تم تعريفها بأنها «التأثير في سلوك الآخرين كأفراد وجماعات نحو إنجاز وتحقيق الأهداف المرغوبة».

تدخل عملية القيادة ضمن وظيفة التوجيه التي يمارسها المدير أثناء التنفيذ لتحقيق الأهداف، ويعد مفهوم القيادة من المفاهيم الإدارية التي بالرغم من أنها قتلت بحثاً إلا أنها ما زالت تحتاج إلي دراسات مكثفة لكشف كثير من الأسرار التي تحتويها.

مقالة ذات صلة – القيادة: التعريف، الأهمية، الأنواع، الخصائص، النظريات

تعريف القائد

القائد هو الذى يؤثر فى التابعين له لكى يحققوا الأهداف المرجوة منهم، وينظر البعض للقائد على أنه الشخص الذى سوف يأخذك حيث لا تستطيع ان تذهب وحدك.
القائد هو الشخص الذي يمكنه رؤية كيف يمكن تحسين الأشياء وهو الذي يحشد الناس للتحرك نحو تلك الرؤية الأفضل.

مقالة ذات صلة: القائد – التعريف، المهام، الصفات، المهارات، التحديات

ما هو الفرق بين الإدارة والقيادة؟

هناك علاقة بين الإدارة والقيادة ولكن لا يجب أن تستخدم الكلمتان بشكل ترادف، فالإدارة لا تعني القيادة.

الإدارة أعم وأشمل من القيادة. الإدارة Management تشمل التخطيط والتنظيم والتوجيه (الاتصالات الإداريةالقيادةالتحفيز ) والرقابة.

وبالتالي فإن الإدارة تشمل القيادة، وبالتالي فإن القيادة جزء من الإدارة part of management ولا يمكن أن تعادل Equal الإدارة. Leadership is a part of Management but not all of it

ويلاحظ أن القيادة توجد في المنظمات الرسمية Formal وكذلك المنظمات غير الرسمية Informal وبدون القيادة لا يستطيع المدير ضمان تحقيق الأهداف المحددة، فقد يكون لدى المدير مقومات التخطيط، التنظيم، الرقابة، ولكن ليس لديه مقومات القيادة وبالتالي قد لا يتحقق الهدف. ومن ثم فإنه يجب أن يكون المدير قائدا ليتحقق الهدف.

ولكن في التطبيق العملي قد يوجد عدد كبير من المديرين ليس لديهم المقومات القيادية اللازمة لتحقيق الأهداف، وكذلك قد يكون هناك أفراد لديهم المقومات القيادية ولكنهم لا يشغلون مناصب إدارية، وبالتالي فإنه من الأفضل أن يكون لدى المدير مقومات القيادة وإسناد الوظائف الإدارية Management Jobs للأفراد الذين لديهم هذه المقومات القيادية.

مقالة ذات صلة: ما هي الإدارة؟ – تعريف الإدارة وأهميتها ووظائفها ومستوياتها

لماذا من المهم فهم الفرق بين القائد والمدير؟

من المهم معرفة الفرق بين القائد والمدير لأن المنظمة الناجحة تحتاج كل من القادة والمديرين. ولكي يعملوا معًا، يحتاجون إلى معرفة المميزات الخاصة لكل منهم. يحفز القادة الناس و يشجعونهم على متابعة الرؤية المستقبلية، بينما يخطط المديرون و ينسقون الأنشطة لتحقيق الأهداف التي تسعى المنظمة إليها للوصول للرؤية المستقبلية. لدى القادة أشخاص يتبعونهم لتحقيق رؤيتهم المستقبلية، بينما لدى المديرين موظفين يعملون لصالحهم ويتحكمون في العمليات اليومية. يمكنك أن تكون قائدًا بناءً على صفاتك الشخصية، لكنك تصبح مديرًا من خلال الحصول على هذا المنصب في المنظمة.

ينظر الكثير من الناس إلى جميع المديرين على أنهم قادة، ولكن ليس كل القادة على أنهم مديرين. هذا صحيح لأن المديرين الأقوياء يحتاجون إلى أن يكونوا قادة وأن يلهموا مرؤوسيهم لتحقيق أهدافهم. فالمديرون يحتاجون إلى جعل موظفيهم ينخرطون في رؤية الشركة المستقبلية وإدارة العمليات اليومية والتخطيط اليومي.

مقالة ذات صلة: مهارات القيادة – 20 مهارة للقائد الناجح وكيفية تطويرها

الفرق بين القائد والمدير

فيما يلي الاختلافات بين القادة والمديرين:

1. المستقبل

القادة لديهم رؤية ويشاركونها مع موظفيهم. إنهم يلهمون الناس للمشاركة في جعل هذه الرؤية حقيقة واقعة. إنهم لا يفكرون فقط في ما يمكن للأفراد القيام به، إنهم يعتقدون أنه يمكن تحقيق المزيد من خلال العمل معًا.
المديرون يقوموا بتحديد الأهداف وقياسها وتحقيقها. فهم يركزون على التحكم في المواقف للوصول إلى أهدافهم أو تحقيق أهدافهم بشكل يفوق التوقعات.

2. الوظيفة

يؤثر القائد على سلوكيات الأشخاص ويقودهم إلى تحقيق أشياء معينة لصالح المنظمة عن طيب خاطر. و يقوم المدير بتنفيذ الوظائف الخمس للإدارة: التخطيط والتنظيم  والتوجيه والرقابة.

مقالة ذات صلة: وظائف الإدارة – التخطيط و التنظيم و التوجيه و الرقابة بالتفصيل

3. الأصالة

يشعر القادة بالارتياح لكونهم مختلفين ويريدون التميز. و عادة ما يقومون بالعمل اللازم لإنشاء نوع القيادة الفريد الخاص بهم.
المديرون يكرروا السلوكيات المكتسبة، فهم يختارون نوع القيادة الموجودة بالفعل بدلاً من إنشائه.

4. العمليات

يطبق المديرون الأساليب التي تعمل حاليًا لتحقيق النجاح. فقد يقومون بتكييف الأنظمة وتعديل العمليات والهياكل لتحقيق هدفهم ولكنهم راضون بمجرد اكتمال الهدف.

القادة يبتكرون. إنهم يعتبرون أنه حتى الأساليب التي تعمل الآن يمكن أن تكون أفضل في المستقبل. فبمجرد إكمال المشروع، قد يقومون بتحليله بأثر رجعي لتحديد المجالات المحتملة للتحسين.

5. الموقف من التغيير

يتفاعل المدراء مع التغيير بينما يخلق القادة التغيير. القادة يدركون ويتقبلون حقيقة أن التغيير يمكن أن يكون مدمرًا.

6. التعامل مع المخاطر

يبذل المديرون قصارى جهدهم للسيطرة على المخاطر وإبقائها عند الحد الأدنى. فالمديرون يحاولون تجنب المشاكل بينما يحتضنها القادة. فالقادة يجبون تجربة شيء جديد ولا يخشون الفشل.

7. الإلهام

القادة يلهمون الناس ويحفزونهم للعمل من أجل نجاح المنظمة. و إحدى الصفات الرئيسية للقائد هي قدرته على تشجيع الآخرين.
المديرون يتحكمون في الأشخاص أو الكيانات لتحقيق الهدف. و المديرون يقومون بإعداد التخطيط ويتأكدون من قيام فريقهم بما يلزم.

8. الثقافة التنظيمية

يحترم المديرون الثقافة الحالية، بينما يقوم القادة بإنشائها أو تغييرها.

الثقافة التنظيمية هي مجموعة من المواقف والمعتقدات والسلوكيات التي تشكل الجو المعتاد في بيئة العمل. تعمل الثقافات التنظيمية السليمة على مواءمة سلوكيات الموظفين وسياسات الشركة مع الأهداف العامة للشركة، مع مراعاة رفاهية الافراد أيضاً. تحدد الثقافة التنظيمية مدى ملاءمة الشخص لبيئة العمل في وظيفة جديدة وقدرته على بناء علاقات مهنية مع زملائه. يعتمد وضعك في الشركة و توازنك بين العمل والحياة الشخصية وفرص النمو و الرضا الوظيفي على ثقافة مكان عملك.

مقالة ذات صلة: الثقافة التنظيمية – تعريفها وعناصرها وأهميتها وأنواعها

9. الافكار الجديدة

يعتمد المديرون عادة على صفاتهم الحالية ويكررون ما نجح معهم في الماضي. إنهم يحسنون المهارات التي يمتلكونها بالفعل ويعيدون خلق السلوكيات الناجحة.
يحاول القادة باستمرار زيادة معرفتهم والبقاء فضوليين. فهم يبحثون عن المعلومات الجديدة وعن الأشخاص الذين يمكنهم المساعدة في توسيع نطاق أفكارهم.

10. ممارسة السلطة

يمارس المديرون السلطة على الموظفين بينما يطورها القادة مع الموظفين ويحفزونهم. يحاول القادة إبقاء الناس إيجابيين ويرحبون بالتغذية الراجعة.

11. الأتباع Followers

لدى المديرين موظفين يتبعون التعليمات ويحاولون إرضائهم، فالمديرون يقودون من خلال السلطة. والمديرون يتبعهم الموظفين لأنه مضمن في الوصف الوظيفي أنه يجب عليهم اتباع مدرائهم.
لدى القادة معجبون يروجون لهم ويساعدونهم في بناء علامتهم التجارية. والقادة يتبعهم الموظفين طواعية لأنهم ملهمون.

11. التدريب مقابل التوجيه

القائد يدرب والمدير يوجه. يقوم المديرون بتوجيه الموظفين وإعطاء المهام لهم وإخبارهم بكيفية تحقيقها.
يثق القادة في إمكانات الموظفين. فالقادة لا يترددون في طرح الأسئلة على أعضاء فريقهم وتشجيعهم. فهم يعتقدون أن فريقهم مؤهل بدرجة كافية لمعرفة ما يجب القيام به أوان فريقهم قادر علي إيجاد الحلول عند الضرورة.

12. طريقة تفكير

يفكر المديرون على المدى القصير بينما يفكر القادة على المدى الطويل. يعمل المديرون على تحقيق أهدافهم ويبحثون عن موافقة منتظمة من الموظفين. و عادة ما يكون المديرون موجهين نحو المهام ويرغبون في إكمال المهام.
يعمل القادة باستمرار نحو أهداف بعيدة، حتى بدون تلقي التشجيع. و غالبًا ما يقومون بتفويض المهام ويثقون بمن عهدوا إليهم بالمهام.

13. التركيز

يركز المديرون على العمل ويخلقون العمليات create processes، بينما يركز القادة على الأشخاص ويخلقون العلاقات. يبني المديرون الأنظمة التي يحتاجون إليها لتحقيق أهدافهم، فهم يركزون على الجانب التحليلي للعمل ويعرفون كيفية توزيع العمل.يركز القادة على الموظفين، فهم يهتمون بالموظفين ويريدونهم أن ينجحوا. فالقادة يستثمرون الوقت في الأشخاص الذين يمكنهم مساعدتهم على تحقيق رؤيتهم المستقبلية.

14. القيمة Value

يخلق القادة القيمة بينما المديرون يقومون بقياسها. قد يقرر القادة توزيع أجزاء من مهمة ما على أعضاء الفريق المختلفين، بما في ذلك أنفسهم. يمكن أن يساهم هذا الموقف في خلق قيمة إضافية للمنظمة. من ناحية أخرى، يطلب المديرون تقارير عن العمل المنجز لقياسه. يتم اقتطاع الوقت المستغرق في إنشاء التقرير من العمل نفسه وقد يطرح منه قيمة.

15. التأثير مقابل السلطة

لا يتردد القادة في تقديم المشورة لمن يسألون، حتى لو لم يكونوا جزءًا من فريقهم. فالقادة ينشئون دوائر نفوذ ، وحتى الأشخاص الذين لا يقدمون تقاريرهم لهؤلاء القادة يرونهم قادة. من ناحية أخرى، ينشئ المديرون دوائر سلطة حيث يتبع مرؤوسوهم فقط تعليماتهم.

مقالة ذات صلة: صفات القائد الناجح – 23 صفة لكي تكون قائداً ناجحاً

جدول يوضح الفرق بين القائد والمدير

هذا الجدول به 20 إختلاف بين القائد والمدير، وأتمنى ان يساعدك هذا الجدول على فهم أوضح للفرق بين القائد والمدير:

المدير

القائد

يصبح الشخص مديرا بحكم منصبه.

يصبح الشخص قائدا على أساس صفاته الشخصية.

المرؤوسون هم أتباع المديرين.

مجموعة الموظفين الذين يقودهم القائد هم أتباعه.

المدير ينفذ الأهداف عن طريق الثواب والعقاب  

القائد ينفذ الأهداف عن طريق إقناع الآخرين والتأثير فيهم

المدير يميل إلى الاستقرار

القائد يميل إلى التغيير

المدير يخطط التفاصيل

القائد يحدد الإتجاه ويشركك فى تخطيط التفاصيل

المدير يتجنب المجازفة

القائد يجازف طالما الهدف يستحق

المدير يركز على إدارة العمل

القائد يركز على قيادة الأفراد

المدير يركز على المدى القصير

القائد بعيد الأفق

المدير يسعى لتحقيق الأهداف الدقيقة المنبثقة عن الهدف

القائد يسعى لتحقيق الرؤية العامة

المدير يأخذ الفضل

القائد يعطي الفضل لأتباعه

المدير يلقى اللوم

القائد يتحمل اللوم

المدير يتساءل عن ما هو الشيء الصحيح

القائد يوضح ما هو الشيء الصحيح

المدير يسعى للحقيقة

القائد يرسخ  الحقيقة

المدير يسلك الطرق المعروفة للوصول للهدف

القائد مبتكر ومن الممكن ان يسلك طرق جديدة

المدير يرضى بالوضع الحالى

القائد يتحدى الظروف دائماً

المدير يرى فى المشاكل تهديد يجب ان يتجنبه

القائد يرى فى المشاكل فرص يتعلم منها

المدير يتبع ما هو سائد

القائد ينظر خارج الصندوق

المدير يتحرك بعقله. فمثلاً: ما دامت الفكرة المعروضة امامه معقوله فسوف يقوم بتنفيذها

القائد يتحرك بقلبه. فمثلاً: هذه الفكرة مثيرة للإهتمام وجريئة، كيف نقوم بتنفيذها؟  

المدير يضع المرؤوسين تحت السيطرة بسبب معرفتهم لو حدث خطأ  ماذا ستكون العواقب

القائد يلهم اتباعه ويثق فيهم ويعتقد ان الثقة هى أفضل طريقة للتعامل

المدير يعتقد ان القواعد لا يجب ان تتغير

القائد يعتقد ان القواعد يجب ان تنكسر احياناً إذا اضطرته الظروف لكى يفعل الشيء الصحيح

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.