التدريب والتطوير في الموارد البشرية-الأهمية والأنواع وكيفية تنفيذه

تدريب الموظفين وتطويرهم هو برنامج للفرص التعليمية التي يوفرها أرباب العمل للموظفين. حيث يساعد التدريب الموظفين على تطوير فهم أعمق لدورهم الوظيفي وتحسين أدائهم وتعلم مهارات جديدة.

يركز التطوير على دعم الخطط المستقبلية للموظفين، مما يسمح لهم بتنمية أدوارهم والتخطيط للمستقبل بدلاً من مجرد التركيز على وظائفهم الحالية. في هذه المقالة، نوضح سبب أهمية التدريب والتطوير في الموارد البشرية، ونصف أكثر أنواع التدريب شيوعًا وكيفية تنفيذه بفعالية.

ما هو التدريب والتطوير ؟

التدريب والتطوير Training and Development يشيران إلى الممارسات والجهود التي تبذلها المنظمات لمساعدة الموظفين على تطوير مهارات ومعارف مهمة. على الرغم من أن هذه المصطلحات غالبًا ما تستخدم بالتبادل، إلا أن التدريب والتطوير يختلفان قليلاً. يتمثل الاختلاف الرئيسي بين هذين المصطلحين في أن التدريب يرتبط عادةً بموضوع أو نشاط جديد على المتدرب ويعده لدور وظيفي جديد. أما التطوير فهو عادةً ما يساعد الأشخاص على تطوير مجموعة المهارات التي لديهم بالفعل لمساعدتهم على أن يصبحوا أكثر كفاءة وفعالية في أدوارهم والتخطيط للترقية المستقبلية.

أهمية التدريب والتطوير في الموارد البشرية

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل من المهم للشركات الاستثمار في برامج تدريب وتطوير الموارد البشرية الجيدة:

1. زيادة الاحتفاظ بالموظفين

سواء كان لديهم سنوات من الخبرة أو كانوا جددًا في الصناعة، غالبًا ما يعتمد الموظفون على شركاتهم للحصول على الدعم. يتضمن ذلك الدعم التدريب لضمان قدرة الموظفين على أداء واجباتهم بنجاح. فمن خلال تنفيذ برنامج جيد للتدريب والتطوير، يمكن للمنظمة إظهار التزامها تجاه موظفيها. وتساعد هذه الاستباقية في زيادة الاحتفاظ بالموظفين وتخفيض تكاليف إعادة التوظيف وإعادة التدريب.

2. تحسين أداء الموظفين

يعمل تدريب وتطوير الموارد البشرية على إعداد الموظفين للنجاح من خلال مساعدتهم على بناء المهارات الأساسية. تقيس برامج التدريب والتطوير الجيدة التقدم المحرز  وتطور الحلول لمعالجة المجالات التي تحتاج إلى التحسين، مما يعني أن الجميع يحسنون أدائهم. وتشمل النتائج الإيجابية الأخرى للتدريب والتطوير القدرة على الوفاء بالمواعيد النهائية وتقديم عمل عالي الجودة يلتزم بأهداف الشركة ويزيد من رضا العملاء.

3. زيادة إنتاجية الشركة

عندما يعمل الجميع بشكل أكثر كفاءة، فإنه يزيد من إنتاجية الشركة بشكل عام. تعمل العديد من برامج التدريب والتطوير في مجال الموارد البشرية على تقليل المهام العادية وتوجيه جهود الموظفين إلى المزيد من المساعي الإبداعية. يمكن أن يؤدي هذا الابتكار إلى أرباح أفضل من خلال زيادة رضا العملاء والتفوق علي المنافسين. نتيجة لذلك، تشهد الشركة نموًا وتخلق فرصًا جذابة للموظفين مثل الزيادة فى المرتبات والمزايا الإضافية.

4. تحسين ثقافة الشركة

تسعى برامج تدريب وتطوير الموارد البشرية عادةً إلى خلق ثقافة شركة إيجابية. فمن خلال فرض قيم مثل النزاهة والعمل الجماعي، يمكن للشركة الترويج لنفسها كمكان جيد للعمل. والنتيجة هي سمعة طيبة بين عملائها والمهنيين الموهوبين الباحثين عن عمل.

أنواع التدريب والتطوير في الموارد البشرية

قد يكون لدى بعض الشركات العديد من البرامج التدريبية، اعتمادا على حجمها وأنشطتها. فيما يلي قائمة بالأنواع الأكثر شيوعا من برامج التدريب والتطوير:

1. التوجيه  Orientation

كل شركة تقريبًا لديها برنامج توجيهي، والذي يمكن أن يكون رسميًا أو غير رسمي. عادة ما تكون هذه عملية لمرة واحدة للموظفين الجدد وعادة ما يتم إجراؤها في أسبوعك الأول في الوظيفة. عادة ما يديرها قسم الموارد البشرية. يسعى برنامج التوجيه الذي يتم إجراؤه عادةً بواسطة قسم الموارد البشرية إلى تثقيفك حول مجموعة واسعة من الموضوعات، بما في ذلك:

  • ثقافة الشركة
  • رسالة الشركة ورؤيتها وقيمها
  • الهيكل التنظيمي
  • قيادة الفريق
  • سياسات الشركة
  • الإجراءات الإدارية، مثل عمليات تسجيل الدخول إلى الكمبيوتر وإعدادات البريد الإلكتروني
  • أوراق التوظيف الجديد
  • الامتيازات الوظيفية

2. التأهيل Onboarding

عادة ما يكون التوجيه جزءًا من عملية أكبر تسمى التأهيل، وهي سلسلة من الدورات التدريبية المتعلقة بالقسم والتي تحدث على مدى فترة طويلة. تم تصميم هذه العملية خصيصًا لتمكينك بسرعة من أداء دورك بشكل جيد. يبدأ برنامج التأهيل عادةً فور تعيينك ويستمر حتى تتمكن من العمل بشكل مستقل.

يقوم قادة القسم بإعداد برنامج التأهيل للتركيز على تحقيق أهداف القسم وربطها بأهداف الشركة. عادة ما يعالج برنامج التأهيل هذه العناصر:

  • احتياجاتك كموظف جديد
  • الوصول إلى المعلومات والمهارات
  • الجوانب التقنية للوظيفة
  • تحسين أداء العمل
  • مشاركة الموظفين
  • أهداف الأقسام

3. تنمية المهارات الفنية  Technical skills development

يعد التدريب على المهارات الفنية مكونًا أساسيًا لتعليم الموظفين لأنه طريقة أساسية لتنمية المهارات التي تحتاجها في دورك الوظيفي. يمكن للموظفين الأكفاء بالفعل في وظائفهم الخضوع لمزيد من التدريب لاكتساب مهارات جديدة والبقاء على اطلاع بأحدث التقنيات والعمليات.

تتضمن بعض الأمثلة على المهارات الفنية التي يمكنك تعلمها من خلال هذا النوع من التدريب ما يلي:

  • كتابة المحتوى
  • إدارة مواقع التواصل الإجتماعي
  • تحليل البيانات
  • برمجة

4. تنمية المهارات اللينة Soft skills development

سيريدك صاحب العمل أن تتصرف بمهنية وأن تعمل بشكل جيد كجزء من فريق. تشير المهارات اللينة إلى السمات الشخصية التي تمكنك من التواصل والعمل بشكل تعاوني مع زملاء العمل والعملاء. هذه المهارات مفيدة لكل من الموظفين الجدد والقدامى، وتلعب دورًا حيويًا في بناء ثقافة محترمة وتعاونية وفعالة داخل الشركة.

تتضمن أمثلة الموضوعات التي يتم تناولها في برامج التدريب على المهارات الشخصية ما يلي:

  • التواصل
  • حل المشكلات
  • العمل الجماعي
  • العرض Presentation 
  • القيادة
  • إدارة الوقت
  • حل النزاعات
  • أخلاق العمل

5. تدريب المنتجات والخدمات Products and services training

قد يكون التدريب على المنتجات والخدمات جزءًا من برنامج التأهيل الخاص بك أو وسيلة لإعادة التعرف على عروض شركتك. قد يستخدم صاحب العمل هذا التدريب أيضًا عند تقديم حملات جديدة. يوفر هذا النوع من التدريب معلومات حول الجوانب المختلفة للمنتج أو الخدمة ، مثل:

  • الخيارات المتاحة
  • تعليمات الاستخدام
  • الفوائد
  • الميزات
  • الرعاية والصيانة
  • السعر
  • الضمان

6. تدريب الجودة

تدريب الجودة يحدث عادة في الشركات التي تركز على الإنتاج. تدربك هذه الطريقة على التأكد من أن جميع المنتجات تفي بمعايير جودة معينة، والتي قد تفرضها الشركة أو الصناعة أو أطراف ثالثة. في بعض الحالات، سيحصل الموظفون الذين يكملون برنامج تدريب الجودة على شهادة.

يغطي تدريب الجودة مواضيع مثل:

  • الامتثال لمعايير الجودة
  • عمليات مراقبة الجودة
  • تقنيات مراقبة المنتج
  • منع والقضاء على المنتجات ذات الجودة الرديئة
  • تقييم وتحسين نظام الإنتاج

7. التدريب على السلامة Safety training

يحميك التدريب على السلامة من الإصابات المتعلقة بالعمل، وهو مهم بشكل خاص للشركات التي تستخدم مواد كيميائية سامة أو مواد خطرة أخرى. يشمل هذا النوع من التدريب أيضًا التدريبات على الحرائق وخطط الإخلاء والإجراءات المتبعة في حالات العنف في مكان العمل.

تتضمن أمثلة الموضوعات التي يتم مناقشتها في برنامج التدريب على السلامة ما يلي:

  • المعدات الواقية
  • أفضل ممارسات السلامة
  • الإسعافات الأولية
  • سلامة الخدمات الغذائية
  • سلامة البناء
  • الاسبستوس

8. تدريب الفريق Team training

الغرض من تدريب الفريق هو تمكين أعضاء فريق العمل من بناء علاقات أقوى مع بعضهم البعض والعمل معًا بشكل متماسك. يمكّنك من تحسين عمليات اتخاذ القرار وحل المشكلات وتطوير الفريق لتحقيق نتائج أفضل لمنظمتك.

يحدث تدريب الفريق عادةً بعد إعادة هيكلة الشركة أو الاندماج أو الاستحواذ. في هذه المواقف، سيعمل العديد من الموظفين معًا لأول مرة، مما يجعل تدريب الفريق عملية أساسية.

تتضمن بعض الموضوعات التي يناقشها أصحاب العمل في تدريب الفريق ما يلي:

  • تحسين التواصل
  • خلق بيئة عمل إيجابية
  • تحسين تعاون الفريق
  • زيادة إنتاجية الفريق
  • إقامة علاقات جيدة مع الزملاء
  • تحديد نقاط القوة لدى أعضاء الفريق والاستفادة منها
  • إبقاء زملائك في الفريق محفزين motivated

كيفية تطوير برامج تدريب الموظفين

تقدر معظم الشركات أهمية العمل على الاحتفاظ بالموظفين والحاجة إلى بناء قوة عاملة ماهرة وذات خبرة مع موظفين مدربين تدريباً جيداً لديهم خبرة خاصة بنشاط الشركة. يمكن أن يساعد برنامج تدريب وتطوير الموظفين المصمم جيدًا في تحقيق أهداف العمل هذه، وهناك بعض الجوانب عند تصميم برامج التدريب والتطوير التي يمكن تطبيقها في أي قطاع. إليك كيفية تطوير برنامج تدريبي لموظفيك:

1. ابدأ بأسرع ما يمكن

يبدأ برنامج التدريب والتطوير الفعال في اليوم الأول للموظف الجديد. يجب أن يعطي برنامج التأهيل للموظفين الجدد نظرة ثاقبة حول مسؤولياتهم، وكيف يتناسب دورهم مع المنظمة، وما هي التوقعات للأداء والإنجاز المطلوب تحقيقه.

الشرح الشامل للطريقة التي يتفاعل بها قسمهم مع الأقسام الأخرى وتأثير عملهم على الأهداف التنظيمية يمكن أن يساعد الموظفين الجدد على فهم دورهم والبدء في أن يكونوا موظفين منتجين في أقرب وقت.

2. إنشاء دليل تدريبي 

كأداة أساسية للموظفين الجدد، يمكن أن يكون دليل التدريب training manual أداة تدريب فعالة بشكل لا يصدق للموظفين الذين قد يحتاجون إلى التحقق من السياسات أو الإجراءات أثناء عملهم. إن وجود دليل تدريبي يتضمن نصائح عملية وتقنية سيمنح الموظفين مرجعاً لبعض استفساراتهم ويسمح لهم بإتقان المهارات التي من شأنها تعزيز أدائهم.

يجب تصميم كتيبات التدريب مع وضع المستخدمين في الاعتبار وكتابتها بلغة بسيطة لجعلها في متناول الجميع قدر الإمكان. يجب تضمين الصور ولقطات الشاشة حيثما أمكن لتوضيح التعليمات الخاصة باستخدام قواعد البيانات أو الأنظمة الداخلية.

توفر العديد من الوظائف للموظفين الجدد فرصة لتتبع موظف أكثر خبرة أثناء عمله، ومراقبته وتعلم كيفية إكمال بعض المهام الرئيسية التي ينطوي عليها الدور الوظيفي. إن الحصول على فرصة للتحدث مع موظف يمكنه تقديم صورة مفصلة عن الدور الوظيفي يمكن أن يساعد الموظف الجديد على فهم المطلوب منه بشكل أفضل. إنها أيضًا طريقة جيدة لتعزيز العلاقة بين الموظف الجديد والموظف الحالي.

3. تقديم التدريب المستمر

بمجرد تعيين الموظف، ينبغي النظر في برنامج التدريب طويل الأجل الخاص به. سيتضمن ذلك عادةً تحديثات دورية للإجراءات والعمليات لضمان احتفاظ جميع الموظفين بمعرفتهم بممارسات العمل المتوقعة منهم.

سيكون التدريب المستمر ضروريًا أيضًا عندما تكون هناك تغييرات في السياسة أو تحديثات للإجراءات. يمكن مشاركة بعض التحديثات عبر البريد الإلكتروني لجميع الموظفين، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى تدريب متخصص.

في المنظمات ذات المسارات الوظيفية المنظمة، عادة ما يتم تقديم احتياجات تدريبية محددة للموظفين لتشجيعهم على التقدم إلى منصب أعلى. في الشركات التي يوجد فيها قدر أكبر من المرونة حول الطريقة التي يتقدم بها الموظفون لمناصب أعلي، من المهم الموازنة بين رغبات الموظفين لبناء مهاراتهم وخبراتهم وبين احتياجات الشركة.

يمكن للتدريب المصمم خصيصا ان يكون له استخداما فعالا بشكل لا يصدق لميزانية تطوير الموظفين لأنه يسمح للمنظمة باستهداف أوجه القصور (العجز) في مهارات محددة والتأكد من تعظيم المهارات الموجودة داخل فريق العمل أو مجموعة التدريب.

قد تساعد مراجعة أداء الفريق أو القسم مع الإشارة الي تقييمات الموظفين أو أهداف الأداء الشخصي في تحديد المجالات التي يكون فيها التدريب أكثر فائدة.

4. مراجعة التقدم المحرز بانتظام

إن وجود برنامج تدريب وتطوير لن يساعد الشركة على تحقيق أهدافها إلا إذا كان هذا البرنامج يوفر بالفعل الفوائد المتوقعة. ستحتاج الشركة التي تريد التأكد من أن خطة التدريب والتطوير الخاصة بها فعالة إلى مراجعة أهداف البرنامج بانتظام وتقييم إنجازاته بالنسبة إلى أهدافه المعلنة.

يجب تقديم التدريب مع وضع هدف محدد في الاعتبار ، مثل:

  • سد فجوة معرفية داخل الشركة
  • مساعدة فرد أو فريق معين على تطوير مهاراته
  • تشجيع التقدم إلى المناصب العليا
  • التحضير للتوسع أو التنويع

من المهم التأكد مما إذا كان التدريب يحقق الأهداف المرجوة. ويمكن القيام بذلك بعدة طرق، بما في ذلك من خلال التغذية الراجعة للموظفين وتقييم المعرفة وتقييم الموظفين.

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *