أهداف إدارة الموارد البشرية – 8 أهداف مهمة للموارد البشرية

ما هي أهداف إدارة الموارد البشرية ؟

الهدف الرئيسي لإدارة الموارد البشرية هو ضمان أن يتمتع الموظفون بتجربة ممتازة أثناء العمل حتى تتمكن المنظمة من تحقيق أهدافها. ومع ذلك، فإن إدارة الموارد البشرية لديها أهداف أخرى تشمل بناء ثقافة عمل صحية، وزيادة التعاون بين أعضاء فريق العمل، وتدريب الموظفين الجدد وتطوير مهارات الموظفين الحاليين، وضمان الامتثال للقوانين، وما إلى ذلك.

فيما يلي 8 أهداف رئيسية لإدارة الموارد البشرية مع توضيح متعمق على التوالي:

1. تحقيق الأهداف التنظيمية

إذا لم تتمكن إدارة الموارد البشرية من تحقيق الأهداف التنظيمية، فقد فشلت فشلاً ذريعًا. لكي تحقق إدارة الموارد البشرية الأهداف التنظيمية، يجب عليها أولاً استخدام الموارد المتاحة بشكل صحيح. ستؤدي الإدارة السليمة لموارد الشركة إلى النجاح في متطلبات العمل وهو أمر أساسي.

تشمل الأهداف التنظيمية التعامل مع الموظفين ومتطلباتهم مثل القيام بتوظيف موظفين جدد ودمج هؤلاء الموظفين الجدد وتنفيذ خطط العمل.

ولتحقيق النجاح في تحقيق الأهداف التنظيمية، تتطلب الموارد البشرية تخطيطاً وتنفيذاً فعالين. وبدون معايير محددة للأهداف والعمليات والموارد، فإن إدارة الموارد البشرية لن تنجح.

2. الثقافة التنظيمية 

الثقافة التنظيمية تلعب دور رئيسي ومهم في تحقيق أهداف إدارة الموارد البشرية بفاعلية، فالثقافة التنظيمية هي مجموعة من المواقف والمعتقدات والسلوكيات التي تشكل الجو المعتاد في بيئة العمل.
تعمل الثقافات التنظيمية السليمة على مواءمة سلوكيات الموظفين وسياسات الشركة مع الأهداف العامة للشركة، مع مراعاة رفاهية الافراد أيضاً.تحدد الثقافة التنظيمية مدى ملاءمة الشخص لبيئة العمل في وظيفة جديدة وقدرته على بناء علاقات مهنية مع زملائه. يعتمد وضعك في الشركة وتوازنك بين العمل والحياة الشخصية وفرص النمو والرضا الوظيفي على ثقافة مكان عملك.

يحتاج الناس إلى بيئات صحية للازدهار، وهذا صحيح بشكل خاص في مكان العمل. المواقف والسلوكيات التي تتفاعل معها كل يوم في مكان العمل والمنزل لها تأثير على كيفية شعورك. تؤثر الثقافة التنظيمية الإيجابية على جميع جوانب الأعمال التجارية (البيزنس) والأشخاص الموجودين فيها.

تعمل الثقافة التنظيمية على جعل الموظفين سعداء ومحفزين وتخلق سمعة طيبة للشركة، وانصح بالاطلاع على هذه المقالة بعنوان الثقافة التنظيمية – تعريفها وعناصرها وأهميتها وأنواعها لمزيد من التفاصيل.

3. التكامل والتعاون بين أعضاء فريق العمل

أحد الأدوار والأهداف الرئيسية لإدارة الموارد البشرية هو التأكد من أنه يتم التنسيق بين أعضاء الفريق بكفاءة. سهولة التواصل ضروري لأي فريق عمل في اي منظمة. يجب أن يساعد قسم الموارد البشرية  في جعل التكامل بين أعضاء الفريق سهل وسلس.

يمكن لفسم الموارد البشرية دعم العمل الجماعي بشكل مباشر من خلال المشاركة في كيفية تنظيم فريق العمل.

  • حدد أهداف وغايات واضحة لكل فريق – لكي يكون الفريق فعالاً، يجب أن يعرف فريق العمل هدفه العام وأهدافه الحالية. أشرك أعضاء الفريق في تحديد الأهداف، لأنهم سيشعرون على الأرجح بمزيد من المشاركة في الأهداف التي ساعدوا في وضعها.
  • قياس أداء الفريق – ما يتم قياسه يتحسن. قم بوضع مقاييس فعالة واستلم التقارير من قادة الفريق، فإذا كان أداء الفريق دون المستوى، فستعرف سبب ذلك وكيفية إصلاحه.
  • مكافأة تميز الفريق – يمكن أن تساعد الأجور المتغيرة والمكافآت المرتبطة بأهداف الفريق في تحفيز أعضاء فريق العمل وتشجيعهم على تحقيق الأهداف الموضوعة.

4. التدريب والتطوير

بسبب ديناميكيات السوق المتغيرة والمتطورة يجب أن يكون موظفو الشركة متماشين مع أحدث التقنيات ومنهجيات العمل لمساعدة الشركة على تحقيق أهدافها وغاياتها. ولتحقيق هذه الأهداف والغايات يحتاج الموظفون إلى التدريب والتطوير.

التدريب والتطوير Training and Development يشيران إلى الممارسات والجهود التي تبذلها المنظمات لمساعدة الموظفين على تطوير مهارات ومعارف مهمة. على الرغم من أن هذه المصطلحات غالبًا ما تستخدم بالتبادل، إلا أن التدريب والتطوير يختلفان قليلاً.
يتمثل الاختلاف الرئيسي بين هذين المصطلحين في أن التدريب يرتبط عادةً بموضوع أو نشاط جديد على المتدرب ويعده لدور وظيفي جديد. أما التطوير فهو عادةً ما يساعد الأشخاص على تطوير مجموعة المهارات التي لديهم بالفعل لمساعدتهم على أن يصبحوا أكثر كفاءة وفعالية في أدوارهم والتخطيط للترقية المستقبلية.

مقالة منفصلة   التدريب والتطوير في الموارد البشرية – الأهمية والأنواع وكيفية تنفيذه

5. تحفيز الموظفين

الهدف الأساسي لقسم الموارد البشرية هو إبقاء الأمور على المسار الصحيح. ولكي يحدث ذلك لابد من تجنب الإلهاءات والمشاعر السلبية. لهذا، يحتاج الموظفون إلى الاهتمام بهم وإبقائهم متحمسين و متحفزين طوال الوقت. كيف يمكن للموارد البشرية تحفيز الموظفين؟

هذا ما ناقشناه فى مقالة منفصلة بعنوان 10 طرق لتحفيز الموظفين – نصائح حول كيفية تحفيز الموظفين أنصح بالإطلاع عليها.

6. تمكين القوى العاملة

تمكين العاملين هو ببساطة إعطاء شخص ما السلطة أو القوة لفعل شيء ما.

أيضًا، وفقًا لتعريف BambooHR:

“تمكين العاملين هو فلسفة إدارية تؤكد على أهمية السماح للموظفين باتخاذ قرارات مستقلة والتصرف بناءً عليها. إن تمكين العاملين هو النقيض المباشر للإدارة التفصيلية“.

في الأساس، تمكين العاملين يعني منح الأدوات والموارد والإلهام والسلطة التي يحتاج إليها العاملون للتحكم في صنع القرار الخاص بهم عند العمل مع العملاء أو الإجراءات الأخرى المتعلقة بالعمل.

ضع في اعتبارك أن تمكين العاملين ليس مجرد تفويض للمهام. يستجيب الموظفون بشكل أفضل في المواقف التي يمكنهم فيها الثقة ان مديرهم قام بتفويض المهام لتطوير مهاراتهم وقداراتهم وليس بسبب عدم الرغبة في قيام المديرين بالمهمة بأنفسهم.

تشمل أهم مزايا تمكين العاملين في مكان العمل ما يلي:

  • المزيد من العلاقات الجيدة مع العملاء
  • زيادة الإنتاجية
  • تحسين جودة العمل
  • قوة عاملة عالية الدافع
  • انخفاض معدل دوران الموظفين

كل من هذه الفوائد لديها القدرة على التأثير بشكل إيجابي على أداء وأهداف الأعمال العامة للشركة. من منا لا يريد ذلك؟

وأنصحك بالاطلاع علي هذه المقالة بعنوان التمكين – تعريفه وأنواعه وأهميته وكيفية تنفيذه وأمثلة عليه

7. الاحتفاظ بالموظفين

تحتاج المنظمات إلى الحفاظ على أفضل موظفيها لتزدهر. هذا هو الهدف من الاحتفاظ بالموظفين. يشير الاحتفاظ بالموظفين إلى الاستراتيجيات التي تضعها المنظمة للتخفيف من مخاطر دوران الموظفين والعمليات التي تضعها المنظمة للاحتفاظ بمواهبها الأساسية. يمثل الاحتفاظ بالموظفين تحديًا رئيسيًا للمنظمات وإدارات الموارد البشرية اليوم.

يترك الأفراد وظائفهم لأسباب عديدة مختلفة. بعضها طوعي، مثل تولي وظيفة أخرى، بينما البعض الآخر غير طوعي، مثل التسريح من العمل. وتركز استراتيجيات الاحتفاظ بالموظفين بشكل أساسي على الدوران الطوعي الضار بالمنظمة وعلى معدل الدوران الذي يمكن تجنبه، مثل ترك الموظف وظيفته لأنه ينتقل خارج الدولة.

أصبح الاحتفاظ بالموظفين جانبًا مهمًا من برامج إدارة رأس المال البشري الحديثة. الأرقام تتحدث عن نفسها: يكلف الشركات الأمريكية أكثر من تريليون دولار سنويًا لاستبدال الموظفين الذين قرروا طوعًا ترك وظائفهم، وفقًا لمؤسسة غالوب.

8. امتثال الموارد البشرية Human resources compliance

امتثال الموارد البشرية هو عملية تحديد السياسات والإجراءات لضمان أن تظهر ممارسات التوظيف والعمل فهماً شاملاً للقوانين واللوائح المعمول بها، مع إدراك أيضًا لأهداف الشركة الأكبر للموارد البشرية.

تواجه الشركات من جميع الأحجام تعقيدات متزايدة في مجال الموارد البشرية حيث أن عدد قوانين ولوائح التوظيف آخذ في الازدياد، وربما لم يكن خطر فرض عقوبات على عدم الامتثال أكبر من أي وقت مضى. عند تطوير سياسات وإجراءات الموارد البشرية، يجب أن يعرف أصحاب الأعمال، على سبيل المثال، أن:

  • قد تخضع الأعمال التجارية لتدقيق من وكالة إنفاذ القانون وقد تفرض غرامات وعقوبات على عدم الامتثال.
  • إن عدم معرفة أو فهم التزامات الامتثال الخاصة بك ليس دفاعًا قانونيًا مقبولاً.
  • يمكن لتسوية الدعوى أن تؤدي إلى إفلاس شركة. 

بغض النظر عن حجم الشركة أو نطاقها، يعد الامتثال الاستباقي في الوقت المناسب للوائح والقوانين أمرًا بالغ الأهمية، فمع زيادة وتيرة ونطاق عمليات التدقيق من قبل الوكالات الحكومية، يجب على المنظمات الامتثال للوائح والقوانين التنظيمية المتغيرة باستمرار – أو التعامل مع العواقب السلبية التي قد تنجم عن عدم الامتثال.

فمثلاً تحكم القوانين الحكومية عدد الساعات التي يمكن للموظفين العمل فيها، وتحدد كيف يمكن إنهاء خدمة الموظف، وتدابير الحماية ضد التمييز  علي أساس الجنس او الدين او اللون، ومقدار الوقت الذي يمكن أن يستغرقه الموظف في إجازة عائلية. وبالتالي، يجب على الشركات العمل ضمن حدود القانون لاحترام هذه القوانين ومراعاتها في جميع الأوقات.

فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.

عالم الأعمال

هل تريد ان تكون على إطلاع
بكل جديد فى

أسود البيزنس

أشترك فى قائمتنا البريدية الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *